أعراض انخفاض السكر وتأثيره على الجسم

تحتاج كل خلية في الجسم إلى الطاقة للقيام بعملها، ويعد السكر المصدر الأساسي لذلك، ولكن ماذا يحدث في حال انخفاضه؟ إليك أهم أعراض انخفاض السكر وتأثيره.

أعراض انخفاض السكر وتأثيره على الجسم

يعتبر السكر المصدر الأساسي للطاقة في الجسم، وهو المعروف باسم الجلوكوز، فهو ضروري للدماغ والقلب وعمليات الهضم والكثير غيرها، لكن ماذا يحدث عند انخفاض السكر في الجسم؟

يترافق انخفاض مستوى السكر في الدم مع عدد من الأعراض، إلا أن الطريقة الوحيدة للتأكد من النقص هو عبر الخضوع لفحص السكر.

أسباب انخفاض مستوى السكر

هذه الحالة تعرف باسم نقص سكر الدم (Hypoglycemia)، وتحدث نتيجة عدة أسباب مختلفة، أهمها:

  • الإصابة بمرض السكري
  • الإفراط في تناول الكحول، الأمر الذي يعيق قدرة الكبد على انتاج الجلوكوز وإطلاقه في مجرى الدم
  • اضطرابات في الكلى
  • الإصابة بالتهاب الكبد وأمراضه
  • القهم العصابي (Anorexia nervosa)
  • أورام في البنكرياس
  • اضطرابات الغدة الكظرية.

أعراض انخفاض السكر

إذا ماذا يحدث في الجسم عندما ينخفض مستوى السكر في الدم؟

تفقد الخلايا في الجسم الطاقة بشكل شبه كلي، وفي البداية من الممكن أن تلاحظ أعراض طفيفة مثل الجوع والصداع.

في حال عدم التدخل لرفع مستوى السكر، يكون هناك خطر الإصابة بمضاعفات جدية.

إليك أهم أعراض وتأثير هبوط السكر في الدم:

1- الهضم والغدد والدورة الدموية

بعد تناولك للطعام، يقوم الجهاز الهضمي بتحليل الكربوهيدرات وتحويلها إلى الجلوكوز، وهو مصدر الطاقة كما ذكرنا.

عندما يرتفع مستوى السكر في الدم، يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الأنسولين لمساعدة الجلوكوز في الدخول إلى الخلايا من أجل تحويله إلى طاقة.

عندما تمر عدة ساعات دون تناولك للطعام، ينخفض مستوى السكر في الدم، وإن كان البنكرياس سليم لديك، يقوم بإطلاق هرمون يدعى الغلوكاغون (Glucagon) لتعويض نقص الطعام والسكر.

هذا الهرمون يرسل إشارات إلى الكبد بضرورة إطلاق السكر المخزن فيه إلى مجرى الدم، وفي حال مشت هذه العملية بالشكل السليم، ستحافظ على مستوى السكر طبيعي حتى تتناول الطعام.

انخفاض مستوى السكر في الدم يسبب تسارع نبضات القلب، ويتم إفراز هرمون التوتر، الأمر الذي يسبب شعورك بالجوع والرجفة.

2- التأثير على الجهاز العصبي المركزي

هبوط مستوى السكر في الدم من شأنه أن يسبب مجموعة من المشاكل في الجهاز العصبي المركزي، وتتمثل الأعراض الأولية في:

  • الضعف العام
  • الصداع
  • الدوار
  • عدم الراحة
  • الإنزعاج.

في حال انخفاض مستوى السكر في الدم أثناء الليل، قد تصاب بالكوابيس، البكاء خلال النوم أو بعض الأمور التي تحدث أثناء النوم.

إن لم تقم بالتدخل السريع لرفع مستوى السكر لوضعه الطبيعي، قد تتفاقم الأعراض لتشعر في:

  • التعرق
  • شحوب البشرة
  • القشعريرة
  • تنميل في الفم
  • عدم وضوح الرؤية
  • عدم القدرة على التنسيق في عمليات الجسم
  • فقدان الوعي والإغماء.

نصيحة: يجدر بك فحص مستوى السكر في الدم بشكل منتظم وبالأخص إن كنت تعاني من الإصابة بالسكري.

من قبل رزان نجار - الجمعة ، 13 يوليو 2018
آخر تعديل - السبت ، 18 أغسطس 2018