سرطان الرئة
سرطان الرئة

يشكل سرطان الرئة المسبب الاول للوفيات التي تحصل نتيجة لمرض السرطان، سواء بين النساء او بين الرجال. ويوقع سرطان الرئة عددا من الضحايا، سنويا، اكبر بكثير مما يحصده سرطان القولون، سرطان البروستاتا، سرطان العقد اللمفاوية وسرطان الثدي معا.

ومع ذلك، يمكن منع معظم الوفيات الناجمة عن مرض سرطان الرئة، لان التدخين هو المسؤول عن ما يقارب 90 في المائة من جميع حالات سرطان الرئة. ونسبة خطر الاصابة بسرطان الرئة تزداد باطراد تبعا للسنوات وعدد السجائر التي تم تدخينها.

ان الاقلاع عن التدخين، حتى بعد التدخين لسنوات طويلة وعديدة، يمكن ان يقلل من خطر الاصابة بسرطان الرئة، بشكل كبير. كما يمكن تقليل خطر الاصابة بسرطان الرئة بواسطة تجنب التعرض الى عوامل اخرى تسبب سرطان الرئة، مثل التعرض للاسبست (Asbestos)، لغاز الرادون والتدخين السلبي.

Top

أعراض سرطان الرئة

اعراض سرطان الرئة لا تظهر في مراحلها الاولية في معظم الحالات. وغالبا ما تظهر اعراض سرطان الرئة فقط عندما يكون المرض قد وصل الى مرحلة متقدمة بالفعل.

  وتشمل اعراض سرطان الرئة ما يلي:

  • سعال مستجد، يظهر ولا يختفي
  • تغيرات في السعال المزمن القائم او في سعال المدخنين
  • سعال مصحوب ببلغم دموي، حتى لو كان قليلا جدا
  • ضيق النفس
  • اوجاع في الصدر
  • صفير عند التنفس
  • بحة في الصوت
Top

أسباب وعوامل خطر سرطان الرئة

اسباب سرطان الرئةيشكل التدخين المسبب الرئيسي لسرطان الرئة 

يبدا تكون ونشوء سرطان الرئة، عادة، في الخلايا التي تتشكل منها البطانة الداخلية للرئتين (الجنبة - Pleura). ويشكل التدخين المسبب الرئيسي لسرطان الرئة عند الناس المدخنين، وكذلك عند الناس الذين يتعرضون للتدخين السلبي. لكن سرطان الرئة يمكن ان يصيب، ايضا، اشخاصا لم يتعرضوا لدخان السجائر اطلاقا. في هذه الحالات، ليس هنالك، احيانا، سبب واضح لنشوء مرض سرطان الرئة. وقد نجح الاطباء في وضع قائمة تشمل العوامل التي تزيد من خطر الاصابة بسرطان الرئة.

كيف يسبب التدخين سرطان الرئة؟

يعتقد الاطباء بان التدخين يسبب سرطان الرئة من خلال اصابة الخلايا التي تشكل البطانة الداخلية للرئتين. عندما يستنشق الانسان دخان السجائر، الذي يحتوي على العديد من المواد التي تعرف بانها مواد مسرطنة (مسببة للسرطان - Carcinogen)، تحصل التغيرات في انسجة الرئتين بشكل فوري، تقريبا. وقد يكون الجسم لا يزال قادرا على معالجة واصلاح هذه الاضرار، في البداية.

ولكن بعد التعرض المتكرر لهذه المواد، تتضرر الخلايا السليمة التي تشكل بطانة الرئتين، بصورة متواصلة ومتزايدة. ومع مرور الوقت، تدفع هذه الاضرار بهذه الخلايا الى التصرف بشكل غير طبيعي حتى يتكون، في نهاية المطاف، ورم سرطاني.

ان الرئتين تحتويان على العديد من الاوعية الدموية والاوعية اللمفاوية، التي تتيح للخلايا السرطانية العبور والانتقال ثم الوصول، بسهولة، الى الاعضاء الاخرى في الجسم. ولهذا، فقد ينتشر سرطان الرئة ويتفشى في اعضاء اخرى في الجسم قبل ان تظهر اعراض سرطان الرئة. ومن الممكن ان ينتشر سرطان الرئة، في معظم الحالات، حتى قبل ملاحظة وجوده في الرئتين نفسهما.

انواع سرطان الرئة:

يميل الاطباء الى تقسيم سرطان الرئة الى نوعين رئيسيين، طبقا لشكل الخلايا السرطانية، كما يبدو منظرها تحت المجهر. وعلى اساس هذا التقسيم يتخذ الاطباء قراراتهم بشان طريقة العلاج المناسبة في كل حالة عينية.

هنالك نوعان رئيسيان من سرطان الرئة هما:

سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (Small cell lung cancer): يسمى ايضا، الورم الخبيث (سرطانة - Carcinoma) على شكل سنبلة الشوفان. وهو يظهر، في معظم الحالات، عند المدخنين بكثرة فقط، وهو اقل شيوعا من النوع الثاني المسمى "سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة".

سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة (Non - small cell lung cancer): هو اسم عام وشامل لانواع عديدة من سرطانات الرئة التي تتصرف بشكل متماثل. ويشمل سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة: السرطانة الوسفية (Squamos cell carcinoma)، السرطانة الغدية (Adenocarcinoma) والسرطانة كبيرة الخلايا.

هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من خطر الاصابة بسرطان الرئة. بعض عوامل الخطر هذه هي تحت سيطرة الانسان ويستطيع التحكم بها، بالاقلاع عن التدخين، على سبيل المثال. وبالمقابل، هنالك عدة عوامل اخرى لا يمكن السيطرة عليها والتحكم بها، مثل الانتماء الجنسي.

عوامل خطر الاصابة بمرض سرطان الرئة:

  • التدخين- لا يزال التدخين عامل الخطر الرئيسي للاصابة بسرطان الرئة. خطر الاصابة بسرطان الرئة يزداد مع زيادة كمية السجائر المدخنة يوميا ومع عدد السنوات التي تم التدخين خلالها. التوقف عن التدخين، في اية مرحلة من العمر، يمكن ان يقلل من خطر الاصابة بسرطان الرئة، الى حد كبير.    
  • الانتماء الجنسي- النساء اللواتي يدخن، او اللواتي دخن في الماضي، هن اكثر عرضة للاصابة بسرطان الرئة من الرجال الذين يدخنون الكمية نفسها من السجائر. وعلى الرغم من ان سبب ذلك ليس واضحا تماما، الا ان بعض الخبراء يقولون ان النساء هن اكثر عرضة للاصابة واكثر حساسية  للمواد المحفزة للسرطان الموجودة في التبغ. وفي المقابل، يعتقد اخرون بان هرمون الاستروجين (Estrogen) يلعب دورا في ذلك. ومن المعروف ايضا ان النساء يملن، غالبا، الى الاستنشاق بعمق اكبر من الرجال، كما ان فرص توقفهن عن التدخين اقل.
  • التعرض للتدخين السلبي- ان خطر اصابة شخص غير مدخن بسرطان الرئة يزداد عند تعرضه الى التدخين السلبي.
  • التعرض لغاز الرادون- يتم انتاج غاز الرادون بواسطة التحلل الطبيعي لليورانيوم الموجود في التربة، في الصخور او في الماء، ويتحول في نهاية المطاف الى احد مركبات الهواء الذي نتنفسه. وعلى الرغم من ان مستويات استثنائية من غاز الرادون يمكن ان تتجمع في اية بناية، الا ان التعرض الاخطر لغاز الرادون يكون، بالاساس، في البيئة البيتية. وهنالك فحوصات خاصة يمكن بواسطتها تحديد ما اذا كانت مستويات غاز الرادون الموجودة في منزل ما خطرة ام لا.
  • التعرض للاسبست او مواد كيميائية اخرى: التعرض لمادة الاسبست / الاميانت (Asbestos) في مكان العمل او التعرض لمواد كيميائية اخرى معروف انها مسرطنة، مثل: الزرنيخ (ارسنيك – Arsenic)، الكروم (Chromium)، النيكل (Nickel) او سناج القطران (sootTar) يمكن ان يرفع خطر الاصابة بسرطان الرئة، خصوصا اذا كان الشخص مدخنا ايضا.
  • سوابق عائلية من الاصابة بسرطان الرئة: الاشخاص الذين اصيب احد والديهم، اشقائهم، شقيقاتهم او اي شخص اخر قريب من الدرجة الاولى، بسرطان الرئة هم اكثر عرضة للاصابة بسرطان الرئة.
  • استهلاك مفرط للمشروبات الكحولية: استهلاك المشروبات الكحولية بكميات اعلى من المعتدلة، اي ليس اكثر من مشروب كحولي واحد يوميا للنساء وليس اكثر من اثنين للرجال، يمكن ان يزيد من خطر الاصابة بسرطان الرئة.
Top

مضاعفات سرطان الرئة

يرافق سرطان الرئة الكثير من المضاعفات، من بينها:

  • تجمع سوائل في الصدر
  • سرطان يتفشى في اعضاء اخرى من الجسم (نقائل - Metastases)
  • الموت
Top

تشخيص سرطان الرئة

تشخيص سرطان الرئةفحوصات المسح:

لا يزال الاطباء غير متاكدين ما اذا كان يجب اجراء فحوص المسح للكشف عن سرطان الرئة، ام لا. وحتى اذا كان المريض ينتمي الى واحدة من مجموعات الخطر الاكثر عرضة للاصابة بمرض سرطان الرئة، فليس من الواضح ما اذا كان من المفيد اجراء التصوير بالاشعة السينية (X - ray)، او حتى التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography - CT).

وتشير الابحاث الى ان مثل هذه الفحوصات يمكن ان تؤدي، في بعض الحالات، الى الكشف المبكر، في مرحلة مبكرة نسبيا يمكن خلالها معالجة السرطان بنجاح كبير. ومع ذلك، تظهر دراسات اخرى ان مثل هذه الفحوصات كثيرا ما تكشف اوراما غير خبيثة تتطلب اجراء مجموعة من الفحوصات الباضعة (Invasive) التي تعرض المرضى لمخاطر لا داعي لها.

اذا ثارت لدى شخص ما اية شكوك بانه قد اصيب بسرطان الرئة، فعليه التوجه الى طبيبه الذي يستطيع اجراء عدد من الفحوصات للكشف عن وجود خلايا سرطانية.

من اجل تشخيص سرطان الرئة يوصي الطبيب باجراء فحوصات مختلفة، منها:

  • فحوصات التصوير (Imaging)
  • فحص اللعاب (فحص شكل الخلايا ووظائفها / سيتولوجيا - Cytology)
  • فحص الانسجة (خزعة - Biopsy)

  تحديد مراحل (درجات) الاصابة بسرطان الرئة:

بعد تاكيد تشخيص الاصابة بسرطان الرئة، يقوم الطبيب بتحديد مستوى (درجة) السرطان عند المريض. فتحديد درجة الاصابة بالسرطان يساعد الطبيب في اتخاذ قراراته بشان الطرق العلاجية الانسب والاكثر فعالية بالنسبة للحالة العينية. الفحوصات لتحديد درجة السرطان تشمل عددا من الاجراءات التي من شانها ان تمكن الطبيب من البحث عن علامات انتشار (تفشي) السرطان خارج الرئتين، فحوصات مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، التصوير المقطعي باصدار البوزيترون (PET - Positron emission tomography) ومسح العظام (Bone Scan). ومن الضروري التحدث مع الطبيب المعالج بشان الاجراءات الطبية المناسبة والناجعة، اذ قد تكون ثمة فحوص غير ملائمة لبعض المرضى.

درجات (مراحل) سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة:

  • درجة l: السرطان في هذه الدرجة (المرحلة) يكون قد تغلغل في داخل انسجة الرئتين، لكنه لم ينتشر بعد في العقد اللمفاوية المجاورة.
  • درجة I I: في هذه المرحلة، يكون السرطان قد دخل الى الغدد الليمفاوية القريبة، لكنه لم يخترق الجدار الصدري بعد.
  • درجة I I I A: في هذه المرحلة، يكون السرطان قد انتشر خارج الرئتين وانتقل الى العقد الليمفاوية الموجودة في وسط الصدر.
  • درجة I I I B: في هذه المرحلة، يكون السرطان قد انتشر بصورة موضعية الى القلب، الاوعية الدموية، القصبة الهوائية والمريء – وهي اعضاء موجودة في تجويف الصدر - والى الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة عظمة الترقوة (Clavicula) او في الانسجة التي تحيط بالرئتين، في الصدر في منطقة الجنبة (غشاء الجنبة - Pleura).
  • درجة IV: في هذه المرحلة، يكون السرطان قد انتشر الى اعضاء اخرى في الجسم، مثل الكبد، العظام او الدماغ.

درجات (مراحل) سرطان الرئة ذي الخلايا الصغيرة:

  • محدود: في هذه المرحلة، السرطان موجود في رئة واحدة فقط وفي الغدد الليمفاوية القريبة منها.
  • متوسع: في هذه المرحلة، يكون السرطان قد انتشر الى ابعد من رئة واحدة فقط والى ابعد من الغدد الليمفاوية القريبة منها، ومن الممكن ان يكون قد تغلغل في كلتي الرئتين وفي الغدد الليمفاوية البعيدة، بل وحتى في اعضاء اخرى.

 

Top

علاج سرطان الرئة

علاج سرطان الرئةالمعالجة الاشعاعية (المعالجة بالاشعة – Radiotherapy)

يقرر اختصاصي الاورام  (Oncologist)، بالتشاور مع المريض، طريقة ونظام علاج سرطان الرئة اعتمادا على عدة عوامل، مثل الوضع الصحي العام للمريض، نوع السرطان ودرجته، اخذا بالحسبان خيارات المريض الشخصية.

وتشمل خيارات العلاج، عموما، علاجا واحدا او اكثر من بين: العلاج الجراحي، العلاج الكيميائي، العلاج الاشعاعي او العلاج الدوائي المركز.

  • الجراحة

في الجراحة يزيل الجراح منطقة النسيج التي يتواجد فيها الورم السرطاني، بالاضافة الى هوامش من الانسجة السليمة المحيطة بها.

العمليات الجراحية لازالة سرطان الرئة تشمل ما يلي :

  • بتر (قطع) على شكل اسفين من اجل اخراج الجزء الذي يحتوي على الانسجة السرطانية، سوية مع هوامش من الانسجة السليمة المحيطة بها
  • بتر (قطع) فص رئوي (Lobectomy) لازالة فص كامل من الرئة
  • استئصال الرئة (Pneumonectomy) لازالة الرئة بالكامل

اذا اجريت مثل هذه العملية، فقد يقوم الجراح ايضا بازالة الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة الصدر، لفحص ما اذا كانت هي ايضا تحمل في داخلها انسجة تحتوي على خلايا سرطانية. واذا تم العثور بالفعل على انسجة سرطانية فيها، فهذا يشكل، عادة، علامة على ان السرطان قد انتشر وتفشى، حتى لو لم تظهر حتى الان اية علامات خارج الصدر.

  • المعالجة الكيميائية (العلاج الكيماوي – Chemotherapy)
  • المعالجة الاشعاعية (المعالجة بالاشعة – Radiotherapy)
  • المعالجة الدوائية المركزة

العلاجات المركزة هي طرق علاجية مستحدثة تعمل بواسطة التركيز على انحرافات محددة مسبقا تحصل في الخلايا السرطانية.

  خيارات العلاج الدوائي المركز لسرطان الرئة تشمل ما يلي:

  • بيفاسيزوماب (Bevacizumab)
  • ارلوتينيب (Erlotinib)
Top

الوقاية من سرطان الرئة

ليس هنالك طريقة مضمونة ومؤكدة للوقاية من سرطان الرئة، ولكن يمكن تقليل خطر الاصابة بسرطان الرئة اذا يتم اتخاذ التدابير التالية:

  • تجنب التدخين
  • الاقلاع عن التدخين
  • تجنب التدخين السلبي
  • اجراء فحوص للكشف عن وجود غاز الرادون في محيط المنزل
  • تجنب التعرض للمواد المسرطنة في العمل
  • الحفاظ على نظام غذائي غني بالخضار والفواكه
  • الحفاظ على شرب الكحول باعتدال او تجنبها تماما
Top

العلاجات البديلة

العلاجات البديلة لسرطان الرئةاليوغا من العلاجات التي يمكن ان تكون مفيدة لمرضى سرطان الرئة

قد يلجا المريض بسرطان الرئة، او قد يجرب التوجه، نحو الطب البديل او الطب المكمل، بحثا عن علاج يشفيه من امرض سرطان الرئة. فثمة كثير من المواقع على شبكة الانترنت التي تلفت الانظار وتدعي بانه "تم العثور على الدواء في عيادات تقع في بلاد بعيدة"، وانواع وصفات سرية تبعث الامل عندما يشعر المريض بان عدد الخيارات المتاحة، او المعروضة، للعلاج قليل ومحدود.

 لكن يجب على المرء الانتباه الى ان العلاجات البديلة لسرطان الرئة ليست مدعومة بدراسات طبية، وليس هناك اي دليل على ان هذه العلاجات فعالة وناجعة. علاوة على ذلك، وفي معظم الحالات، لا تعرف الاثار الجانبية لهذه العلاجات، على الاطلاق.

والعلاج البديل لسرطان الرئة يمكن ان يكون مكلفا ويتطلب السفر الى اماكن بعيدة. ولذلك، يوصى بالنظر بعناية وتمعن في الخيارات العلاجية قبل اعتمادها.

وبدلا من التخلي عن العلاجات التقليدية المقبولة، بشكل تام، فان هنالك امكانية منطقية هي دمج العلاجات البديلة والمكملة مع العلاج التقليدي المحافظ الذي يوصي به الطبيب.

ينبغي البحث مع الطبيب المعالج في اي العلاجات البديلة والمكملة يمكن ان تساعد على تخفيف الاعراض التي يعاني منها المريض. وقد يفحص الطبيب المعالج فوائد ومخاطر الطب المكمل او البديل.

وقد درست الكلية الاميركية لاطباء الصدر خيارات العلاج البديلة ومجموعة متنوعة من العلاجات المكملة المقترحة فوجدت ان هناك عددا من العلاجات التي يمكن ان تكون مفيدة لمرضى سرطان الرئة.

  من بين هذه العلاجات:

  • الوخز بالابر (Acupuncture)
  • التنويم الايحائي  ("المغناطيسي") (Hypnosis)
  • التدليك
  • التامل (Meditation)
  • اليوغا