حرقة المعدة

(Heartburn)
اسماء اخرى: حُرْقـَة الفؤاد الحرقة
ما هو حرقة المعدة حرقة المعدة

حرقة المعدة والاعراض المرافقه لها. عندما ينتهي شخص من تناول وجبة دسمة وهو غارق في كرسيه المفضل، وما ان يبدا بالاسترخاء او الاغفاء، حتى تبدا الام في منطقة الصدر تشبه الشعور بان الصدر كانما يشتعل نارا.

الحرقة هي ظاهرة شائعة، غالبا ما تكون ظاهرة عرضية عابرة ولا تثير قلقا خاصا. فكثيرون من الناس يعانون من حرقة الفؤاد، من احساس حارق على امتداد قناة الطعام (المريء - Esophagus)، تحت عظم القص (Sternum) قليلا، او خلفه، بشكل يومي بصورة عامة. وحرقة الفؤاد المتكررة يوميا قد تشكل مشكلة خطيرة وتستوجب علاجا طبيا.

وحرقة الفؤاد التي تظهر في فترات متقاربة، او حتى يوميا، تمثل علامة تنبيه مسبقة لمرض الجزر المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux disease - GERD)، وهو مرض تسترجع فيه احماض المعدة، واحيانا عصارات المرارة ايضا، الى المريء.

 ويستطيع معظم الناس التاقلم والتعايش مع الاحساس بعدم الراحة الناجم عن الحرقة بواسطة ادخال تغييرات في نمط الحياة وبواسطة تناول ادوية يتم تسويقها دون حاجة الى وصفة طبية. ولكن، اذا كانت حرقة الفؤاد حادة جدا، فان جل ما تقدمه هذه الادوية هو التخفيف المؤقت، او الجزئي، للاعراض المصاحبة لها.

أعراض حرقة المعدة

العرض الاولي لحرقة الفؤاد هو شعور بحريق وبالم في منطقة الصدر، اسفل عظمة القص. هذا الالم قد يزداد ويشتد عند الانحناء الى الامام، الاستلقاء على الظهر، او عند الاكل. وقد تظهر حرقة الفؤاد في احيان متقاربة وتشتد في ساعات الليل.

أسباب وعوامل خطر حرقة المعدة

عند البلع، يفتح الصمام الحلقي الموجود في اسفل المريء – وهو عبارة عن حلقة عضلية حول الجزء السفلي من المريء - ويفسح المجال امام الغذاء والشراب للمرور عبره الى داخل المعدة. وبعد ذلك، يعاود الانغلاق. لكن، اذا ما فتح الصمام ذاتيا، او اذا كانت العضلة ضعيفة، فقد تتحرك احماض المعدة الى الاعلى (الى الخلف)، الى داخل المريء فتنتج حرقة الفؤاد. ويشتد تسرب الاحماض الى الاعلى عند الاستلقاء او الانحناء الى الامام.

الحرقة وفتاق الحجاب الحاجز الحرقة وفتاق الحجاب الحاجز

وتشكل حرقة الفؤاد التي تظهر بشكل متكرر، وفي احيان متقاربة، علامة مسبقة على مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، بشكل عام، على الرغم من ان حالات طبية اخرى، مثل الفتق (Hernia)، قد تسبب الحرقة، ايضا. وحين يحصل فتق من هذا النوع، ويسمى ايضا "الفتق الحجابي" (او: فتق الفرجة الحجابية - Hiatus hernia)، يندفع جزء من المعدة الى جوف اسفل الصدر. واذا ما كان الفتق كبيرا جدا فانه قد يزيد من حدة اعراض حرقة الفؤاد، من خلال اضعاف الصمام الموجود في اسفل المريء.

ثمة العديد من العوامل التي قد تزيد من شدة حرقة الفؤاد، من بينها:

  • بعض الانواع المحددة من الاطعمة، مثل: الاطعمة الغنية بالدهنيات، الاطعمة الحارة، الشوكولاطة، الكفايين، البصل، صلصة البنادورة (الكاتشب)، المشروبات الغازية، النعناع
  • المشروبات الكحولية
  • الوجبات الدسمة
  • النوم بعد تناول الاكل مباشرة
  •  تناول ادوية معينة (مثل المهدئات، الادوية المضادة للاكتئاب، الادوية الحاصرة للكالسيوم لمعالجة ضغط الدم المرتفع)
  • التدخين

كما يمكن لبعض الحالات التي قد تسبب اضطرابات هضمية ان تزيد من خطر الاصابة بحرقة الفؤاد، مثل:

  • الوزن الزائد:  يسبب الوزن الزائد توليد ضغط اضافي زائد على المعدة والحجاب الحاجز (Diaphragm) - وهو العضلة الكبيرة التي يفصل بين جوف الصدر وجوف البطن – مما يؤدي الى فتح الصمام الموجود في اسفل المريء فيفتح الطريق امام احماض المعدة الى الرجوع الى داخل المريء. وقد يسبب تناول وجبات دسمة او غنية بالدهون ظاهرة مماثلة
  • الفتق الحجابي: اذا كان ولوج جزء من المعدة الى منطقة الصدر بدرجة كبيرة نسبيا، فقد يتسبب باضعاف اضافي لعضلة الصمام في اسفل المريء مما يفاقم حرقة الفؤاد اكثر فاكثر
  • الحمل: يولد الحمل ضغطا اضافيا على المعدة ويزيد من انتاج هرمون البروچسترون. هذا الهرمون يعمل على ارخاء معظم عضلات الجسم، بما في ذلك عضلة الصمام السفلي للمريء
  • الربو: لم يجزم الاطباء، بعد، بشان وجود علاقة مباشرة بين الربو (Asthma) وبين حرقة الفؤاد. ولكن، قد يسبب السعال المصاحب للربو، اضافة الى صعوبة التنفس، الاخلال في توازن الضغط في داخل الصدر والبطن. وهذا الاخلال يحفز ارتجاع الاحماض المعدية الى المريء،

كما ان بعض الادوية المستعملة لمعالجة الربو، والتي تقوم بتوسيع المسالك التنفسية، تؤدي ايضا الى ارخاء الصمام في اسفل المريء فتنجم عن ذلك ظاهرة الجزر المعدي المريئي. وقد تساهم ظاهرة جزر احماض المعدة هذه في اشتداد اعراض الربو، اذ قد يسحب المريض كمية صغيرة من احماض المعدة خلال الشهيق، فتتضرر المسالك التنفسية.

  • السكري (Diabetes): يعتبر الخزل المعدي (Gastroparesis) احد المضاعفات الناجمة عن مرض السكري، وهو خلل يتمثل في احتياج المعدة الى فترة زمنية اطول حتى تتم التفريغ. وفي حالة بقاء محتويات المعدة لفترة اطول من اللازم، تبدا هذه المحتويات بالصعود نحو المريء والتسبب بحرقة الفؤاد
  • حاصر في مخرج المعدة: وهو انسداد جزئي يتكون نتيجة لندبة، قرحة هضمية (Peptic ulcer)، او ورم سرطاني في منطقة الصمام  الفاصل بين المعدة والاثني عشر. هذا الصمام يتحكم بانتقال الغذاء من المعدة الى الامعاء الدقيقة. واي انسداد في هذه المنطقة قد يؤثر سلبا على اداء الصمام الطبيعي، وقد يعيق انتقال الغذاء بالسرعة المطلوبة، مما يؤدي الى تراكم احماض المعدة فيها والتدفق الى اعلى، باتجاه المريء.

ولا تقتصر نتائج هذه المشكلة على التسبب بحرقة الفؤاد فحسب، وانما قد تسبب ايضا اوجاعا في البطن، صعوبة في الاكل، فقد الوزن، الغثيان والقيء. ويستدعي ظهور اي من هذه الاعراض مراجعة الطبيب.

  •  تاخير في عملية افراغ المعدة: بالاضافة الى السكري والقرحة الهضمية، قد يؤدي الخلل في عمل العضلات او الخلل العصبي، ايضا، الى اعاقة تفريغ المعدة ، مما يؤدي الى عودة الاحماض المعدية الى المريء. وتسهم في خلق هذه الحالة، ايضا، بعض انواع الادوية الافيونية  المفعول (Opioids)، مثل مضادات الاكتئاب او مضادات الهيستامين (Anti hestamines) قد تفضي الى نتائج مماثلة.
  • خلل في الانسجة الضامة (Connective tissues): بعض الامراض، مثل تصلب الانسجة (Scleroderma)، والتي تسبب تكثف وانتفاخ الانسجة العضلية، قد تسبب ايضا انقباض عضلات الجهاز الهضمي، دون الاسترخاء (التمدد) كما ينبغي، مما يؤدي الى تراجع الاحماض المعدية نحو المريء.
  • متلازمة زولينچر ايليسون (Zollinger – Ellison syndrome): احدى مضاعفات هذه الظاهرة النادرة تتمثل في انتاج احماض المعدة بغزارة، والتي تزيد بدورها من خطر رجوع هذه الاحماض الى المريء.

مضاعفات حرقة المعدة

اغلب حالات حرقة الفؤاد هي حالات عارضة عابرة. حرقة الفؤاد الحادة او المزمنة قد تعتبر مؤشرا على وجود ظاهرة مرض الجزر المعدي المريئي (GERD). ومن مضاعفات هذه الظاهرة استثارة المريء والتهابه (Esophagitis)، تضيق المريء (Esophagus stricture) وارتفاع بسيط في خطر الاصابة بسرطان المريء.

تشخيص حرقة المعدة

يعتمد تشخيص حرقة المعدة، بشكل عام وبصورة اساسية، على وصف مفصل لمجموع الاعراض لدى المريض. ولكن، اذا ما كانت الاعراض حادة جدا، ولا يستجيب جسم للمريض للعلاج، او اذا كان الطبيب يشك في اصابة المريض بمرض الجزر المعدي المريئي (GERD) او اي مرض اخر، فقد يحتاج الى اخضاع المريض لعدد من الفحوصات الطبية الاضافية، منها:

 - التصوير بالاشعة السينية (رنتجن X - ray) مع الباريوم (Barium)

 - التنظير الداخلي (Endoscopy)

 - فحوص لمستوى (تركيز) حموضة المعدة

علاج حرقة المعدة

اذا كانت حرقة الفؤاد معتدلة وتظهر في فترات متباعدة فبالامكان التخفيف من حدة الاعراض والظواهر المصاحبة لها عن طريق تناول ادوية غير ملزمة بوصفة طبية، او بواسطة علاج ذاتي.

ومن بين الادوية التي يتم تسويقها دون حاجة الى وصفة طبية:

  • مضادات الحموضة
  • حاصرات مستقبلات H2
  • مثبطات مضخة البروتونات (Proton pump inhibitors)

واذا كانت حرقة الفؤاد دائمة وثابتة، فمن الممكن ان تكون مؤشرا على الاصابة بظاهرة مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) التي قد تؤدي الى التهاب المريء. هذه الظاهرة تستوجب، بشكل عام، تناول ادوية (تباع بوصفة طبية) قوية، الخضوع لعلاج طبي مرافق، وفي بعض الاحيان عملية جراحية.

يمكن الحد من وتيرة ظهور حرقة الفؤاد، او حتى التخلص نهائيا، عن طريق اجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، من بينها:

 - المحافظة على وزن صحي ومناسب

- تناول وجبات مصغرة

 - عدم استعمال الحزام

 - تجنب مستثيرات حرقة الفؤاد

 - تجنب الانحناء الى الامام

 - عدم الخلود الى النوم بعد تناول الاكل مباشرة

 - رفع منطقة الراس في السرير

 - تجنب التدخين              

العلاجات البديلة

 هنالك عدد من الادوية البيتية القادرة على معالجة ظاهرة حرقة الفؤاد، لكنها تحقق تخفيفا مؤقتا فقط لاعراضها. هذه الادوية تشمل شرب الماء مع مسحوق الصودا (بيكربونات الصوديوم - Sodium bicarbonate)، او شرب الصودا المخلوطة بالماء وحمض الطرطريك (حمض العنب الاحمر - Tartaric acid).

 وبالرغم من ان هذه الاخلاط تخفف، بصورة مؤقتة، من اعراض حرقة الفؤاد، من خلال موازنة الحموضة (تحييدها) وغسلها، الا انها قد تؤدي في المقابل، ايضا، الى زيادة الوضع سوءا واحتداما باضافتها للغازات والسوائل الزائدة الى المعدة، الامر الذي يزيد من الضغط على المعدة، ثم انتاج المزيد من الاحماض المعدية، ما يؤدي بالتالي الى زيادة كمية الاحماض الراجعة الى المريء.

وعلاوة على ذلك، فان اضافة الصوديوم الى الغذاء من شانها ان ترفع من ضغط الدم، ان تزيد الضغط على القلب، كما ان الهضم الزائد لمحلول الصوديوم  من شانه ان يؤدي الى الاخلال في التوازن الحمضي - القاعدي (Acid - base balance) في الجسم.

ايضاً في ويب طب

احصل على اهم المعلومات الصحية
عبر النشرة الإلكترونية

اختر المواضيع التي تهمك
?
?
?
?
هل تمنحنا المكملات الغذائية نفس فوائد الحمية الصحية؟

من المعروف ان النظام الغذائي الذي يعتمد على الخضار والفواكه هو نظام غذائي صحي، لكن هذا لا يعني ان تناول اقراص الاضافات والمكملات الغذائية التي تحتوي على العناصر الغذائية ذاتها بصورتها المنفصلة عن الغذاء، قد تعود علينا ..

اقرأ المزيد
دليل الفحوصات الطبية المنتظمة

دليل الفحوصات الطبية المنتظمة تساعدك على تشخيص المشاكل الطبية مبكرا.

الجنس
سلامة الطفل في المنزل
سلامة الطفل في المنزل

ادخلي واعرفي كيف بامكانك تجنب الحوادث المنزلية والحفاظ..

اقرا المزيد
أساسيات عمل القلب
كيف يعمل القلب؟

لا يتجاوز حجم القلب قبضة يدك، ولكنه قوي بشكل لا يصدق..

اقرا المزيد
اشترك في المجلة الاسبوعية
هل تريدون الحصول على مجلة ويب طب الاسبوعية مجانا؟ اشترك
×

احصل على اهم المعلومات الصحية
عبر النشرة الإلكترونية

اختر المواضيع التي تهمك
?
?
?
?
احفظني دائما على هذا الحاسوب
تواجه مشكلة في الدخول نسيت كلمة المرور
×