احتقان الأنف: أسبابه وعلاجه لدى الأطفال!

هل يعاني طفلك من احتقان الأنف؟ إذا عليك قراءة المقال التالي لتعرفي الاسباب وطرق العلاج الأمثل!

احتقان الأنف: أسبابه وعلاجه لدى الأطفال!

مع حلول فصل الشتاء وانتشار الفيروسات والأمراض من حولنا، يصاب أطفالنا الصغار بالأمراض أيضاً بشكل ملحوظ في هذه الفترة من العام، ولعل أكثر المشاكل الصحية انتشاراً بين هؤلاء الأطفال هو احتقان الأنف وما يرافقه من أعراض مزعجة له ولكما أيضاً.
إن إصابة الأطفال وبالأخص من هم دون الثالثة باحتقان الأنف يعتبر تحدي كبير، حيث أن مسبب الإصابة يكون مجهول في أغلب الأحيان، بالإضافة إلى أن إيجاد طريقة لعلاج الأطفال بهذا العمر يعد من أكبر الصعوبات التي تواجه الأهالي، فما العمل في هذه الحالة؟

احتقان أنف الأطفال: اجراءات علاجية بسيطة

قبل تحديد العلاج المناسب لطفلك للتخلص من احتقان الأنف، يجب على الطبيب تحديد سبب الإصابة بالأصل. فاحتقان الأنف يحدث عادة عندما تمتلئ الأوعية الدموية والأنسجة في تجويف الأنف بالكثير من السوائل.
الإصابة باحتقان الأنف يجعل النوم عملية صعبة كما من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ليس هذا وحسب، بل قد يعاني طفلك من صعوبات في الرضاعة أيضاً في حال اصابته باحتقان الأنف.
إذا الإصابة باحتقان الأنف قد تكون ناتجة عن:

  • فيروس
  • بكتيريا
  • حساسية،

وهنا يجب التمييز ما بين المسببات الثلاث لمعرفة العلاج الأمثل والأنسب للطفل.

علاج احتقان الأنف لدى الأطفال: بالطرق التالية

يعد استخدام المحلول الملحي (الذي يضم الماء المملح) الطريقة الأفضل لمساعدة الطفل في التخلص من احتقان الأنف الذي يعاني منه، وهذا المحلول امن لاستخدام الأطفال ويباع دون وصفة طبية، لذا قم بوضع نقطتين من الملحول في كل فتحة من فتحات الأنف للتخلص من المخاط المتراكم والاحتقان.
بعد استخدام المحلول يجب استعمال الشفاطة اليدوية Suction bulb من أجل سحب المخاط المتراكم، ولكن يجدر الإنتباه أثناء استخدام هذه الشفاطة، حيث يجب الضغط عليها قبل إدخالها لأنف الطفل للتأكد من سحبها للمخاط، ففي حال الضغط عليها أثناء تواجدها داخل أنف الطفل ستقوم بدفع المخاط بعيداً في تجويف الأنف بدلاً من سحبه خارجاً.
من المفضل القيام بهذه الخطوات قبل 15 دقيقة تقريباً من إطعام الطفل أو خلوده للنوم، وذلك لمساعدته في التنفس بصورة أفضل.
في المقابل يجب عليك تجنب استخدام المحلول الملحي المضاف إليه أي نوع من الأدوية، بل استخدام المحلول الذي يحوي الماء المملح فقط!
بإمكانك أيضاً تجربة استخدام المبخرات Vaporizer التي تعمل على انتاج البخار، مع التأكد أن هذا البخار يصل إلى الطفل أثناء نومه أو لعبه في الغرفة، هذا البخار يساعد طفلك على التخلص من احتقان الأنف والتنفس بشكل أفضل.
لكن لا تنسى تغيير الماء يومياً وتنظيف المبخر مع اتباع الخطوات والتعليمات المرافقة لها، وذلك لتجنب نمو البكتيريا فيها وانتشارها إلى المنزل من خلال البخار.
كما بإمكانك اتباع الخطوات والنصائح التالية التي تساعد طفلك على التخلص من احتقان الأنف المزعج:

  • وضع وسادة أسفل الفرشة للتأكد من رفع رأس الطفل بمستوى أعلى من قدميه، هذا الأمر سيساعد المخاط في الخروج من تجويف الأنف. ولكن إن كان طفلك رضيعاً بعد لا تقومي بذلك.
  • شجعي طفلك على شرب المزيد من الماء.
  • إن كان طفلك كبيراً كفاية، قومي بتعليمه كيفية تنظيف أنفه والتخلص من المخاط المتراكم.

متى أستشير الطبيب بسبب إصابة طفلي باحتقان الأنف؟

  • يعاني من مشاكل في التنفس
  • يعاني من السعال أو الاختناق بعد الرضاعة
  • يعاني من السعال المترافق في تغيير لون جلد الطفل
  • غير قادر على الكلام أو تناول الطعام.

تذكروا دائما أن الإصابة باحتقان الأنف أمر شائع بين الاطفال وبالأخص في فصل الشتاء، إلا أن التعامل مع الإصابة بحكمة سيقلل الألم الذي يعاني منه طفلك كما سيخفف الجهد والتعب عن كاهلكم.

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 30 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017