ما هي أسباب تساقط الشعر عند الأطفال؟

هل تساقط الشعر عن الأطفال أمرًا يستدعي القلق؟ تعرف على كافة الأسباب المحتملة في هذا المقال:

ما هي أسباب تساقط الشعر عند الأطفال؟

يعد تساقط الشعر عند الأطفال من الأعراض المخيفة والمحبطة للاباء، خاصة أنهم لا يتوقعون حدوث ذلك، لكن يعتبر تساقط الشعر من الأعراض الشائعة عند البالغين والأطفال، وغالبًا ما يكون أمرًا مؤقتًا وغير مقلق، فسرعان ما يعود الشعر لينمو وحده.

قد يكون تساقط بعضًا من شعر الأطفال أمرًا طبيعيًا، لكن هناك بعض الحالات يمكن أن تسبب تساقطًا مقلقًا للشعر عند الأطفال، وفي المقال الاتي سيتم ذكر بعض أسباب تساقط الشعر عند الأطفال.

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال

هناك العديد من أسباب تساقط الشعر عند الأطفال، إليك أهمها: 

1. تساقط الشعر الكربي

هي حالة تنقطع فيها دورة حياة الشعر.

عادةً ما يصبح حوالي 10 إلى 15% من شعر رأس طفلك في طور التيلوجين، وهي مرحلة الراحة التي تسبق تساقط الشعر ولكن عند تساقط الشعر الكربي يتم إلقاء معظم  الشعيرات أو كلها في مرحلة التيلوجين. 

يحدث الصلع الجزئي أو الكامل بعد بضعة أسابيع أو أشهر من دخول الشعيرات في مرحلة الراحة، يمكن أن يحدث تساقط الشعر الكربي لعدد من الأسباب، بما في ذلك الحمى الشديدة، وضغط التخدير العام، والجرعة الزائدة من فيتامين أ، والإصابة، والاثار الجانبية للأدوية، أو الإجهاد العاطفي الشديد.

لا يوجد اختبار تشخيصي لتساقط الشعر الكربي، فغالبًا ما يتم تشخيصه بعد الفحص الدقيق والتاريخ الطبي، تميل هذه الحالة إلى الزوال من تلقاء نفسها، وعادةً ما ينمو شعر الأطفال بشكل كامل في غضون ستة أشهر إلى سنة.

2. داء الثعلبة

هو نوع من تساقط الشعر يتسبب في قيام جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة بصيلات الشعر، يمكن أن يؤدي أحيانًا إلى الصلع الكلي، أو ترقق الشعر.

قد يفقد بعض الأطفال حواجبهم ورموشهم بسبب داء الثعلبة.

يعاني العديد من الأطفال المصابين بالثعلبة البقعية من توهجات أو فترات يتساقط خلالها الشعر، تليها فترات إعادة نمو، يختلف نمط تساقط الشعر من طفل لاخر.

لا يوجد علاج فعال في القضاء على الثعلبة البقعية، لكن قد تساعد بعض العلاجات في السيطرة على الأعراض، إذ قد يصف الطبيب الأدوية التي قد تساعد في منع الجسم من مهاجمة بصيلات الشعر.

قد يحفز العلاج بالضوء نمو الشعر، لكن قد يعود الشعر إلى التساقط مرة أخرى بعد توقف الطفل عن العلاج، لذلك قد يحتاج الطفل إلى مواصلة العلاج حتى بعد اختفاء الأعراض.

3. سعفة  فروة الرأس

هي عدوى فطرية غالبًا ما تظهر عند الأطفال، قد تظهر بعدة طرق، غالبيتها تكون على شكل بقع متقشرة من تساقط الشعر تطفو على فروة الرأس، عادةً ما تكون البقع مستديرة أو بيضاوية.

قد يتكسر الشعر على سطح الجلد، ويظهر كنقاط سوداء على فروة الرأس.

إذا اشتبه طبيب طفلك في الإصابة بسعفة الرأس، يمكن أن يؤكد الفحص المجهري مدى دقة التشخيص.

عادةً ما يتضمن العلاج مضادًا للفطريات يؤخذ عن طريق الفم، وشامبو مضاد للفطريات مثل كبريتيد السيلينيوم، أو الكيتوكونازول.

من الجدير ذكره، يجب أن يحرص طفلك على عدم مشاركة أي أشياء تلامس الرأس مثل القبعات، أو أغطية الوسائد، أو مقص الشعر أو الفرشاة، نظرًا لأن السعفة معدية.

4. نتف الشعر

هو تساقط الشعر الناجم عن نتف الطفل أو فركه لشعره، قد ينجم هوس نتف الشعر عن ضغوط، أو قلق يهدد حياة طفلك في المنزل مثل فقدان أحد الأجداد، أو ولادة أحد الأشقاء، أو الطلاق أو ضغوط المدرسة.

إذا لاحظت أن طفلك بدأ ينتف شعره، تجنب توبيخه فقد تزيد من أعراض قلقه، قدم له المشورة، وعلمه طرق التعامل مع مصدر التوتر.

5. ثعلبة الشد

هي نوع من تساقط الشعر يحدث عندما تتعرض فروة الرأس للتوتر أو الشد على المدى الطويل، مثل ارتداء الضفائر المشدودة جدًا أو ربط الشعر بهيئة ذيل الحصان لفترات طويلة. 

قد تختفي ثعلبة الشد من تلقاء نفسها بعد تغيير تسريحة الشعر، ولكن قد يستغرق نمو الشعر بعض الوقت.

6. أسباب أخرى

إليك أسباب تساقط الشعر عند الأطفال الأقل شيوعًا، قد تتمثل ما يلي: 

  • اضطرابات الغدة الدرقية، بما في ذلك إما قصور الغدة الدرقية، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأمراض، مثل الذئبة، أو داء السكري، أو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • أسباب أخرى مثل، سوء التغذية.
  • أسباب أخرى مثل، سمية فيتامين أ.
  • التشوهات الهيكلية في جذع الشعر، التي تؤدي إلى جفاف وهشاشة الشعر. 
من قبل سلام عمر - الخميس ، 3 سبتمبر 2020