أسباب واعراض سكري الحمل

لكي تتجنب المرأة أعراض سكري الحمل من المهم أن تستشير طبيبها قبل الحمل حيث تزود هذه الاستشارة المرأة بمعلومات قد تساعد على التجهيز الجسدي والنفسي للحمل وتمكنها من التمتع بالصحة قبله.

أسباب واعراض سكري الحمل

في حال كنت مصابة بداء السكري وتفكرين بالإنجاب، من المهم قبل اتخاذ هذه الخطوة، القيام ببعض الأمور التي ستضمن لك حملا امنا وطفلا سليما. إليك بعض النصائح لتجنب سكري الحمل:

  • استشيري الطبيب قبل شروعك بالحمل. بإمكان الطبيب مساعدتك وتحديد فيما إذا كان مرض السكري لديك متوازنا بشكل يسمح لك بالتوقف عن استخدام وسائل الحمل.
  • قومي باجراء اختبار بول للكشف عن وجود مضاعفات في الكليتين تنبع من السكري.
  • قومي بفحص مستويات الكولسترول والجليسيريدات الثلاثية.
  • قومي بإجراء فحص عيون لكشف وجود جلاوكوما، كتراكت أو مرض بالشبكية.
  • احصلي على استشارة ما قبل الولادة.

استشارة ما قبل الحمل: يعتبر اللقاء الاستشاري مع الطبيب قبل الحمل، خطوة إضافية هامة للمرأة المصابة بمرض السكري. حيث تزود استشارة ما قبل الحمل، المرأة بمعلومات قد تساعد على التجهيز الجسدي والنفسي للحمل وتمكنها من التمتع بالصحة قبله. تشتمل استشارة ما قبل الحمل على:

تقدير الوزن: حاولي بلوغ الوزن المثالي قبل الحمل. بمعنى أنه في حال كنت تعانين من وزن زائد فتخلصي منه وبذلك أنت تقللين من خطر المضاعفات المتعلقة بضغط الدم المرتفع، في حال كان وزنك أقل مما يجب، عليك بزيادته وبالتالي التقليل من مخاطر انجاب طفل بوزن منخفض جدا.

تخطيط لائحة طعام تلائم مرضى سكر الحمل: خططي سوية مع طبيبك لائحة طعام، بحيث تلائمك في فترة الحمل. تغيير اللائحة وملائمتها للحمل سوف تساعدك على تجنب مشكلات تتعلق بمستوى سكر منخفض أو مرتفع بالدم. كما يتوجب أن تحوي القائمة على مستوى أعلى من السعرات من أجل الجنين الذي ينمو داخل أحشائك.

نمط الحياة: يجب التخلص من عادات التدخين وشرب الكحول كي يكون الحمل والطفل بحالة صحية سليمة. يؤثر التدخين خلال الحمل على صحة الأم والطفل، قبل، وخلال وبعد الولادة. يصل النيكوتين (وهي المادة التي تسبب الإدمان في السجائر)، ثاني أوكسيد الكربون وسموم كثيرة أخرى يتم استنشاقها من السجائر،  عن طريق مجرى الدم، مباشرة إلى الجنين. قد تؤدي هذه المواد إلى تقليل كمية الأوكسجين للجنين والأم، زيادة نبضات القلب لدى الجنين، وزيادة احتمالات الإجهاض، إنجاب جنين ميت، احتمالات إنجاب خدج و\أو ولادة طفل بوزن منخفض وزيادة احتمالات الطفل لتطوير مشاكل تنفسية. قد يؤدي الاستهلاك المفرط للكحول لحدوث متلازمة الكحول الجنينية، وهي مجموعة تشوهات خلقية تشمل التخلف العقلي، مشاكل قلبية، مشاكل بالهيكل العظمي وتشوهات بالوجه.

تناول فيتامينات ما قبل الإنجاب: قبل دخولك بالحمل، عليك تناول أقراص يومية من الفيتامينات التي تحوي حمض الفوليك. أثبت سابقا أن حامض الفوليك يساعد على تقليل مخاطر ولادة طفل يحمل تشوهات خلقية في قناة الأعصاب مثل انسلاخ العامود الفقري، والتي ونتيجة لها لا يتطور الأطفال كما يجب. 

اختبار السكر بالدم: في حال كنت مريضة بداء السكري، سيفحص الطبيب فيما إذا كان مستوى السكر بالدم متوازنا. من المهم أن يكون مستوى السكر بالدم متوازنا قبل الحمل، حيث أن كثيرا من النساء لا يدركن أمر حملهن إلا عندما يبلغ الجنين عمر 2-4 أسابيع. قد يؤدى المستوى المرتفع من السكر بالدم في المراحل الأولى من الحمل لتشوهات خلقية. إضافة لذلك، من المهم الحفاظ على مستوى متواز من السكر بالدم على مدار فترة الحمل، حيث أن المستوى المرتفع من السكر بالدم، قد يزيد من مخاطر الإجهاض وتطور مضاعفات سكري الحمل.

ملائمة الأدوية: من المهم الحفاظ على مستوى سكر متوازن طيلة فترة الحمل. في حال كنت تتلقين الإنسولين لموازنة مرض السكري، يستطيع الطبيب إرشادك حول كيفية ملائمة أدويتك. عادة ما يحتاج الجسم، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لكمية أكبر من الإنسولين. في حال كنت تتناولين أدوية لموازنة مرض السكري من خلال الفم، فمن المحتمل أن يبدل طبيبك الأدوية بالإنسولين، طيلة فترة الحمل، حيث أن جزء من الأدوية التي يتم تناولها شفويا، قد تؤثر سلبا على تطور الجنين.

اقرئي ايضاً...
اسابيع الحمل.. ماذا يحدث لك ولجنينك في كل اسبوع؟
• غذاء الحامل: تاثيره على الحامل والجنين
• 5 نصائح للحمل السليم
• تعرفي على اهم فحوصات الحمل

 

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 13 نوفمبر 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 29 يونيو 2015