فوائد الدوم لجسمك ولصحتك الجنسية

ثمرة الدوم المشهورة منذ القدم باستخداماتها العلاجية خاصة لدى الفراعنة في مصر، وجاء العلم الحديث والدراسات للتعزز قيمة الدوم وأهميته لصحتنا. دعنا نعرفك على فوائد الدوم فيما يلي:

فوائد الدوم لجسمك ولصحتك الجنسية

ثمرة الدوم Doum palm أو ما تعرف علميا باسم Hyphaene Thebaica هي أحد أصناف ثمار النخيل المنتشرة في السودان والسعودية بكثرة، وهي مشهورة منذ القدم وقد عرفها الفراعنة واستخدموها في العديد من المجالات الغذائية والعلاجية. وقي وقتنا الحاضر يعتبر شاي الدوم أحد المشروبات الشعبية في مصر، ويعرف عنه كونه يساهم في خفض ضغط الدم.

على الرغم من ان ثمرة الدوم هي احد ثمار النخيل الا انها لا تشبه التمر او الرطب، بل بالعكس فهي صلبة كبيرة الحجم تشبه التفاح في شكلها. وقد وجد لها قيم غذائية عالية تجعل لها دور فعال وكبير في عالم الطب والأدوية، ولتناولها العديد من الفوائد التي تعود على الجسم، والتي سنحدثكم عن أشهرها.

قيمته الغذائية 

تم اجراء العديد من الدراسات والأبحاث على ثمرة الدوم وفوائدها وما تحويه من قيم غذائية فعالة، فهي غنية بالعديد من العناصر والفيتامينات المهمة للجسم مثل: فيتامين A ومجموعة فيتايمنات B كالنايسين و B1و B2، بالاضافة الى مجموعة قوية من مضادات الاكسدة المعروفة باسم مركبات الفلافونويد (البوليفينول). وقد كانت نتائج العديد من الدراسات مبشرة، فقد تبين أن لثمرة الدوم فوائد علاجية عديدة، والتي هي بالاساس نابعة من مكوناتها وقيمها الغذائية التي سنعرفك على اهمها من خلال الجدول الاتي:

القيم الغذائية لـ 100 غم من الدوم
السعرات الحرارية 55 سعرات حرارية
الكربوهيدرات 11 غم
البروتينات 1 غم
الدهون 1 غم
الصوديوم 19 ملغم

 

فوائد الدوم

بفضل القيم الغذائية ومضادات الاكسدة القوية التي يحويها الدوم، وجدت العديد من الادلة حول فوائد الدوم العلاجية ودوره في مكافحة العديد من الامراض، مثل: ضغط الدم، الكولسترول، السرطانات، بالاضافة الى تعزيز الصحة الجنسية، والذاكرة وصحة الدماغ، ومكافحة الشيخوخة.

مكافحة السرطانات

ان محتوى الدوم من البوليفينول ومضادات للاكسدة قوية جعل له دور فعال في محاربة نمو الاورام والخلايا السرطانية وتكاثرها، خاصة سرطان البروستاتا بحسب ما أشارت اخر الابحاث والدراسات. ومن المتوقع بان يدخل الدوم في صناعة العلاجات الدوائية لبعض أناوع السرطانات وخاصة سرطان البروستاتا بفضل فعاليته.

محاربة الامراض المزمنة

بحسب دراسة نشرتها Pharmacognosy Res عام  2013 وأجريت على الحيوانات وجد للدوم خاصية في مكافحة السكري والسيطرة عليه. كما ولطالا عرف منذ القدم عن الدوم دوره في مكافحة  ارتفاع ضغط الدم، وهذا ما أكدته الدراسات الحديثة. 

كما وتبين للدوم دور في تخفيض مستويات الكولسترول في الدم، وبالتالي تعزيز صحة القلب والشرايين، والوقاية من الجلطات القلبية والسكتات الدماغية وخفض خطر الاصابة بأمراض الاوعية الدموية، ولكن لازال هناك حاجة الى اجراء المزيد من الدراسات والابحاث التي تؤكد هذه الفوائد للدوم.

علاج الاضطرابات الجنسية

من فوائد الدوم المهمة دوره في علاج الاضطرابات الجنسية  والعديد من المشاكل المتعلقة بها لدى الرجال بشكل خاص، اذ وجد بان له دور في زيادة القدرة الجنسية من خلال التأثير على عدد الحيوانات المنوية وزيادتها، ومن خلال زيادة مستويات الهرمون الذكري التستيتيرون.

تعزيز الذاكرة ومكافحة الزهايمر

وجدت العديد من الادلة حول فعالية الدوم في الحفاظ على سلامة الاعصاب وصحتها ومكافحة الزهايمر وعلاج الارق ، كما وتستخدم مستخلصات الدوم في علاج البيلة الدموية hematuria، و البلهارسيا، وايقاف النزيف، كما ويعتقد بان له دور في تعزيز سلامة العظام والاسنان، بسبب محتواه من الكالسيوم. 

فوائد الدوم للشعر

عرف عن الدوم دوره الكبير في انبات الشعر وزيادة قوته، وينصح العديد من مختصو العلاج بالاعشاب باستخدام منقوع الدوم يومياً بغرض تقوية الشعر وانباته وعلاج مشاكل تساقطه. قد يعود ذلك الى ما يحيوه الدوم من مجموعة فيتامينات B المهمة مثل الثيامين والرايبوفلافين والنياسين، المهمة جدا لصحة الشعر وتقويته ومنع تساقطه.

فوائد الدوم باللبن

العديد من الاشخاص قد يفضلون تناول عصير الدوم مع اللبن، فبعد نقع الدوم أو استخدام مطحونه لصنع العصير يضاف اليه اللبن فهل ذلك يزيد من قيمته؟

اللبن هو مصدر عالي للبروتينات ذات الجودة العالية، ومصدر لعدد كبير من المعادن والفيتامينات المهمة مثل: الكالسيوم والمغنيسوم والفسفور والبوتاسيوم، وفيتامينات A و B وخاصة فيتامين B6 و B12. ان اضافتك للبن وتناوله مع الدوم يعد اضافة للبروتينات التي تعتبر ثمرة الدوم فقيرة بها.

من قبل شروق المالكي - السبت ، 5 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الأحد ، 6 نوفمبر 2016