أطعمة تؤثر على رائحة الجسم

تؤدي بعض الأطعمة إلى تأثيرات على رائحة الجسم من خلال العرق أو البول أو رائحة الفم، ولكن لا يمكن التوقف عن تناولها لأنها مفيدة للصحة.

أطعمة تؤثر على رائحة الجسم

ترجع روائح الجسم الكريهة لعدة أسباب، أهمها عدم الإهتمام بنظافة الجسم، كما أن هناك عوامل أخرى تؤدي إلى ظهور رائحة كريهة من الجسم، مثل الإصابة ببعض الأمراض، وكذلك تناول أنواع من الأطعمة التي تسبب هذه الرائحة.

إليك أبرز الأطعمة التي تؤدي إلى انبعاث رائحة كريهة من الجسم.

1-الثوم والبصل

على الرغم من فوائده العديدة، ولكن يتسبب الثوم في رائحة كريهة من الجسم، حيث أن مضغ حبة ثوم أو مجرد ابتلاعها يؤدي إلى إطلاق الإنزيمات التي تنقسم لمجموعة من المركبات تقوم بتشكيل عنصر الأليسين الذي يعطي الثوم هذه الرائحة.

وينقسم الأليسين في الجسم إلى مركبات تحتوي على الكبريت، والتي تسبب الرائحة الكريهة.

ولا تقتصر الرائحة المنبعثة بسبب الثوم على الفم فحسب، بل تظهر في رائحة البول والعرق أيضاً.

وهذا ما يفسر ضرورة تجنب المرأة المرضعة لتناول الثوم، حيث أنه يؤثر على مذاق حليب الثدي الذي يتناوله الرضيع.

ولنفس السبب السابق، يؤدي البصل إلى رائحة كريهة في الجسم، حيث ينقسم البصل أيضاً إلى مركبات الكبريت.

2-الخضروات التي تحتوي على البراعم

إن الملفوف بأنواعه والبروكلي والقرنبيط وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على براعم يمكن أن تؤثر على رائحة الجسم، كونها غنية بكميات كبيرة من الكبريت، وتبدأ الرائحة في الظهور أثناء الهضم من خلال غدد العرق.

ويمكن أن تظهر الرائحة خلال التنفس أو عند العرق أو الغازات، سواء تناولتها نيئة أو مطهية.

وبصرف النظر عن الرائحة الكريهة، هناك ضرورة كبيرة لتناول هذه الأطعمة لإحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف، البيتاكاروتين، حمض الفوليك، بالإضافة إلى فيتامينات K,E,C.

3-اللحوم

أظهرت بعض الدراسات أن هناك تأثير للحوم الحمراء على رائحة الجسم، وخاصةً اللحم البقري.

وتفسير هذا هو محتوى الدهون في اللحوم الحمراء الذي قد يفسد بعض المواد الكيميائية التي تنتج في غدد العرق وخاصةً بمنطقة أسفل الإبط.

ولأن البكتيريا الموجودة على البشرة تتغذى على تلك الأحماض الدهنية، فإنها تسبب رائحة نفاذة.

4-السمك

تحمل الأسماك رائحة نفاذة ومميزة، وتسبب تغيراً في رائحة الجسم عند تناولها، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي يدعى تريميثيل أمينوريا trimethylaminuria، ويطلق عليه أيضاً اسم متلازمة رائحة السمك.

وهو عبارة عن اضطراب في التمثيل الغذائي، فلا يتمكن جسم المصاب به من تحطيم مركب ثلاثي ميثيل أمين، والذي يتسم برائحته الكريهة والنفاذة.

وعند قيام الجسم بهضم السمك أو البيض، فإنه ينتج ثلاثي ميثيل أمين في الأمعاء، ليتراكم في الجسم ويصعب تحطيمه، وبالتالي يطلق عن طريق العرق والتنفس والبول والسائل المنوي.

5-نبات الهليون

لا يؤدي الهليون بتغيير رائحة الجسم بقدر ما يؤثر على رائحة البول، ويعود ذلك لاحتوائه على مركبات كبريتية تزداد عندما تتفكك بعض المواد الموجودة فيه.

ويتسم الهليون باحتوئه على الألياف التي تسهل عملية الهضم، كما أنه غني بفيتامين B9 بالإضافة لفيتامينات A,C.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 16 أبريل 2019