أعراض الحصبة عند الأطفال

الحصبة هي عدوى فيروسية تحصل غالبًا في مرحلة الطفولة، ويمكن الوقاية منها عن طريق اللقاح. فما هي أعراض الحصبة؟ تعرف عليها من خلال هذا المقال.

أعراض الحصبة عند الأطفال

الحصبة تعرف باللغة الإنجليزية باسم (Measles)، وهي عبارة عن عدوى فيروسية تصيب الأطفال، من الممكن أن تكون خطيرة، وقد تكون مميتة للأطفال الصغار، إلا أن معدل الوفيات انخفض في جميع أنحاء العالم بسبب توفر اللقاح.

تبدأ الإصابة بالحصبة في الجهاز التنفسي، حيث يعيش الفيروس المسبب للمرض في مخاط الأنف والحلق تحديدًا. وينتقل بسهولة من المصاب إلى السليم عبر الهواء، حيث يبقى الفيروس نشطًا على الأسطح أو في الهواء لمدة ساعتين تقريبًا.

تعتبر الحصبة خطرة لأنها شديدة العدوى، كما أن المصاب قد يعدي الاخرين قبل أربع أيام تقريبًا من ظهور أول أعراض المرض عليه، وتستمر فترة العدوى إلى أربع أيام بعد التخلص من الطفح.

أعراض الحصبة عند الأطفال

أعراض الحصبة تبدأ بالظهور بعد دخول الفيروس إلى جسم الإنسان، وأولها ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتي تبدأ من 10-12 يومًا بعد التعرض للفيروس، وتستمر لمدة 4-7 أيام تقريبًا.

خلال فترة الحمى، من الممكن أن تظهر الأعراض التالية على المصاب.

  • السعال.
  • الحمى.
  • سيلان الأنف.
  • احمرار العيون.
  • التهاب الحلق.
  • ظهور بقع بيضاء داخل الفم.
  • طفح جلدي، يبدأ بالعادة بالظهور عند خط الشعر وينتشر إلى الرقبة والجذع والأطراف والقدمين واليدين.

يعتبر الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة الأولية للحصبة، يمكن أن يستمر لمدة تصل الى 7 أيام، ويظهر بغضون 14 يوماً من التعرض للفيروس.

مراحل الإصابة

تحدث العدوى بمرض الحصبة على عدة مراحل، وهي على النحو التالي:

  1. العدوى والحضانة: تحدث في أول 10 الى 14 يوماً بعد الإصابة بالفيروس. لكن لا يوجد أي علامات أو أعراض للإصابة بالحصبة خلال هذا الوقت.

  2. علامات وأعراض غير محددة: تبدأ الحصبة بشكل عام بحمى خفيفة إلى متوسطة، ويصاحبها السعال المستمر وسيلان الأنف وعيون ملتهبة والتهاب في الحلق، قد تستمر هذه الأعراض الخفيفة نسبياً لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

  3. المرض الحاد والطفح الجلدي: يظهر الطفح الجلدي في هذه المرحلة على شكل بقع حمراء صغيرة والبعض منها كبيرة، حيث تظهر على الوجه أولاً. ينتشر الطفح الجسم وترتفع درجة الحرارة بشكل حاد قد تصل الى 40-41 درجة مئوية، يتراجع الطفح الجلدي ويبدأ بالتلاشي من الوجه أولًا.

  4. الفترة المعدية: يمكن للطفل المصاب بالحصبة أن ينقل الفيروس إلى الاخرين لمدة ثمانية أيام، تبدأ قبل أربعة أيام من الطفح الجلدي وتنتهي عندما يكون الطفح موجوداً لمدة أربعة أيام.

مضاعفات الحصبة

من الممكن أن تترافق الإصابة بالحصبة مع بعض المضاعفات، ومن أهمها:

  • التهاب الأذن: حيث يعتبر التهاب الأذن البكتيري من أحد أشهر مضاعفات الإصابة بالحصبة.

  • التهاب الشعب الهوائية والأحبال الصوتية.

  • الالتهاب الرئوي: ويكون الأشخاص الذين يمتلكون جهاز مناعي أضعف الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب رئوي حاد وخطير.

  • التهاب الدماغ: وقد يحدث بعد الإصابة بالحصبة فورًا أو بعدة أشهر، إلا أنه نادر الحدوث.

  • مشاكل في الحمل: في حال إصابة الحامل بالمرض، فقد تكون عرضة للولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة أو حتى وفاة الجنين.

الحصبة والحصبة الألمانية

من المهم التفرقة بين مرض الحصبة الذي تطرقنا إليه في هذا المقال، ومرض الحصبة الألمانية أو ما يعرف باسم  (Rubella)، فعلى الرغم من التشابه بينهما وتقاطع الكثير من الأعراض في كلتا الحالتين، إلا أن الأخيرة تنتج عن الإصابة بفيروس مختلف تمامًا، كما أنها ليست شديدة العدوى كالحصبة.

تبدأ أعراض الحصبة الألمانية بالظهور بعد أسبوعين أو ثلاثة من التعرض للفيروس، وقد تستمر ليوم أو خمسة، وهي تشمل ما يلي:

  • حرارة مرتفعة نسبيًا، أي حوالي 38.9 درجة مئوية.

  • صداع.

  • احتقان أو سيلان في الأنف.

  • التهاب واحمرار في العينين.

  • تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة أو خلف الأذن.

  • ظهور طفح جلدي أحمر يبدأ على الوجه وينتشر إلى الجسم من ثم الذراعين والقدمين.

  • ألم في المفاصل.

من قبل سيف الحموري - الأحد ، 31 مايو 2020