اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال: أسبابه وطرق علاجه

عدا عن كونه مشكلة جمالية قد تؤثر سلبًا على ثقة الطفل بنفسه يسبب اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال مضاعفات صحيّة أخرى، تعرّف عليها في هذا المقال.

اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال: أسبابه وطرق علاجه

سنتعرف في ما يأتي على أسباب حدوث اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال والمضاعفات الناجمة عنه:

اعوجاج العمود الفقري

يعد العمود الفقري أهم ركيزة يعتمد عليها جسم الإنسان في توازنه، ومرونته، وأداء حركاته الطبيعية، وهو مجموعة من الفقرات العظمية تربط بينها أنسجة لينة تسمى الغضاريف

في الغالب، لا تسبب الانحناءات البسيطة أية مشكلات، لكن قد تؤدي الانحناءات الكبيرة إلى إحداث ضرر في صحة الإنسان ومضاعفات أخرى.

في بعض الأحيان، قد يظهر اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال بعد الولادة أو في مراحل مبكرة من حياتهم. 

وإذا كانت زاوية الانحناء على أحد جانبي العمود الفقري تتعدى العشرة درجات ليتخذ شكل حرف (S) أو (C) فيظهر ما يسمى بالجنف (Scoliosis). 

أسباب الإصابة باعوجاج العمود الفقري عند الأطفال

في أغلب الحالات، قد لا يتم معرفة السبب الحقيقي وراء اعوجاج العمود الفقري أو الجنف؛ حيث تظهر الإصابة إما عند الولادة مباشرةً أو في المراحل العمرية اللاحقة، وغالبًا ما تصيب الإناث بنسبة أكبر من الأطفال الذكور.

ومن الأسباب المحتملة للإصابة باعوجاج العمود الفقري عند الأطفال نذكر ما يأتي:

  • عوامل وراثية مرتبطة بالعائلة.
  • الإصابة ببعض الأورام السرطانية.
  • مشكلات متعلقة بالجهاز العصبي، مثل: ضمور العضلات، أو الشلل الدماغي.
  • وجود فرق في الطول بين الرجلين.
  • عوامل أخرى، مثل: العدوى، والحوادث، والإصابات.

أعراض الإصابة باعوجاج العمود الفقري عند الأطفال

على الرغم من اختلاف الأعراض إلى حدٍ ما من طفلٍ إلى اخر، إلا أن الأعراض الشائعة للإصابة بالجنف قد تشمل ما يأتي:

  • وجود اختلاف في ارتفاع عظم الكتف.
  • وجود اختلاف في موقع أو ارتفاع الورك.
  • وجود فرق في ارتفاع جانبي الظهر أثناء الانحناء إلى الأمام.
  • وجود اختلاف بين الذراعين عند الاستقامة.
  • عدم ارتكاز الرأس في منتصف الجسم. 

تشخيص الإصابة باعوجاج العمود الفقري عند الأطفال

يتم تشخيص إصابة الطفل بالجنف عن طريق السؤال عن التاريخ الصحي، والقيام بالفحص السريري؛ إذ يتم إجراء اختبار الإنحناء الأمامي (Adam forward bend test) لتحديد نوع الإصابة.

كما يتم إجراء عدة فحوصات أو اختبارات، مثل:

يتم قياس زاوية أو درجة انحراف العمود الفقري باستخدام طريقة كوب (Cobb Method)، نسبةً إلى مخترعها الطبيب جون كوب، حيث يتم تحديد شدة الحالة بناءً على عدد الدرجات. 

علاج اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال

عادةً ما يتم علاج الجنف اعتمادًا على صحة الطفل العامة، وعمر الطفل، وشدة الحالة، والأعراض الظاهرة، إذ يهدف علاج الجنف إلى منع ازدياد الانحراف أو تشوه العمود الفقري.

يشمل علاج الجنف ما يأتي:

1. الدعامة 

يتم اللجوء إليها أثناء فترة نمو العظام أو في حال كانت درجة الاعوجاج بسيطة، حيث يرتدي الطفل الدعامة البلاستيكية ليلًا ونهارًا للحد من تطور الحالة لحين تخطي مرحلة البلوغ.

2. التدخل الجراحي 

في حال تطور الحالة إلى أكثر من 45 درجة وعدم ثبوت فاعلية الدعامة؛ قد يضطر الطبيب إلى إجراء عملية جراحية يتم فيها ربط بعض الفقرات بأجزاء شبيهة بالعظم للحد من حركتها.

مضاعفات اعوجاج العمود الفقري عند الأطفال

قد تؤدي الإصابة بالجنف في بعض الأحيان إلى عدة مضاعفات، خاصةً في حال لم يتم متابعة الحالة وعلاجها، وأهم هذه المضاعفات الاتي:

  • الام مزمنة في الظهر.
  • مشكلات جمالية تتعلق بالمظهر عند ازدياد الحالة سوءًا.
  • حدوث ضرر في القلب أو الرئتين، نتيجة ضغط القفص الصدري مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس. 
من قبل د. ميساء النقيب - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020