الإجهاض في الشهر الثاني

يعتبر الإجهاض شائعًا في الثلث الأول من الحمل، وبعض النساء قد تعاني من الإجهاض في الشهر الثاني تحديدًا، لذا نقدم لك في هذا المقال أهم المعلومات حول الموضوع.

الإجهاض في الشهر الثاني

يعرف الإجهاض (Miscarriage) علميًا بأنه فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، وتشير الإحصائيات إلى أن ما يقارب من 50%من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض خلال الثلث الأول، وتحديدًا في الأسابيع الأولى من الحمل دون أن تدرك المراة أنها حامل أصلًا.

الإجهاض في الشهر الثاني: ماذا يجب أن تعرفي؟

معظم حالات الإجهاض تكون لأسباب خارجة عن إرادة المرأة، ففي الأسابيع أو الأشهر الأولى من الحمل يكون السبب بالغالب مشاكل جينية، حيث تحدث 80% من حالات الإجهاض خلال الأسبوع الأول وحتى 13 من الحمل تقريبًا.

عادة ما يشير الإجهاض في هذه الفترة إلى صعوبة بقاء الجنين على قيد الحياة خارج الرحم، وهذا الإجهاض لا يعني أن المرأة لن تتمكن من الحمل بشكل سليم لاحقًا.

إذا ما قمنا بالتركيز على الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل، فذلك يشمل الفترة مابين بداية الأسبوع الخامس ونهاية الأسبوع الثامن، والنسبة في هذه الحالة تكون كما يلي:

1- الأسبوع الخامس

وفقًا لدراسة علمية نشرت في عام 2013، فإن نسبة خطر فقدان الجنين بعد الأسبوع الخامس من الحمل تكون حوالي 21.3%.

2- الأسبوع السادس

في حال الإجهاض في الأسبوع السادس من الحمل، قد تلاحظ المرأة وجود تخثرات مع كيسات صغيرة مملوءة بالسائل مع نزول الدم.

3- الأسبوع السابع

وجدت نفس الدراسة العلمية السابقة (المذكورة في الأسبوع الخامس) أن نسبة فقدان الجنين تنخفض لتصل إلى 5% تقريبًا في هذه الفترة من الحمل.

لكن بالطبع من المهم الإشارة إلى أن نسبة وخطر الإجهاض يختلف من إمرأة لأخرى، بالاعتماد على عدة عوامل من بينها نمط الحياة المتبع قبل الحمل.

4- الأسبوع الثامن

في حال حدوث الإجهاض في الأسبوع الثامن من الحمل، يكون الدم أكثر قتامة واحمرارًا، وبعض النساء شبهت الأمر بلون الكبد.

أسباب الإجهاض في الشهر الثاني

معظم حالات الإجهاض خلال هذه الفترة تحدث لأسباب خارجة عن إرادتك، حيث أن نصفها تقريبًا يحدث بسبب خلل أو مشاكل في الكروموسومات الخاصة بالجنين، الأمر الذي يمنع الجنين من التطور بالشكل الطبيعي والمطلوب، وجدير بالذكر أن هذه المشاكل تحدث بالصدفة وليس لأي أمر قمت أنت وشريكك به.

في بعض الحالات قد ترفع عوامل معينة من خطر الإجهاض المبكر، ونذكر منها:

  • مشاكل في الهرمونات.

  • عدوى ما.

  • عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم للأم المصابة بالسكري.

  • الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية.

  • التعرض للأشعة وبعض المواد الكيميائية.

  • التدخين وتناول الكحول.

  • العمر بأخر الثلاثينات من العمر وما فوق.

علامات الاجهاض

من المهم على المرأة الحامل معرفة أعراض الإجهاض ومراقبة نفسها جيدًا، ومن الضروري استشارة الطبيب في حال ظهور هذه الأعراض أو أحدها، وهي كالتالي:

  • انخفاض في أعراض الحمل التي تشعرين بها.

  • نزيف مهبلي وبالأخص في حال أصبح أكثر غزارة.

  • تشنجات حادة في منطقة البطن.

  • ألم في البطن.

  • ضعف وتعب عام.

  • ألم شديد في أسفل الظهر.

  • ترافق أي من الأعراض السابقة مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

من قبل سيف الحموري - الأحد ، 31 مايو 2020