التهاب الغدة النكافية عند الأطفال: أبرز المعلومات

تُعتبر الغدة النكافية أحد الغدد اللعابية التي لها دور في تصنيع اللعاب، في هذه المقالة سنتحدّث عن التهاب الغدة النكافية عند الأطفال وكيفية علاجه والوقاية منه.

التهاب الغدة النكافية عند الأطفال: أبرز المعلومات

التهاب الغدة النكافية عند الأطفال (Mumps) واحدة من الحالات الطبية نادرة الحدوث التي تصيب إحدى غدد اللعاب الرئيسية. في ما يلي سنذكر معلومات هامة عن المرض واسباب حدوثه وكيفية الوقاية منه.  

التهاب الغدة النكافية عند الأطفال 

هو التهاب فيروسي معدي يصيب غدة النكاف الموجودة أمام الأذنين وتعد إحدى غدد اللعاب الرئيسية التي تعمل على إفراز اللعاب لحماية الأسنان من التسوس و تسهيل هضم الطعام. 

ومن الجدير بالذكر أن هذا الالتهاب قد يصيب أجزاء مختلفة من الجسد ولكنه معروف بأنه يصيب غدة النكاف و يسبب تورمها. 

تعتبر فئة الأطفال في مرحلة المدرسة فئة معرضة للإصابة به. 

كيفية انتقال العدوى

كما ذكرنا سابقًا، يعتبرالتهاب الغدة النكافية عند الأطفال معدٍ؛ إذ يمكن أن ينتقل عن طريق اللعاب، والإفرازات الأنفية، والتواصل المباشر مع المريض.

حيث ينتقل الفيروس عن طريق قطرات الرذاذ التي تخرج عندما يعطس الشخص المصاب أو يسعل أو يتحدث أو يضحك.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر لمس أغراض الشخص المصاب إحدى طرق انتقال العدوى. 

بالرغم من سهولة إنتقال الفيروس من شخص لاخر، إلا أن الالتهاب يكون أكثر عدوى قبل ظهور الأعراض على الشخص المصاب بيومين وبعد اختفائها ب 5 أيام. 

تشخيص التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

يتم تشخيص التهاب الغدة النكافية عند الأطفال من قبل الطبيب، حيث يقوم الطبيب بالقيام بالعديد من الإجراءات منها: سؤال الطفل عن الأعراض، إرسال عينة لعاب وعينة دم للمختبر للكشف عن الإصابة بالفيروس. 

أعراض التهاب الغدة النكافية عند الأطفال ومضاعفاته

لا يظهر معظم الأطفال أي أعراض تذكر، إلا أنه قد يظهر على بعضهم أعراض طفيفة تشبه أعراض الإصابة بالبرد.

تبدأ عادةً الأعراض بالظهور خلال إسبوعين من التعرض للفيروس. 

في ما يلي سنذكر أبرز الأعراض الشائعة: 

  • الحمى.
  • ألم في الرأس. 
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالتعب، والألم والإعياء. 

يمكن أن تبدأ الغدد بالتورم وتصبح مؤلمة فقط خلال أيام معدودة. ويزداد الألم مع حركة الفم عند البلع، الكلام، المضغ، وشرب العصائر الحمضية

قد تتورم إحدى أو كلتا الغدتين، وأحيانا قد تتوم إحدى الغدتين قبل الأخرى بعدة أيام. 

إذا لم يٌعالج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال من الممكن أن يتسبب بأحد المضاعفات التالية: 

  • التهاب الخصية. 
  • التهاب المبيض.
  • التهاب البنكرياس. 
  • فقدان السمع. 
  • التهاب السحايا. 

علاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال

لا يوجد دواء لعلاج التهاب الغدة النكافية عند الأطفال ولكن يمكن اتباع النصائح التالية للتخفيف من حدة الأعراض على طفلك: 

  • إعطاء طفلك الكثير من السوائل والأطعمة اللينة سهلة المضغ.
  •  ينصح بإبعاد طفلك عن عصائر الفاكهة الحامضة مثل عصير البرتقال و الليمون وغيرها؛ ذلك لأنها تزيد من ألم الغدة النكافية. 
  • إعطاء طفلك مسكن مثل باراسيتامول أو أيبوبروفين لخفض درجة الحرارة وتسكين الألم. ويمنع استخدام الأسبرين كمسكن للأطفال وذلك لإرتباطه بمتلازمة راي.
  • استخدام كمادات دافئة أو باردة لتهدئة تورم الغدة النكافية. 
  • ساعد طفلك بالحصول على قدر كافي من الراحة. 
  • أبق طفلك في المنزل لمدة 5 أيام منذ بدء ظهور التورم. ومن المستحسن سؤال الطبيب عن موعد إرجاع الطفل للمدرسة.

يستغرق شفاء الأطفال التام من التهاب الغدة النكافية ما يقارب الأسبوعين.

الوقاية من الإصابة بالتهاب الغدة النكافية

يجب إعطاء الطفل المطعوم الثلاثي الفيروسي (الحصبة-النكاف-الحصبة الألمانية) للوقاية من الإصابة بالتهاب الغدة النكافية. يتم إعطاء هذا المطعوم للأطفال في عمر 12-15 شهر ومرة أخرى بعمر 4-6 سنوات.

من قبل د. دعاء حلبي - الأربعاء ، 23 سبتمبر 2020