الحمل والحج: متى يسمح وما هي التوصيات؟

يجمع الحج بين فئات الناس المختلفة من نساء ورجال حوامل وحتى أطفال، فيتوجهون جميعهم لإداء فريضة الحج في المملكة العربية السعودية. وبما أن الحج مجهد ويحمل معه العديد من المشاق، خصصنا للحوامل هذا المقال.

الحمل والحج: متى يسمح وما هي التوصيات؟

ان الحمل بحد ذاته عبارة عن مرحلة متعبة من حياة المرأة، فماذا إذا ترافقت مع الذهاب إلى الحج؟ بالطبع سيكون الأمر مجهداً لها وقد يكون خطيراً في بعض الأحيان، ولنتعرف على جوانب الموضوع أكثر يجب أن نوضح عدد من الأمور المختلفة.

الحوامل: لماذا ينصح بتأجيل الحج؟

لن تستطيع جميع الحوامل التوجه إلى الحج، ومن المؤكد أن اتخاذ هذا القرار يجب أن يكون باستشارة الطبيب وأخذ مشورته ونصائحه والإرشادات اللازمة، على حد تعبير استشارية النساء والولادة الدكتورة السعودية حفيظة تركستاني في بيان نشر على موقع وزارة الصحة السعودية الالكتروني

ولكن وحسب نصائح وزارة الصحة السعودية، على المرأة الحامل تأجيل فريضة الحج في الحالات التالية:

  • وجود تاريخ مرضي لديها لولادات مبكرة.
  • معاناة من حالات اجهاض سابقة.
  • الإصابة بمرض سكري الحمل.
  • الإصابة بأمراض قلب وارتفاع ضغط دم، وأمراض صحية أخرى.

وعادة ما تنصح النساء الحوامل بتأجيل مناسك الحج لعدة أسباب، من ضمنها:

  • لتجنب حدوث أي مضاعفات مثل الالتهابات أو حتى الإصابة بالعدوى، فهي بهذه المرحلة تكون المناعة لديها منخفضة بعض الشيء مما يعرضها للإصابة بالأمراض المعدية بشكل أكبر.
  • احتمالية اصابتها بضربة الشمس أثناء تأدية فريضة الحج.
  • التعرض للإنهاك والإرهاق الجسدي، ففي الحج يتعين على الحجاج المشي لمسافات طويلة، مما قد يصيب الحامل بتقلصات في أسفل البطن بالإضافة إلى الام في الظهر.
  • احتمالية إصابتها والجنين بسبب الازدحام والتعرض للإصابات الجسدية الناتجة عن التدافع.
  • احتمالية الإصابة بالجفاف في حال عدم شرب الكميات المناسبة من الماء بسبب المجهود الجسدي وارتفاع درجة الحرارة.

الحمل والحج: نصائح وارشادات

إما في حال توجه الحامل إلى الحج، بعد استشارة الطبيب وموافقته، سوف يترتب على هذه الخطوة العديد من الإرشادات والنصائح حفاظا على سلامتها وسلامة الجنين، وتشمل:

  • التأكد من اصطحاب جميع الأدوية والحرص على تناولها في موعدها.
  • أخذ التطعيمات اللازمة قبل التوجه إلى الحج، وبالأخص الحمى الشوكية والانفلونزا الموسمية.
  • الحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة والمريحة والأحذية المناسبة.
  • تناول كميات كافية من الماء والسوائل وعدم اهمال هذا الأمر.
  • تجنب الأماكن المزدحمة والتي يكثر فيها التدافع.
  • عدم القيام بأي مجهود بدني زائد، واستخدام الكرسي المتحرك عند الحاجة أثناء الطواف والسعي.
  • القيام بالمشي كل ساعة او اثنتين لتجنب الإصابة بالجلطات الوريدية في الساقين.
  • التوجه إلى أقرب مركز طبي عند الشعور بأي من الأعراض التالية:

1- صداع شديد
2- قيء بشكل متكرر
3- زغللة في العينين
4- وجود دم مهبلي.
5- تجنب البقاء تحت أشعة الشمس لوقت طويل.

وأخيراً أوصت الدكتورة تركستاني أن على المراة الحامل اصطحاب صورة مطابقة لتلك الخاصة بمتابعة الحمل، لإمكانية متابعة حالتها الصحية والحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 17 سبتمبر 2015