الرضيع في الشهر الثالث: دليلك الشامل

عزيزتي الأم سوف نسلط الضوء في هذا المقال على أبرز المهارات الذهنية والحركية الجديدة التي قد يكتسبها الطفل الرضيع في الشهر الثالث.

الرضيع في الشهر الثالث: دليلك الشامل

يعد الشهر الثالث من عمر الرضيع نقطة الانطلاق لتدريب وتأهيل الطفل لاكتساب مهارات جديدة التي من شأنها تجعل الطفل قادر على القيام بالفعاليات والأنشطة المتتالية في شهوره المقبلة.

لنتعرف على أبرز المستجدات التي سوف يشهدها طفلك الرضيع في الشهر الثالث في ما يأتي:

نقاط التحول الأساسية للطفل الرضيع في الشهر الثالث

في ما يأتي بعض المهارات التي يكتسبها الطفل الرضيع في الشهر الثالث:

  • انتظام النوم والغذاء نوعًا ما.
  • قلة نوبات البكاء.
  • اكتساب مهارات جديدة للتواصل مع والدته مثل الهديل أو المناغاة.
  • الضحك بصوتٍ عالي و باستمرار.
  • النطق ببعض الحروف أو التعابير.
  • قد يكتسب مهارة التحرك باتجاه الصوت وخاصة التفاف رأسه.
  • الرغبة في اللعب بالألعاب ذات الأصوات أو الموسيقى.

تغذية الرضيع في الشهر الثالث

يعتمد الرضيع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياته أعتمادًا كليًا على الرضاعة الطبيعية أو الاصطناعية و أحيانًا كلاهما.

حيث يوفر حليب الأم أو تركيبة حليب الأطفال أغلب العناصر الغذائية التي قد يحتاجها الطفل لضمان استمرار ديمومة النمو والتطور لديه.

قد تختلف حاجة الطفل الغذائية باختلاف مراحل نموه ونمو جهازه الهضمي منذ لحظة الولادة وصولًا إلى بلوغه.

بشكلٍ عام تتفاوت الحاجة الغذائية من طفلٍ إلى اخر ومن شهرٍ إلى اخر، وقد تعتمد على عدة مقومات أهمها عمر ووزن الطفل بالإضافة إلى نوع الرضاعة.

حيث أن حليب الأم يهضم أسرع مما هو عليه في تركيبة حليب الأطفال الصناعية ولهذا قد يحتاج الطفل الذي يتغذى على الرضاعة الطبيعية عدد رضعات أكثر من الطفل الذي يتغذى على بدائل الحليب الأخرى.

علاوة على ذلك قد تزداد حاجة الرضيع في الشهر الثالث الغذائية بازدياد كمية السعرات الحرارية المستهلكة الناتجة عن زيادة نشاطه الحركي والذهني.

لهذا سوف تلاحظ الأم زيادة ملحوظة بكمية الحليب المستهلكة ونقصان بعدد الرضعات مما كان عليه الطفل خلال الشهرين الأوليين، وقد تحتاج الأم إلى إضافة مايقارب 30 مل من الحليب لكل وجبة.

نوم الرضيع في الشهر الثالث

بحلول الرضيع شهره الثالث يبدأ جهازه العصبي بالنضج حيث يستطيع الطفل نوعًا ما التمييز بين الليل والنهار، وبهذا سوف يشهد نوم الرضيع تغيرات كثيرة أهمها انتظام ساعات نومه، حيث سوف تلاحظ الأم أن طفلها سوف ينام فترات أطول خلال ساعات الليل وفترات أقصر خلال النهار.

بشكلٍ عام يحتاج الرضيع في الشهر الثالث إلى مايقارب 12 ساعة من النوم ليلًا على فترات متقطعة و تقريبًا 4 ساعات من القيلولات نهارًا، مما يتيح للأم النوم لفترات أطول خلال ساعات الليل، مع الأخذ بعين الاعتبار الاختلاف بين طفل واخر.

في بعض الأحيان قد تواجه الأم تغيرات في دورة ساعات نوم الطفل حيث يمكن أن ينام الطفل ساعات أقصر ليلًا مع بضع قيلولات قصيرة نهارًا وتسمى هذه الحالة ب انتكاس النوم بعد انتظامه.

يمكن أن تحدث هذه الحالة في أواخر الشهر الثالث أو في بداية الشهر الرابع من عمر الرضيع وفي بعض الأحيان تستمر حتى بلوغه الشهر الخامس.

طرق تحسين وتنظيم ساعات نوم الرضيع في الشهر الثالث

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك على تحسين دورة نوم طفلك خلال شهره الثالث:

  • حاولي إشباعه قدر الإمكان خلال ساعات النهار وقبل موعد النوم ليلًا لتجنب شعوره بالجوع عند منتصف الليل.
  • حاولي ضبط وتنظيم ساعات نوم طفلك وتغذيته ولعبه قدر الإمكان بوضع جدول روتيني يومي.
  • اخلقي لطفلك ظروف هادئة ومريحة مثل إطفاء الأنوار وضبط درجة حرارة المنزل والتقليل من الضوضاء قدر المستطاع.
  • تجنبي تنويم طفلك على بطنه لكي تتفادي خطر الاختناق أو خطر الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ.
  • احرص على توفير بعض النشاطات البدنية الممتعة لطفلك خلال ساعات النهار.
  • حاولي ضبط روتينك اليومي وفق الجدول الروتيني اليومي الخاص بطفلك.

ألعاب ونشاطات ملائمة لطفلك الرضيع في الشهر الثالث

في ما يأتي بعض الأنشطة التي قد تساهم في تنشيط المهارات الحركية والذهنية لدى الرضيع في الشهر الثالث:

  • خلال النهار حاولي إشراك طفلك ببعض النشاطات البدنية مثل جعل الطفل بوضع الاستلقاء على ظهره، وضع شيء جذاب على صدره كلعبة زاهية الألوان أو ذات الأصوات مثل الخشخاشة لكي تحفزي طفلك على ثني ذقنه باتجاه صدره. حيث تتيح هذه الوضعية من تقوية كل من عضلات العنق والكتف والصدر التي تساعد الطفل على التحكم برأسه واستعداده للجلوس في الشهور القادمة. 
  • لتقوية عضلات طفلك و لتفادي خطر إصابته بـمتلازمة الرأس المسطح قومي بوضع طفلك على ظهره وحاولي ربط بعض الألعاب خفيفة الوزن التي من شأنها الارتفاع عن مستوى الأرض مثل ربط بالونات بقدمي طفلك والتي قد تحفز طفلك على تدوير وألتفاف رأسه بالإضافة إلى استجماع يديه أو حتى ركل رجليه.
  • قومي بوضع الطفل على بطنه وضعي أمامه بعض ألعابه المفضلة وخاصةً ذات الأصوات لكي تحفزي طفلك على رفع رأسه، ويجدر التنبيه من مراقبة طفلك عند وضعه على بطنه.
  • قومي بالغناء لطفلكٍ أو تحدثي معه باستمرار أو قبليه و عانقيه لكي تنمي مهاراته الذهنية والاجتماعية.
من قبل د. نور فائق - الخميس ، 15 أكتوبر 2020