إليك أهم المعلومات حول السفر خلال حملك!

يمكنُ أن تسافرَ مُعظم النساء في فترة الحمل بأمانٍ، وذلك في حال اتخاذهن الاحتياطات المناسبَة وتسلحهن بالمعلومات عن موعد السفر واللقاحات وتأمين السفر.

إليك أهم المعلومات حول السفر خلال حملك!

تعتقد العديد من الحوامل أنه يجدر بهن تجنب السفر حفاظاً على سلامتهن وصحتهن وجنينهن خلال مرحلة الحمل، ولكن هذا الأمر غير صحيح، فمع التسلح بجميع المعلومات الهامة واللقاحات سيكون بإمكانهن السفر بسهولة وأمان.

بداية وللتأكد من سلامة الحامل وجنينها خلال السفر يتحتم عليها معرفة مواقع المراكز الطبية في المنطقة التي تنوي السفر إليها، وذلك في حال حدوث طارئ، كما ويجب أن تصطحب معها السجلات الطبية الخاصة بها لإعطاء الطبيب صورة عامة عن وضعها الصحي إن لزم الأمر، إلى جانب حصولها على المعلومات الكافية فيما يخص تأمين السفر.

السفر خلال الحمل: ما هي الفترة الأنسب؟

تعاني معظم الحوامل خلال الفترة الأولى من الحمل، أي في أول 12 أسبوع من أعراض الحمل المزعجة مثل القيء والتعب، ولأجل ذلك تتجنب هؤلاء النساء السفر في هذه الفترة.

كما ينتابهن الخوف من السفر في هذه الفترة الحرجة من الحمل بسبب خطر الإجهاض الشائع خلال الأشهر ثلاث الأولى، أما بالنسبة لسفرهن في الأشهر الأخيرة من الحمل، فقد يكون متعبا وغير مريح.

ولأجل ذلك عادة ما تفضل الحوامل السفر في منتصف فترة الحمل، أي بين الشهر الرابع والسادس منه، وعقبت في هذا الصدد المختصة في التوليد وأمراض النساء في مستشفى بارفورد التابع للخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) الدكتورة سارة رينولدز Sarah Reynolds قائلة: "السفر خلال الحمل من الأمور التي تثير قلق النساء، ولكن إن كنت لا تعانين من أي مضاعفات للحمل، فلا داعي للخوف، وبإمكانك السفر أينما رغبتي مع التأكد من أخذ الاحتياطات اللازمة".

 

لقاحات الحمل قبل السفر

تستخدم بعض اللقاحات البكتيريا والفيروسات الحية، ولكن خلال سفر الحامل لا تنصح بأخذ مثل هذه التطيعمات، إذ من شأنها أن تثير بعض المخاوف لانتقال هذه البكتيريا او الفيروسات الحية من كوع الأم (المنطقة التي تم حقنها فيها) إلى الرحم، مسببة بذلك الأذى للجنين.

أما بالنسبة للقاحات المعطلة Inactivated vaccines فهي امنة الاستخدام للحامل والجنين، ولا خوف منها تلقيها، ولكن بالطبع يجب استشارة الطبيب في هذا الموضوع. وقالت الدكتورة رينولدز معقبة: " "إن كنت ستسافرين إلى منطقة تستلزم تلقي اللقاح، فيجب عليك القيام بذلك، إذ إن خطر الإصابة بالأمراض المعدية أكبر بكثير من خطر تلقي اللقاح".

 

هناك ثلاث طرق بإمكانك اتخاذها للسفر، ولكن قبل ذلك يجدر بك معرفة التالي حول كل واحدة:

  • السفر جواً خلال الحمل:

هذا النوع من السفر لا يعتبر مؤذياً لك ولجنينك، ولكن بالطبع يجدر عليك مناقشة الموضوع مع طبيبك ومعرفة أي مضاعفات قد تحدث.

فمن الطبيعي أن تدخل الحامل في مرحلة الولادة بعد الأسبوع السابع والثلاثين أو الثاني والثلاثين في حال الحمل بتوأم، بالتالي قد لا تسمح لك بعض شركات الطيران بالسفر في المراحل الأخيرة من حملك، وهذا ما يجب أن تأخذيه بالحسبان. أما بعد الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، قد تطلب شركات الطيران وثيقة رسمية من طبيبك تؤكد فيه موعد الولادة وعدم وجود مضاعفات للحمل.

إن السفر جواً لساعات طويلة، أي ما يزيد عن خمس ساعات متواصلة، قد يرفع من خطر إصابتك في الجلطات الدموية الصغيرة بشكل ضئيل جداً، فلا داعي للخوف، ومن أجل تجنب ذلك:

  1. يجدر عليك شرب كميات كافية من الماء 
  2. التحرك بشكل مستمر كل ثلاثين دقيقة تقريباً
  3. شراء جوارب داعمة من الصيدلية والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، حيث تساهم هذه الجوارب في تقليل التورم في القدمين.

 

  • السفر براً خلال الحمل:

تعد حوادث السير من أكثر أسباب إصابة الحوامل، لذا يجدر بك الإنتباه خلال السفر براً، بالإضافة إلى عدم القيام بأي رحلات سفر طويلة عبر البر لوحدك، ولسفر امن بالسيارة عليك اتباع ما يلي:

  1. تناول كمية كافية من الماء وبشكل مستمر
  2. تناول طعام متوازن والذي يمد جسمك بالطاقة مثل الفواكه والخضراوات
  3. التوقف بشكل دوري لأخذ استراحات من القيادة.
  4. التأكد من تجدد الهواء في السيارة باستمرار
  5. وضع حزام الأمان على أن يكون موقعه مناسباً أسفل البطن وليس عليه، ليكون مريحاً لك وللجنين.
  6. في حال السفر لساعات طويلة بالسيارة يجدر أن يكون برفقتك شخص وأن تتناوبا القيادة.
  • السفر بحراً خلال الحمل:

عادة شركات السفر عبر البحر تضع قوانين صارمة بالنسبة لسفر الحوامل، حيث ترفض يعضها سفر الحوامل بعد وصولهن الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، لذا عليك التأكد من هذا الأمر، كما يجدر عليك مراعاة وجود بعض المرافق الخاصة بالحوامل على متن السفينة، وضرورة توفر الخدمات الطبية المناسبة لك.

الطعام والشراب خلال السفر

بعد أن قدمنا لك أهم المعلومات حول السفر خلال فترة الحمل، يجدر بك أن تعرفي بعض الأمور حول الطعام والشراب في المكان المقصود السفر إليه.

حيث يجب عليك تجنب الحالات الصحية التني تصيبك بسبب الطعام والشراب مثل إسهال السفر أو اضطرابات المعدة، وانتبهي جيداً إذ أن بعض أنواع الأدوية المخصصة لهذه الحالات الصحية لا تناسب الحوامل، كما عليكي أن:

  • تتأكدي من أن مياه الصنبور امنة للشرب
  • استبدال مياه الصنبور بتلك المعبئة.
  • تناول الطعام الصحي والمتوازن دائماً
  • شرب كمية مناسبة من الماء في حال الإصابة بالإسهال لتجنب الجفاف.
من قبل ويب طب - الخميس ، 15 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 27 سبتمبر 2017