اهمية وجبتي الافطار والسحور خلال الحمل

الكثير من النساء الحوامل يرغبن في أداء هذه الفريضة، وحتى يتمكن من الصيام في رمضان بشكل سليم وصحي، يجب الاستعداد جيداً والاهتمام بوجبتي الإفطار والسحور.

اهمية وجبتي الافطار والسحور خلال الحمل

تعتبر التغذية أمراً ضرورياً للأم والجنين، لذا عليك اختيار الأطعمة المفيدة، خاصة ما تتناولينه في وجبة الافطار وصولاً لوجبة السحور، ففي هذه الفترة يجب تعويض الجسم بالطاقة والسكر الضروريين.

وجبة السحور المثالية

لوجبة السحور أهمية كبيرة في رمضان، وتزداد أهميتها عند الحديث عن المرأة الحامل الصائمة، فهي الوجبة التي تزود الجسم بالطاقة والسكر التي يعتمد الجسم عليها نهاراً إلى أن يحين موعد الإفطار.

تعد وجبة السحور كوجبة الفطور العادية، لذلك ينصح بأن تحتوي على أطعمة مماثلة لتلك التي تكون في وجبة الفطور مثل:

  • 3  قطع من الخبز او ½ رغيف من خبز القمح الكامل.
  • جبنة أو لبنة قليلة الدسم + بيضة مسلوقة او كأس من اللبن.
  • الخضروات على اختلاف أنواعها.

وجبة الإفطار في رمضان

في عصرنا الحديث أصبحت مائدة الافطار متنوعة وغنية بالعديد من الأطباق مما يزيد خياراتنا وبالتالي يزيد من كمية السعرات الحرارية.

خاصة أن المائدة غالباً ما تحتوي على الأطعمة المقلية والمعجنات المختلفة والحلويات، مما يجعل المرأة الحامل تحتار في معرفة ما هو الطبق الأنسب والمغذي أكثر لها ولجنينها.

لذلك نضع بين يديك بعض النصائح لوجبة إفطار صحية لك ولجنينك: تناول 

  • عدم تأجيل تناول وجبة الإفطار:من المهم أن تقومي بتناول وجبة الفطور وعدم تأجيلها، لأنها تكسر الصوم الطويل. 
  • تناول طبق أساسي: يفضل تناول الطعام من طبق واحد بدلاً من تذوق القليل من عدة أطباق، مع تنويع المأكولات يومياً، ويفضل أن يشمل الطبق الأرز والخضار واللحم.
  • شرب السوائل: اهتمي بدايةً بتعويض الجسم بالسوائل منعاً للجفاف، عن طريق شرب الماء  أو العصائر.
  • تناول الحساء: تناولي الحساء يومياً (حساء الخضروات أو العدس الغني بالحديد) ويفضل تحضيره منزلياً بدلاً من الوصفات الجاهزة، نظراً لغناها بالاملاح وافتقارها للفيتامينات.
  • تناول الخضراوات: أكثري من تناول الخضروات، وحاولي قدر المستطاع أن تنوعي الخضار التي تأكلينها، إن كانت مطبوخةً أو نيئة في السلطة بعد غسل الخضروات والفواكه بالماء جيداً. تجنب 
  • تجنب الاطعمة الدهنية والمقلية والمالحة: تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالدهنيات والأطعمة المقلية كالوجبات السريعة.
  • الحلويات: قللي من الحلويات واستبدليها بالفاكهة، مثل الفواكه المجففة كالتمر والتين الغنية بالألياف الغذائية والفيتامينات المختلفة. 
  • وجبات صغيرة: بعد الإفطار ينصح بتناول وجبات صغيرة كل 3-4 ساعات حتى وجبة السحور، ويفضل تناول الألبان والأجبان والخضروات والفواكه بدل الحلويات وكعك العيد.
  • الابتعاد عن وتجنب بعض أنواع الأطعمة: هنالك أنواع معينة من الأطعمة، والتي يجدر بالمرأة الحامل الإمتناع عنها:
    • اللحم النيء (غير المطبوخ) أو الذي لم يطبخ بشكل جيد.
    • الطعام الصيني أو الياباني مثل السوشي.
    • منتجات الحليب غير المبسترة.
    • المأكولات التي تحتوي على بيض غير مطهو تماماً، مثل: البيض المقلي، عجة البيض ذات الصفار اللزج والسائل، كريمة الكعك، صلصة السلطة التي تحتوي بيض.
    • تقليل القهوة وتحديد الكمية لثلاثة أكواب يومياً، إذ أن إستهلاك الكثير من القهوة خلال الحمل قد يؤثرعلى وزن الجنين سلباً، إذ يجعله أقل من المعدل.
    • تجنب مصادر الكافيين الموجودة في القهوة وفي الشاي، الكولا والشوكلاطة.
    • تجنبي تناول الطعام الجاهز قبل تسخينه جيداً وبالأخص الأطعمة المعدة من لحم البقر.
    • اللحم النيء (غير المطبوخ) أو الذي لم يطبخ بشكل جيد، مثل: الطعام الصيني أو الياباني مثل السوشي.
    • منتجات الحليب غير المبسترة.
    • المأكولات التي تحتوي على بيض غير مطهو تماماً، مثل: البيض المقلي، عجة البيض ذات الصفار اللزج والسائل، كريمة الكعك، صلصة السلطة التي تحتوي بيض.
    • تقليل القهوة وتحديد الكمية لثلاثة أكواب يومياً، إذ أن إستهلاك الكثير من القهوة خلال الحمل قد يؤثرعلى وزن الجنين سلباً، إذ يجعله أقل من المعدل.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 31 يوليو 2012
آخر تعديل - الثلاثاء ، 14 أبريل 2020