تأثيرات أشعة الشمس على الجسم

الجلوس في الشمس صباحاً له العديد من الفوائد، أما التواجد في الشمس الحارقة يسبب أضرار للصحة والجسم، إليك أهم تأثيرات الشمس عليك.

تأثيرات أشعة الشمس على الجسم

للشمس العديد من الفوائد التي تعود على الصحة والجسم، ولكن هذا لا يمنع من وجود بعض الأضرار السلبية لها، فما هي التأثيرات الإيجابية والسلبية للشمس على أجسامنا؟

فوائد الشمس للجسم

هناك العديد من الفوائد التي تنجم عن الجلوس في الشمس، وتشمل:

  1. نوم أفضل ليلاً

يساعد الضوء الطبيعي في تنظيم إيقاع الجسم والساعة البيولوجية بداخله.

حيث أن أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم، وهذا الهرمون يؤثر كثيراً على الحالة النفسية بالإيجاب، ويزيد الشعور بالإسترخاء.

كما يرتبط التعرض لأشعة الشمس بزيادة افراز هرمون السيرتونين الذي يؤدي للشعور بالسعادة، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالإكتئاب والمشكلات النفسية.

  1. تقوية العظام

حيث أن أشعة الشمس الصباحية تساعد في إمداده بفيتامين د الذي يساعد في تقوية العظام وتجنب الإصابة بهشاشة العظام.

وهذا الفيتامين له قدرة على وقاية الجسم من أمراض عديدة، مثل القلب والسكري وتسوس الأسنان.

  1. عمر أطول

أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص الأكثر تعرضاً لأشعة الشمس في الصباح الباكر هم الأطول عمراً ويتمتعون بصحة أفضل، كما يؤخر من الإصابة بسن اليأس لدى النساء.

وهذا يجب أن يتم بشروط حتى لا تتحول الفائدة إلى مخاطر.

  1. تقوية جهاز المناعة

فالتعرض للشمس يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء وبالتالي تعزيز صحة جهاز المناعة وتقليل فرص مهاجمة البكتيريا الضارة للجسم والإصابة بالعديد من الأمراض.

  1. تجنب زيادة الوزن

لأن أشعة الشمس تساهم في تخفيض مستوى الكورتيزول في الجسم، وهو الهرمون الذي يتسبب في فتح الشهية.

أضرار الشمس على الجسم

وفي المقابل، تتسبب الشمس في بعض الأضرار على الجسم، وهي:

  1. بقع حمراء على الجسم وحروق

في حالة التعرض لأشعة الشمس المباشرة في وقت الظهيرة ومن دون تطبيق واقي الشمس، فإن الجلد يصاب ببقع حمراء وحروق غير محتملة وطفح جلدي شديد.

ويمكن أن تؤدي إلى ظهور الأوعية الدموية من خلال الجلد، وهذا لا يمكن القضاء عليه.

  1. أضرار النظر

لا يدرك كثير من الأشخاص خطورة أشعة الشمس على صحة العين، حيث يمكن أن تسبب العديد من الأمراض بها مثل:

  • المياه البيضاء: وتعني عتامة العدسة الشفافة في العين، وينتج عنها رؤية غير واضحة وبها غمامة أمام العين، ويمكن أن يحدث بعد التعرض لفترات طويلة إلى أشعة الشمس الضارة.
  • التنكس البقعي: وهو مرض يحدث نتيجة تلف شبكية العين، ويسبب ضعف النظر ويمكن أن يصل إلى فقدان الرؤية.
  • حروق العين: فالشمس تؤثر على العين مثلما تؤثر على الجلد، ويمكن أن تسبب بها حروق وإلتهاب القرنية، ويطلق على هذا المرض إسم "عمى الثلج"، وغالباً ما تكون مؤقتة ولكنها مؤلمة.
  1. زيادة اثار حب الشباب

قد تساعد أشعة الشمس في إخفاء حب الشباب عند التعرض لها لفترات قصيرة، ولكنها تؤدي إلى ترك اثار هذه الحبوب مع مرور الوقت عند التعرض لها في أوقات خاطئة وفترات طويلة.

وفي حالة ظهور حب الشباب، يفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس بقدر المستطاع، مع إستخدام واقي الشمس وعلاجات حب الشباب.

  1. الإصابة بضربة الشمس

نتيجة البقاء لفترات طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة، وهذا عادةً ما يصيب الأشخاص الذين يضطرون للتحرك نهاراً أثناء العمل، ويمكن أن يصابوا بالصداع والإغماء.

ويؤدي هذا أيضاً إلى الشعور بالتعب والإرهاق، مما يؤثر على الطاقة والحالة النفسية.

  1. سرطان الجلد

كما أن أشعة الشمس تسرع من شيخوخة الجلد، وتحدث نقص في وظائف المناعة بالجلد، مما يزيد إحتمالية الإصابة بسرطان الجلد وأنواع مختلفة من السرطانات.

شروط التعرض لأشعة الشمس

ولإستفادة بمميزات أشعة الشمس مع تفادي مخاطرها، ينصح بإتباع الشروط التالية:

  • إستخدام واقي الشمس: وإختيار الواقي المناسب لك وفقاً لمرحلتك العمرية وبشرتك، وإستخدامه في كل المواسم وليس في الصيف فقط.
  • إرتداء نظارة الشمس: مع مراعاة أن تكون ذات نوع جيد وغير ضار للعين وأنها تحجب الشمس عن العين بنسبة 98% إلى 100% وليس أقل من ذلك، حيث أن النظارة الشمسية تقي من أمراض العيون.
  • إرتداء القبعات: ويفضل إستخدام القبعات ذات الأطراف العريضة التي تحجب ضوء الشمس بقدر الإمكان عن العين والبشرة.
  • تجنب أشعة الشمس الضارة: والتي تكون في أوقات ما بين العاشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً، وبهذا تكون أشعة الشمس الأفضل قبل الساعة العاشرة صباحاً.
  • إعتياد الأطفال على إرتداء النظارة الشمسية: وليس الكبار فقط، ليصبح روتين أساسي لهم على مدار الحياة.

وكذلك تعويد الأطفال على تطبيق واقي الشمس وإرتداء القبعات في الشمس.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 16 سبتمبر 2018