كيف تقي طفلك من الإسهال والجفاف؟

التعرف على علامات الجفاف مبكراً، واتخاذ التدابير اللازمة لاعادة السوائل الى جسم، افضل علاج لتفادي حدوث الاسهال لدى الاطفال والرضع. ما هي علامات الجفاف وكيف يتم علاج الاسهال؟

كيف تقي طفلك من الإسهال والجفاف؟

خطرٌ يعتبره الكثيرون أمر عادي ناجم عن تحركات معوية مائية إعتيادية داخل المعدة، غير مدركين بأن الإسهال يشكل حالة غير مريحة ومقلقة للأطفال الصغار والرضع اذا لم يتم معالجتهم وبشكل سريع، لاسيما وأن "التسرب" يشكل فيما بعد خطراً على حياة الطفل الرضيع اذا استمر لأكثر من يوم واحد، حينها كان لا بد من الوقوف أمام الطبيب لمعرفة كيفية علاج الاسهال للاطفال واتخاذ التدابير اللازمة لاعادة السوائل الى جسمه بعد ان اصابه الجفاف.

"التعرف على علامات الجفاف، واتخاذ التدابير لاعادة السوائل الى جسم الطفل، أفضل علاج للإسهال" هذا ما تحدث عنه طبيب الاطفال في معهد السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلي في الـFDA ، بنيامين أورتيز. مشيراً الى أن هناك العديد من الأدوية التي تباع في الأسواق وبوصفة طبية بهدف تخفيف حالة الإسهال لدى الكبار والأطفال ولكن هذه الادوية قد تضر بالاخير. فهل تعلمون ما هي أهم علامات الجفاف التي تظهر على الاطفال الرضع؟

علامات الجفاف

وفق دراسات علمية فقد يظهر على الأطفال الصغار والرضع علامات مبكرة للجفاف سببه الاسهال المتكرر، وأهم هذه العلامات:

  1. تسارع خفقان القلب
  2. جفاف الشفتين والفم واللسان
  3. عدم نزول الدموع عند بكاء الطفل
  4. الحفاضات تبقى غير مبللة لمدة 3 ساعات أو اكثر.

ومع إستمرار الجفاف فقد تظهر أعراض أخرى مصاحبة للعلامات المبكرة: العيون والخدود الغئرة أو وجود نقطة لينة في الجزء الأعلى من الرأس (اليافوخ). بالاضافة الى إصابة الطفل بالتعب والعصبية.

أما الجفاف الحاد فهو حالة بالغة الخطورة يمكن أن يؤدي الى نوبات الصرع، الغيبوية، اضافة الى فشل أعضاء الجسم وفي حالات نادرة قد يسبب الموت.

طرق علاج الإسهال للاطفال

حليب الأم أفضل علاج

لإعادة السوائل التي خسرها جسم الطفل الرضيع في مرحلة الإسهال، كان لا بد للأم بأن تمد ابنها وبشكل مستمر بحليب طبيعي "الثدي" لما فيه فائدة تعود على الطفل وتسرع خروجه من حالة الإسهال. ويمكنها ايضا إعطاءه صيغ بدائل للحليب الطبيعي التي اعتاد على شربها. فهذه من أفضل الطرق لعلاج الإسهال عند الأطفال.

وإذا استمر الإسهال أو حدث الإسهال بوتيرة كبيرة، فقد يكون من الضروري إجراء تغييرات في النظام الغذائي والعمل على إعادة السوائل الى جسم الطفل عن طريق الفم والتي تتم عادة بواسطة محلول مكافحة الجفاف "الإماهة" (ORS –Oral Rehydration Salts).

اقرأ المزيد في: تغذية الطفل المصاب بالاسهال 

محلول "الإماهة" منقذ الأطفال

وحرصاً على صحة الطفل الصغير أو الرضيع كان لا بد من التطرق للحديث عن تركيبة محلول الإماهة الفموية "Electrolyte" او الشوارد، لما له أهمية في إعادة السوائل الى جسم الطفل عن طريق الفم، اذ يساعد هذا المحلول على إستبدال الماء والأملاح المفقودة في الإسهال، ويستطيع الطفل هضمها بشكل أسهل من التغذية العادية .

 وتعتبر تركيبة محلول الإماهة الفموية "Electrolyte" المكافح للجفاف، ثورة علاجية ومن الإنجازات الهامة التي تحققت من أجل علاج الاسهال، اذ اثبتت الدراسات والتجارب المختلفة بأن الأملاح الموجودة بالمحلول ساهمت في انقاذ حياة  ملايين الأطفال حول العالم . وبالتالي اذا أصيب الطفل بالإسهال وظهرت عليه علامات الجفاف المبكرة عليه شرب بضع عشرات من المليلترات كل 15-30 دقيقة. إذا لم يتوقف الطفل عن التقيؤ ولا يمكنه إبقاء أي شيء في جسمه فتوجهوا الى الطبيب أو لغرفة الطوارئ في المستشفى. التقيؤ هو خطير لأنه يسرع عملية الجفاف.

الاسهال وانواعه:

الإسهال الحاد

ويظهر هذا النوع بسرعة ولكنه لا يستمر لوقت طويل، وعادة ما يحدث بسبب البكتيريا والفيروسات أو الطفيليات، فيروس الروتا (Rotavirus)، حيث يسبب هذا الفيروس التهاب في المعدة والامعاء ، وقد شكل هذا الفيروس سبباً رئيسياً للإصابة بحالة الاسهال الحاد في الولايات المتحدة الامريكية قبل استخدام اللقاح المضاد لهذا الفيروس في عام 2006 . اذ يعطى هذا اللقاح للرضع الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6-32 أسبوع، ويعطى عن طريق الفم على 3 جرعات، اذ تعطى الجرعة الأولى من اللقاح في سن 6-12 أسبوع .

الإسهال المزمن

هو النوع الثاني من أنواع الإسهال المعروف لدى البعض ، اذ يتسم بأنه يختفي لمدة معينة ويعود من جديد ، ويستمر لأكثر من أسبوع ، وقد يرتبط  هذا النوع بمشاكل أخرى.

إذا كنتم تعتقدون أن طفلكم يعاني من الإسهال المزمن، فيوصى بالتوجه إلى طبيب الأطفال.

متى يفضل التوجه الى الطبيب؟

ووفقا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى في الولايات المتحدة، فيجب أخذ الطفل المصاب بالإسهال إلى الطبيب عندما تظهر عليه العلامات التالية :

  1. علامات الجفاف المبكرة (المذكورة أعلاه) واذا ما استمر الإسهال لدى الطفل لأكثر من 24 ساعة
  2. إرتفاع درجة حرارة الجسم لتصل 38.5 فما فوق
  3. الإسهال لونه يميل الى الأسود الشبيه بمادة القطران عالية اللزوجة ولونها اسود
  4. الإسهال الذي يحتوي على الدم أو الصديد

في معظم الحالات، فالإسهال عند الرضع والأطفال لا يحتوي على الدم. وان ظهر الدم في البراز قد يكون نتيجة لتهيج في منطقة الشرج الذي يتسبب في حدوث النزيف من الجلد. إذا كان الأمر كذلك، وما ترونه هو ظهور دم أحمر على البراز توجهوا الى طبيب الأطفال لإعطائكم مرهم لتخفيف التهيج.

هل ينصح بوصفة طبية بلا وصاية طبيب؟

عندما يتعلق الأمر بالأطفال الصغار المصابين بالإسهال فلا ينصح بإستخدام الأدوية المضادة للإسهال التي تباع في الصيدليات دون وصفة طبية ، يوصي بها طبيب الاطفال. لاسيما وأن هذه الأدوية تحتوي على مواد مثل البزموت، المغنيسيوم أو الألومنيوم، والتي يمكن أن تضر بالأطفال والرضع، بسبب تراكمها السريع في أجسامهم. ولكن في بعض الأحيان يمكن استخدام هذه الادوية عندما يتعلق الأمر بالأطفال الأكبر سناً، ولكن يجب قبل ذلك استشارة الطبيب أو قراءة التعليمات المصاحبه للدواء و بعناية لمعرفة ما هو العمر الموصى به لإعطاءه الدواء.

نصيحة أخيرة:

تجنبوا استخدام الأساليب التقليدية في علاج الإسهال مثل: الحليب المغلي أو ماء الأرز. كما لا ينصح بمشروبات الطاقة للأطفال. عادة ما تحتوي هذه المشروبات على الكثير من السكر المعد لمساعدة الرياضيين أثناء النشاط البدني الشاق، ولكنها ليست طريقة جيدة لإعادة السوائل إلى الجسم . حتى أن المواد الغذائية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، مثل: العصير، الكعك، تزيد من تفاقم حالة الاسهال .

من قبل ويب طب - الاثنين ، 22 فبراير 2016
آخر تعديل - الأحد ، 23 أبريل 2017