صعوبة القراءة لدى الأطفال

وجد البحث أن الأطفال الذين يعانون من صعوبة القراءة دون تلقي المساعدة، يستطيعون تعويض ذلك مع الوقت من خلال استعمال أجزاء أخرى من الدماغ كأنظمة احتياطية للمناطق المتضررة.

صعوبة القراءة لدى الأطفال

يعاني الأطفال المصابون بخلل القراءة (Dyslexia) على ما يبدو من اضطراب في جزء الدماغ المتعلق بالقراءة النصية. هذا وفقا لنتائج تصوير متطور للدماغ تم نشرها في عدد شهر تموز من BIOLOGICAL PSYCHIATRY. 

وجد البحث أيضا أن الأطفال الذين يعانون من صعوبة القراءة دون تلقي المساعدة, يستطيعون تعويض ذلك مع الوقت من خلال استعمال أجزاء أخرى من الدماغ كأنظمة احتياطية للمناطق المتضررة .

بالرغم من أن هؤلاء الأطفال يتعلمون القراءة مع الوقت, إلا إنهم لن يصلوا أبدا لدرجة طلاقة القراء الجيدين. وذلك لأن الأنظمة الاحتياطية في دماغهم غير قادرة على تحليل المعلومات المطبوعة بسهولة كما تفعل الأجهزة المعدة لذلك منذ البداية.

استعمل الباحثون التقنية التي تسمى التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI - Functional magnetic resonance imaging), التي تعطي صورة محوسبة للدماغ عند قيام الطفل بالقراءة. برز الاضطراب في أنظمة الدماغ المتعلقة بالقراءة عندما طلب من الطفل معرفة المبنى النصي للكلمات, أي فك التشفير المكتوب للأحرف ومنظومة الأحرف وتحويلها لكلمات منطوقة.

يشير البحث لـ 3 نتائج مهمة:

يكشف البحث عن مسارات عصبية للقراءة لدى القراء الجيدين, بينما يشير إلى وجود اضطراب في هذه المسارات لدى الأطفال المصابين بخلل القراءة.

كذلك فهو يكشف عن منطقة للقراءة الجيدة في الجزء الصدغي القذالي (Temporo-occipital) الأيسر للدماغ. يستطيع القراء الجيدون تشغيل هذا الجزء بصورة أفضل. 

كما ويظهر البحث مناطق الأجهزة الاحتياطية في الجزء الأمامي (جبهي - Frontal) الأيمن للدماغ لدى الأطفال  الأكبر عمرا والمصابين بخلل القراءة.

يوصي الباحثون على إعطاء خدمات مساعدة للأطفال المصابين بصعوبة القراءة, بحيث يتم التركيز في البداية على تقطيع الكلمات المنطوقة لمقاطع أقصر, ويستمروا بعدها في القراءة النصية لأجزاء كلمات وكلمات كاملة.

من قبل ويب طب - الخميس ، 22 نوفمبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 3 أغسطس 2014