طرق الرضاعة السليمة: كيف, متى ولماذا؟

طرق الرضاعة الطبيعية لا تعود بالفائدة الصحية على الطفل فقط, بل على الأم أيضا فهي هبة من الطبيعة للأم والمولود. وطريقة مثلى لخلق ترابط مع الطفل, إضافة إلى تغذيته وتقويته.

طرق الرضاعة السليمة: كيف, متى ولماذا؟

الرضاعة هي عبارة عن هبة من الطبيعة للأم والمولود. وهي طريقة مثلى لخلق ترابط مع الطفل إضافة إلى تغذيته وتقويته.

على الرغم من ان الرضاعة أمر طبيعي وأساسي، لكنها ليست بالأمر الذي يأتي بسهولة. تشعر الكثير من النساء بعدم الثقة بقدراتهن كأمهات بسبب عدم القدرة على الإرضاع. على كل امرأة شابة أن تدرك أن طريقة الرضاعة قد تكون مهمة شاقة يجب التدرب عليها وتعلم كيفية القيام بها بشكل ناجع. 

هنالك عدة قواعد أساسية لطرق الرضاعة السليمة والناجحة:

1. البدء بالإرضاع مباشرة: يجب البدء بالإرضاع مباشرة بعد الولادة. 

2. المواظبة: لا تنجح الرضاعة دائما من المرات الأولى. ولكن ذلك لا يعني التنازل عنها.

3. التثبيت الصحيح: يجب التأكد من أن الثدي موجه نحو فم الطفل بشكل صحيح. في حال مواجهة الأم لأوجاع، يجب بدء العملية من جديد. عندما يتم الإرضاع بشكل صحيح، فهو ليس من المفترض أن يسبب الأوجاع.

4. الإرضاع حسب الحاجة: يجب القيام بالإرضاع بساعات غير ثابتة، بل وفق طلب الطفل.

يجب التذكر أن للإرضاع مزايا كثيرة للأم وأيضا للطفل. تساهم الرضاعة في التطور السليم للجهاز المناعي وهي تحمي الطفل من تلوثات مختلفة وأمراض مزمنة كما أنها تفيد في إداء الجهاز الهضمي للطفل وتساعد على التطور الحركي. كما يحوي حليب الأم كافة الفيتامينات اللازمة للتطور السليم والجيد للطفل وكذلك كل أنظمة الجسم.

كما تكتسب الأم أيضا مزايا ناتجة عن الرضاعة، وعلى رأسها أن الرضاعة تخفض من احتمال الإصابة بسرطان الثدي، كما تساهم الرضاعة في تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب، زيادة ضغط الدم والسمنة المفرطة. قد تكون الرضاعة مفيدة أيضا للأم في عودتها لوزنها ما قبل الولادة، حيث يتم في عملية الرضاعة حرق الكثير من السعرات.

للتلخيص، يجب عدم التخوف من الرضاعة أو الشعور بالإحباط من عدم النجاح فيها مباشرة. يجب تذكر كافة المزايا الصحية للرضاعة بالنسبة للأم والطفل، والحصول على استشارة ومساعدة من مستشارات الرضاعة المتواجدات في أقسام الولادة في المستشفيات، إضافة إلى التحلي بالصبر.

من قبل ويب طب - الخميس ، 13 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017