طرق منزلية تساعد في التئام العظام

عند الإصابة بكسور في العظام يجب إتباع تعليمات الطبيب والقيام ببعض الطرق المنزلية التي تساهم في سرعة التئام العظام والشفاء سريعاً.

طرق منزلية تساعد في التئام العظام

نتيجة الصدمات والحوادث، أو القيام ببعض العادات الخاطئة، يمكن أن تحدث إصابات وكسور في العظام والمفاصل.

وبعد حدوث الكسر، تحتاج العظام إلى إعادة بناء، وتؤثر مرحلة التشافي على سرعة وإستكمال إلتئام العظام، ولذلك يجب الإهتمام بهذه المرحلة من خلال بعض الإجراءات المنزلية.

1-أطعمة تساعد في سرعة التئام العظام

يمكن للنظام الغذائي الصحي والمتوازن أن يساعد في إسراع العلاج من كسور العظام، حيث ينصح بتناول التالي:

البروتين

عند حدوث الكسر، يحتاج الجسم إلى بناء عظام جديدة، وهناك العديد من المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على البروتين، وهي:

اللحوم، الأسماك، الحليب، الجبن، الزبادي، المكسرات، الفول، ومنتجات الصويا.

  • الكالسيوم

يساعد الكالسيوم في بناء عظام قوية، ولذلك يجب الحصول على ما بين 1000 إلى 1200 ملغم من الكالسيوم يومياً، ومن أبرز مصادره:

الحليب، الزبادي، الجبن، البروكلي، الكرنب، الفول، الصويا، التونة، السلمون، حليب اللوز، والحبوب.

  • فيتامين د

يجب أن يكون فيتامين د جزءاً أساسياً من نظامك الغذائي للمساعدة في شفاء الكسر، حيث يساعد على الإستفادة من الكالسيوم بقدر المستطاع.

يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس يومياً، ولمدة حوالي 15 دقيقة.

ويوجد فيتامين د في بعض الأطعمة مثل صفار البيض والأسماك الدهنية.

  • فيتامين سي

الكولاجين هو بروتين يشكل أهمية كبيرة في بناء العظام، ويساعد فيتامين سي على صنع الكولاجين في الجسم، وبالتالي له أهمية كبيرة في مرحلة علاج الكسور.

ينصح بتناول الخضروات والفاكهة للحصول على فيتامين سي، ويجب أن تكون طازجة مثل البرتقال، الكيوي، التوت، الطماطم، الفلفل، البطاطس، والخضروات الخضراء.

  • الحديد

في حالة الإصابة بفقر الدم وعدم وجود ما يكفي من كرات الدم الحمراء السليمة، قد يكون الشفاء من الكسور بطيئاً.

ويساعد الحديد في صنع الكولاجين بالجسم لإعادة بناء العظام، كما أنه يلعب دوراً في وصول الأكسجين إلى العظام.

ومن أبرز مصادر الحديد: اللحوم الحمراء، الدجاج، الديك الرومي، الأسماك الزيتية، البيض، الفواكه المجففة، الخضروات الورقية، والخبز كامل الحبوب.

  • البوتاسيوم

يجب الحصول على ما يكفي من هذا المعدن في النظام الغذائي لمن أصيب بكسر في العظام، فهذا يساعد على عدم فقدان كميات كبيرة من الكالسيوم أثناء التبول.

هناك كثير من المصادر الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز، عصير البرتقال، البطاطا، المكسرات، الأسماك، اللحوم، والحليب.

2-أطعمة لا يجب تناولها أثناء مرحلة التئام العظام

يفضل عدم الإكثار من هذه العناصر الغذائية خلال فترة التشافي في المنزل، وتشمل:

  • الأملاح

إن تناول كميات زائدة من الأملاح يساهم في خسارة المزيد من الكالسيوم في البول، ولذلك يفضل التقليل من تناول الملح بقدر المستطاع.

  • القهوة

يتسبب تناول كميات كبيرة من القهوة في بطء شفاء العظام، فتساعد في كثرة التبول، مما يعني فقدان كميات أكبر من الكالسيوم.

3-أعشاب تساعد في التئام العظام

إليك أبرز الأعشاب التي يمكن الحصول عليها لسرعة التئام العظام:

  • زهرة العطاس

تعد من أبرز الأعشاب في التشافي من الكسور، فهي من الأعشاب المستخدم لصنع مراهم العظام، ويمكن شرب مغلي هذه الزهرة مرتين أسبوعياً.

  • عشبة الكنبات

يوصى بإضافة 3 غرامات من هذه العشبة إلى طعامك اليومي، فهي من أبرز الأعشاب التي لها فاعلية في التئام العظام.

  • حب الرشاد

يساعد حب الرشاد في التئام العظام أيضاً، وخاصةً إذا أضيف له الحلبة والعسل الأبيض، ويتم تناول مغلي هذه الأعشاب على الريق يومياً.

  • عشبة السنفيتون

أيضاً تساعد هذه العشبة في التئام العظام بصورة أفضل وأسرع، فيتم شرب منقوعها أو غليها وإستخدامها في كمادات دافئة على مكان الكسر.

4-ممارسة التمارين التي يوصي بها الطبيب

بعد كسور العظام، يحتاج الجسم إلى راحة تامة لتثبت مكان الكسر وحدوث الإلتئام، ولكن قد يوصيك الطبيب ببعض التحركات البسيطة دون الضغط على العظام، ويمكن الإستعانة بطبيب علاج طبيعي ليخبرك بالتمارين المناسبة للحالة.

حيث أن المفاصل تحتاج إلى حركة لتحافظ على مرونتها ولا تصاب بالتيبس، ولكن مع مراعاة الحركات الصحيحة.

فعلى سبيل المثال، إذا كان الكسر في الساعد، فقد يطلب الطبيب إجراء تمارين بسيطة تشمل حركات الأصابع واليد، بالإضافة إلى مفاصل الكوع والكتف.

فهذا يساعد في سرعة الشفاء، ويضمن عودة العظام لوظائفها جيداً بعد العملية.

5-الإبتعاد عن التدخين

إن التدخين يؤخر عملية الشفاء من الكسور، لأنه يسبب تأخر مرحلة تكوين الغضروف والتئام الكسور وفقاً للعديد من الدراسات.

ولذلك ينصح بالتوقف عن التدخين خلال فترة إعادة التأهيل للعظام.

6-الإلتزام بالفترة المحددة للراحة

يقدر الطبيب فترة محددة للحصول على الراحة حتى تلتئم العظام، ويجب أن يلتزم المريض بهذه المدة دون أن إخلال بأي تعليمات يقرها الطبيب.

حيث تختلف فترة الإلتئام للكسور بين شخص واخر وفقاً لعدة عوامل مثل مكان ونوع الكسر وكذلك المرحلة العمرية للمريض.

7-الحفاظ على النظافة والتطهير جيداً

يجب أن يجلس المريض في مكان نظيف ومطهر، يخلو من البكتيريا والجراثيم، ولابد من تغيير أغطية السرير بشكل دوري وتعريض المكان للتهوية والشمس.

حيث أن أي جراثيم يمكن أن تساعد في تفاقم المشكلة، وخاصةً أن فرص الإصابة بقرح الفراش تزداد خلال هذه المرحلة نتيجة الجلوس أو النوم المستمر.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 14 يناير 2019