طرق منع الحمل البديلة للتخلص من الحبوب!

معظم النساء في العالم اللواتي يتبعن طرق منع الحمل يأخذن الحبوب بانتظام وعلى مدار عقود في بعض الأحيان.الكثيرات يدركن مدى القلق الذي ينشأ عند "نسيان " أخذ حبوب منع الحمل ليوم واحد. ولكن يتضح أن هناك طرقا أخرى.

طرق منع الحمل البديلة للتخلص من الحبوب!

العديد من النساء جربن أخذ حبوب منع الحمل في مرحلة ما من حياتهن كأبرز طرق منع الحمل، ومعظمهن أيضا اعتدن على أخذ الحبوب يوميا. ولكن كما هو الحال في العديد من المجالات الطبية، أيضا ففي مجال وسائل منع الحمل حدثت تطورات  تسمح للنساء أن تخترن من بين العديد من الخيارات.            

مما تتكون حبوب منع الحمل؟

تحتوي حبوب منع الحمل  على اثنين من الهرمونات الأنثوية الرئيسية: هرمون الاستروجين و البروجيستيرون (هناك أيضا حبوب لمنع الحمل التي تحتوي على  البروجيستيرون فقط). الحبوب تمنع الحمل بالأساس عن طريق منع التبويض. يجدر بالذكر أنه بغض النظر عن قدرتها في منع الحمل بكفاءة عالية جدا، فلهذه الحبوب العديد من الايجابيات الأخرى مثل: تنظيم الدورة الشهرية، تقليل نزيف الطمث، المساعدة في الحد من حب الشباب وفرط الشعر وحتى في الاستخدام على المدى الطويل فإنها تقلل من خطر الاصابة بسرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم.

منذ تطويرها، خضعت حبوب منع الحمل لعدد من التغييرات - فقد انخفضت كمية الهرمونات وتغير تركيبها الكيميائي(مما أدى أيضا إلى تحسين اثارها السلبية). ومع ذلك، فهناك شيء واحد لم يتغير تقريبا وهو وتيرة أخذ الحبوب. تظهر البيانات في جميع أنحاء العالم أن تناول حبوب منع الحمل غير المنتظم هو السبب الرئيسي لحدوث حالات الحمل الغير مرغوب فيها.

اذا ماذا تفعل النساء اللاتي لا تردن أخذ حبوب منع الحمل كل يوم؟ تتوفر حاليا طرق منع الحمل التي تتعدى الحبوب والتي لا تأخذ على أساس يومي. طرق منع الحمل هذه تمنع الحمل بكفاءة عالية مثل حبوب منع الحمل وتعطي كل ايجابيات حبوب منع الحمل، دون الحاجة لأخذها يوميا.

كما أنها تعمل على المدى الطويل (أسبوع, شهر)، وبذلك تحرر المرأة من أخذ حبوب منع الحمل يوميا وتسهل حياة النساء.

طرق منع الحمل البديلة

الحلقة – هذا الحل أصبح منتشرا جدا في سوق طرق منع الحمل. وهو عبارة عن حلقة من السيليكون المرن, سهلة ومريحة للاستخدام، والتي تدخلها المرأة بنفسها داخل المهبل ( مثل السدادات) لمدة 3 أسابيع وتقوم باستبدالها بحلقة جديدة بعد فترة التوقف لأسبوع. هذه الحلقة لا يشعر بها. يتم امتصاص الهرمونات مباشرة إلى مجرى الدم عن طريق المهبل (وليس عن طريق الجهاز الهضمي مثل حبوب منع الحمل)، بحيث انه إذا كان هناك مشاكل تتعلق بالجهاز الهضمي ( القيء، الإسهال)، فان امتصاص الهرمونات لا يتأثر.

اللاصقة - وسيلة منع حمل أخرى هي اللاصقة لمنع الحمل. اللاصقة منتج يتم وضعة على الجلد لمدة أسبوع. وهي عبارة عن لاصقة بحجم طابع البريد، التي تلصق على الجلد ( الذراع, الفخذ والبطن) يتم استبدال اللاصقة مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، بحيث لا توضع لاصقة في الأسبوع الرابع فخلاله يظهر الحيض. يتم امتصاص الهرمونات  مباشرة من اللاصقة إلى مجرى الدم من خلال الجلد وهكذا لا يكون هنالك تأثير للجهاز الهضمي.

الحقن – هناك أيضا حقن لمنع الحمل،  تعطى مرة كل 3 شهور. تحتوي الحقن  فقط على البروجستين ولذلك فهي مناسبة أيضا للنساء اللاتي لا يستطعن تعاطي طرق منع الحمل الهرمونية المدمجة التي تحتوي أيضا على هرمون الاستروجين ( النساء المرضعات، النساء المدخنات فوق سن 35 أو النساء اللاتي لديهن تاريخ شخصي أو عائلي مع فرط الخثورية).

الحلقة، اللاصقة أو الحقن التي تعطى كل ثلاثة أشهر، لكل واحدة من هذه الوسائل يوجد ايجابيات وسلبيات، ولكنها جميعها تعطي لكل امرأة الحرية لتقرر ما إذا كانت تريد الاستمرار في أخذ حبوب منع الحمل أو الانتقال لوسيلة منع حمل أخرى، بحيث توفر لها الراحة القصوى وتناسب نمط حياتها.

 اقرئي ايضاً:

• المزيد عن وسائل منع الحمل
• جميع امراض الحمل والولادة
• عن جميع الفحوصات الخاصة بالحمل وتحليلاتها
 ظواهر عجيبة تحدث فقط أثناء الحمل!
 لا تنسوا متابعة تغريداتنا عبر التويتر

 

من قبل ويب طب - الجمعة ، 25 أكتوبر 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 17 ديسمبر 2013