كل ما تحتاج معرفته عن عسر الهضم عند الأطفال

يعاني الكثير من الأطفال من عسر الهضم، فما هي أسبابه وأعراضه؟ وكيف يتم علاجه؟

كل ما تحتاج معرفته عن عسر الهضم عند الأطفال

يظهر عسر الهضم عند الأطفال بعد تناولهم للوجبات بشكل سريع، ويتمثل بالام في الجزء العلوي من البطن تختفي عادةً بعد مرور عدة ساعات.

أسباب عسر الهضم عند الأطفال

هناك عدد من العوامل التي قد تسبب عسر الهضم عند الأطفال، نذكر منها:

  • تناول بعض الأدوية: قد يحدث عسر الهضم عند الأطفال كواحد من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية، والأدوية التي تحتوي على النترات التي تسبب ارتخاء مصرة المريء، مما يعمل على تسرب حمض المعدة وإثارة بطانة الجهاز الهضمي.
  • السمنة: تسبب السمنة ضغطًا كبيرًا على البطن، مما يؤدي إلى ارتداد حمض المعدة.
  • الفتق الحجابي: الفتق الحجابي هي حالة تسبب ضغط على الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى إغلاق المريء، مسببًا ارتداد الحمض المعوي.
  • الجزر المعدي المريئي: من أسباب عسر الهضم عند الأطفال الجزر المعدي المريئي الذي يتمثل بارتداد حمض المعدة إلى المريء.
  • التوتر: قد يسبب التوتر والقلق عدم انتظام أوقات النوم والأكل مما يسبب عسر الهضم.
  • خزل المعدة: يؤثر خزل المعدة على طبيعة حركة المعدة، مسببًا إبطاء عملية تفريغ الطعام من المعدة.
  • قرحة المعدة: من أسباب عسر الهضم عند الأطفال قرحة المعدة، وهي عبارة عن جرح مكشوف في بطانة جدار المعدة، قد يتحول أحيانًا إلى سرطان في المعدة.
  • التهاب الملوية البوابية: إن التهاب الملوية البوابية هو التهاب بكتيري يحدث في المعدة ويسبب عسر الهضم، ومن الممكن أن يؤدي إلى تقرحات أو سرطانات في المعدة.

أعراض عسر الهضم عند الأطفال

يتمثل عسر الهضم عند الأطفال بعدة أعراض، نذكر منها:

  • التجشؤ والشعور بالانتفاخ.
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ.
  • ألم في أعلى البطن.
  • الشعور بحرقة في المعدة.

ويجب الذهاب إلى الطوارئ في حال الشعور بالأعراض التالية:

  • صعوبة في البلع.
  • ضيق التنفس.
  • الاستفراغ المتكرر، أو استفراغ الدم.
  • التغوط الأسود.
  • التعرق.

تشخيص عسر الهضم عند الأطفال

يتم تشخيص عسر الهضم عند الأطفال من خلال إحدى أو جميع الفحوصات التالية:

  • فحوصات الدم: تستطيع فحوصات الدم الكشف عن بكتيريا الملوية البوابية، وإنزيم الببسين.
  • الأشعة السينية: يشرب الطفل مادة مباينة تسمى الباريوم، ويتم أخذ صور متعددة بالأشعة السينية مع مرور الباريوم في المريء والمعدة.
  • قياس درجة حموضة المريء: يتم إدخال أنبوب مرن رفيع من فتحة الأنف ليصل إلى المريء، ويكون الأنبوب مربوط خارجيًا بجهاز يراقب ويسجل قياسات الحمض الذي يصعد إلى المريء لمدة 24 ساعة.
  • اختبار تنفس اليوريا: يتم تشخيص عسر الهضم عند الأطفال الناتج بسبب البكتيريا الملوية البوابية عن طريق قياس كمية ثاني أكسيد الكربون في الزفير.
  • فحص الغائط: يتم فحص الغائط لفحص المستضد الخاص بالبكتيريا الملوية البوابية.
  • التنظير والخزعة: يتم تشخيص عسر الهضم عند الأطفال عن طريق إدخال منظار متصل بضوء وكاميرا، من المريء ليصل إلى بداية الأمعاء الدقيقة، ليقوم الطبيب بأخذ صور وأخذ خزعة من النسيج.

علاج عسر الهضم عند الأطفال بالأدوية

يتم علاج عسر الهضم بعدد من الأدوية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية لتحديد نوع الدواء والجرعة المناسبة للطفل. ومن هذه الأدوية:

  • مضادات الحموضة: تساهم أدوية مضادات الحموضة بعلاج عسر الهضم عند الأطفال عن طريق معادلة حمض المعدة.
  • مضادات الهيستامين: تقلل مضادات الهيستامين إنتاج الحمض.
  • مثبطات مضخة البروتون: تقوم مثبطات مضخة البروتون بعلاج عسر الهضم عن طريق تثبيط إنتاج الحمض.
  • مسكنات الألم: يتم استخدام الباراسيتامول لتسكين الألم والحرارة، ويجب الابتعاد عن مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • المضادات الحيوية: للتخلص من بكتيريا الملوية البوابية يتم دمج نوعان أو أكثر من المضادات الحيوية مثل الكلاريثروميسين والأموكسيسيللين مع دواء مثبط لمضخة البروتون مع بزموت سابساليسيلات.
  • أدوية البروكاينتكس: تقوم أدوية البروكاينتكس بتسريع عملية إفراغ المعدة.

إذا استمرت أعراض عسر الهضم بالرغم من تناول الأدوية، قد يلجأ الطبيب إلى القيام بالجراحة.

علاج عسر الهضم عند الأطفال بالطرق المنزلية

يتم علاج عسر الهضم عند الأطفال باللجوء إلى تغييرات في أسلوب الحياة، نذكر منها:

  1. تقليل الوزن.
  2. تناول وجبات أصغر، وتجنب تناول الطعام قبل ساعتين من موعد النوم أو قبل القيام بأنشطة بدنية أو عند الشعور بالتوتر.
  3. تجنب الأطعمة الحارة والحامضة وعالية الدهون.
  4. النوم بوضعية يكون الرأس فيها مرفوعًا عن مستوى الجسم.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 13 يوليو 2020