علاج وتخفيف الام الاذن عند الاطفال

تعرفي على اسباب وجع الأذن، متى ينبغي استدعاء الطبيب وكيفية تخفيف وجع الأذن لدى طفلك.

علاج وتخفيف الام الاذن عند الاطفال
محتويات الصفحة

أن أوجاع الأذن وإلتهابات الأذن شائعة لدى الرضع والأطفال الصغار والتي يمكن أن تكون تجربة مؤلمة ومقلقة جدا خاصة عندما لا نستطيع معرفة أسبابها. ليس من السهل دائما اكتشاف علامات وجود ألتهاب أو عدوى بالأذن، ولكن مع قليل من المعرفة فسوف نفهم لماذا يعاني طفلك من أوجاع الأذن وما يمكنك القيام به للمساعدة. 

ما هي أسباب وجع الأذن؟

 السبب الأكثر شيوعا لوجع الأذن هو العدوى البكتيرية أو الفيروسية. على سبيل المثال، عندما يصاب طفلك بنزلات البرد، يمكن أن تنمو البكتيريا في الممرات التي تربط بين الأذن الوسطى والأنف.

بمجرد أن تنسد هذه الممرات، تحدث العدوى والتهاب الأذن الوسطى. ثم يعمل تراكم السوائل داخل الأذن على الضغط على طبلة الأذن، الامر الذي يؤدي الى انتفاخها وإنسدادها وتصبح مؤلمة لطفلك.

الأسباب الأخرى لأوجاع الأذن تشمل على:

• تجمع السوائل داخل الأذن
• أنسداد الأذن بالشمع أو بأية أشياء أخرى
• جرح في قناة الأذن بسبب إستخدام الأعواد القطنية أو غيرها من الأشياء
أعرضي طفلك على الطبيب إذا كنتي غير قادرة على معرفة ما يسبب وجع أذنيه، أو إذا كنتي قلقة بشأن قدرته على السمع.

ما هي بعض علامات وجع الأذن؟

وجع الأذن يمكن أن يكون مزعجا جدا للطفل في أي عمر ومقلقا جدا للأباء والأمهات. العلامات التي عليك مراقبتها:

  • ألم حاد مستمر ومزعج، أو ألم حارق في إحدى الأذنين أو كلتيهما
  • الطفل يشير إلى أو يشد إذنيه
  • مشاكل في السمع
  • الحمى
  • التهيج أو البكاء
  • مشاكل في النوم
  • خروج سوائل من الأذن

طرق لتخفيف وجع الأذن لطفلك

بعض أوجاع الأذن الخفيفة سوف تتلاشى في غضون ساعات قليلة. إذا لم يحدث ذلك، ضعي طفلك ليرتاح في وضع مستقيم بدلا من وضعية الاستلقاء حيث سيعمل ذلك على تخفيف الضغط والألم على الأذن.

راجعي طبيبك إذا لم يحدث تحسن في وجع الأذن عند طفلك أو إذا كان لديك أية مخاوف أخرى. قد يصف الطبيب المضادات الحيوية أو قطرات الأذن لمساعدة طفلك على التعافي بسرعة أكبر.

يمكن لمسكنات الألم الخاصة بالأطفال أن يساعد في التخفيف من وجع الأذن، والحد من الأعراض الأخرى مثل الحمى.

من قبل ويب طب - الأحد ، 4 أكتوبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 16 أكتوبر 2017