عن اشتهاء السكر وعلامات الحمل ببنت الأخرى!

سوف يصبح كل من حولك خبيراً فجأة بكيف تسبقين طبيبك في تحديد جنس المولود، ولكن ما مدى صحة هذا وما هي علامات الحمل ببنت الحقيقية؟! اقرئي لتعرفي أكثر.

عن اشتهاء السكر وعلامات الحمل ببنت الأخرى!

"أنا حامل!"

طفلك الأول كان أم الرابع، تبقى الفرحة هي ذاتها، وأول ما سيتبادر إلى ذهنك صور لتلك الأحذية الصوفية الصغيرة، وملابس بحجم كف اليد، وزحمة من الأفكار الفرحة المحتارة بين اللونين الوردي والأزرق!

 

أعراض الحمل ببنت بين الصحيح والخاطئ

  • " بطنك مرتفعة؟ مبروك أنت حامل ببنت. بطنك مستديرة؟ مبروك أنت حامل بولد"

الحقيقة: هناك أسباب كثيرة قد تؤدي لارتفاع بطنك، قد لا يكون جنس المولود أحدها. ومن هذه الأسباب: عدد مرات الحمل السابقة، اللياقة البدنية، شكل ومرونة عضلات المعدة، شكل الجسم، الوزن الذي قد تكتسبينه خلال الحمل. إن جنس مولودك لا علاقة له بارتفاع بطنك و شكله، لذا لا تبدئي بتجهيز ملابس وردية بعد، ولا تجعلي زوجك يصل البيت ليجده مكتسياً باللون الوردي.

 

  • "استمعي إلى نبض الجنين في الزيارة القادمة لطبيبك، إذا كان أعلى من 140 نبضة في الدقيقة، فهذا من علامات الحمل ببنت"

الحقيقة: وجدت دراسة نشرت في مجلة (Fetal Diagnosis and Therapy) العلمية أن لا علاقة أبداً بين سرعة نبض القلب وجنس المولود! ومع ذلك، لا زال بعض الأطباء والدراسات الصغيرة يرجحون وجود علاقة لم تحسم صحتها، ففي العادة إن نبض الأنثى يكون أسرع من نبض الذكر، مع العلم أن عمر الجنين له الأثر الأكبر في سرعة نبض قلب الجنين، ففي الأسبوع الخامس من الحمل يكون نبض قلب الجنين قريباً من نبض الأم بمعدل 80 - 85 نبضة في الدقيقة، ويتسارع نبضه بالعادة وبشكل منتظم وصولاً للأسبوع التاسع من الحمل ليصل إلى 170 - 200 نبضة في الدقيقة، ومن ثم يبدأ بالهبوط تدريجياً ليستقر على معدل 120- 160 نبضة في الدقيقة.

 

  • " تشتهين الحلويات (الوحام)؟ هذا من أعراض الحمل ببنت!"

الحقيقة: بينما تقول الأسطورة أن اشتهاء الحامل للحلويات يعني الحمل ببنت، بينما اشتهاؤها للموالح يعني الحمل بولد، إلا أن للطب رأياً مغايراً، فغالباً ما يكون ما تشتهيه الحامل مؤشراً على بعض النواقص في جسمها من عناصر غذائية، دون أية صلة بين ما تشتهيه وجنس الجنين.

  • " وجهك بدأت تملأه البثور وبشرتك أصبحت دهنية، إذا هي بنت!"

الحقيقة: قد تكون هذه أطرف الخرافات السارية على الإطلاق، إذ يتم تفسيرها على أن فتاتك الصغيرة بدأت بسرقة جمال أمها. وفي الواقع، فإن جنينك بريء من هذه التهم، ولكن لك كامل الحرية في توجيه اصبع الاتهام لهرموناتك.

 

  • " تصابين بغثيان الصباح كثيراً؟ هذا من علامات الحمل ببنت!"

الحقيقة: إحدى الأساطير السارية أن غثيان الصباح وبشكل مفرط عند الحامل في أي مرحلة كان ذلك من الحمل قد يعني الحمل ببنت! بينما قد تكون هرموناتك وسكر الدم هما المذنبان الفعليان، ومع ذلك كله، فإن هذا الاعتقاد ليس خاطئاً تماماً، ففي دراسة نشرت في مجلة   (The Lancet) العلمية، وجد أن المرأة الحامل ببنت قد تعاني من غثيان الصبح وبشكل متكرر أكثر من المرأة الحامل بولد.

 

الحقيقة: المزاجية والتقلب السريع في المشاعر بين لحظة وأخرى غالباً ما يكون السبب فيها الهرمونات التي تستمر بالتغير وبشكل غير قابل للتوقع أثناء الحمل!  ولكن يجب أن ننوه إلى أن بعض الدراسات الحديثة تشير إلى أن هذا الاعتقاد قد يحمل قدراً من الصحة، ولكنها لم تؤكد ذلك بعد.

 

خرافات طريفة أخرى من دول مختلفة!

  1. إذا كنت تشعرين بأنك خرقاء طوال فترة الحمل فهذا يعني أنك حامل بولد، أما إذا كنت تتصرفين بكل رقي فهذا يعني أنك تحملين في داخلك أميرة صغيرة.
  2. اختبار البندول: قومي بالتلويح بسلسلة أو عقد فوق كف يدك المبسوط، إذا تأرجح ذهاباً وإياباً فأنت حامل بولد، أما إذا تأرجح بشكل دائري فهذا من علامات الحمل ببنت.
  3. طريقة إظهارك لكفيك، إذا طلب منك أحد أن تريه كفيك ورفعتيهماعالياً ليراهما فأنت حامل ببنت، أما إذا لم ترفعي يديك وأبقيتيهما منخفضتين فهذا يعني أنك حامل بولد.
  4. مدى اهتمام طفل صغير ببطنك! إذا طلبت من أحد الأطفال أن ينظر إلى بطنك ويحاول إيجاد اسم للطفل مثلاً، فإن تجاهله لطلبك يعني أنك حامل بولد، أما اهتمامه به وتفحصه له عن كثب فهذا يعني الحمل ببنت.
  5. اختبار الثوم: إذا قمت بتناول الثوم، وعلق من حولك على رائحة الثوم المنبعثة من مصدر مجهول نتيجة تسرب الرائحة عبر مسامات جسمك فهذا يعني الحمل بولد أما إذا بقيت رائحتك جميلة فهذا من علامات الحمل ببنت.
  6. مفتاح البيت! إذا قمت بحمل مفتاح البيت من طرفه الدائري فأنت حامل بولد، أما إذا أمسكت المفتاح من جهته الطويلة، فأنت حامل ببنت.
  7. إذا كان الثدي الأيسر أكبر حجماً من الأيمن بقليل، فهذا من علامات الحمل ببنت!
  8. لون البول! إذا كان البول غامق اللون، فأنت حامل بولد، أما إذا كان لونه باهتاً فهي بنت.
  9. إذا كان شعرك باهتاً وجافاً، فهذا من علامات الحمل ببنت أما إذا كان لامعاً وجميلاً فأنت حامل بولد.
  10. النوم على جانبك الأيمن علامة على الحمل ببنت.
  11. إذا كانت اليدان جافتان فهذا من علامات الحمل ببنت!
كل ما ذكر أعلاه ليس أكثر من خرافات وطرائف يتناقلها الناس، ولكن العلم لم يؤكد أياً منها! لذا استمعي إليها واضحكي ولكن لا تأخذيها على محمل الجد.
 

معلومة غريبة

ساد اعتقاد أن الأطفال الذين يميلون لأن يولدوا بشعر رأس وجسم أكثر كثافة، يسببون لأمهاتهم حرقة في المعدة. ومع أن هذا الاعتقاد قد يبدو أكثر أساطير الحمل جنوناً وطرافة، إلا أن دراسات حديثة كشفت مؤخراً أن هذه الأسطورة بالذات قد تكون صحيحة!

 

طرق صحيحة لمعرفة جنس المولود

  1. فحص الأمواج فوق الصوتية- الألتراساوند (Ultrasound). ننصحك بأن تنتظري ما سوف يقوله لك الطبيب عبر فحص الالتراساوند بين الأسابيع ال 14و 20 من الحمل، فهذه هي الطريقة الوحيدة التي سوف تكون صحيحة بنسبة تصل ل 90% لتعرفي ولد أم بنت، ولكن بالطبع هذا كله مرهون بتعاون الطفل مع الطبيب في فتح رجليه الصغيرتين بما فيه الكفاية لكي يتمكن طبيبك من إلقاء نظرة عن كثب!
  2. بعض الفحوصات، مثل: فحص بزل السلى (Amniocentesis)، وفحص أخذ عينة من الزغابات المشيمائية (Chorionic villus sampling). ولكن هذه الفحوصات بالعادة لا يتم اللجوء إليها إلا إذا كانت هنالك مخاوف من إصابة الجنين بأمراض جينية أو خلل في الكروموسومات. ولا ينصح بالعادة بإجراء هذا النوع من الفحوصات في الحالات العادية لتلافي أي ضرر محتمل قد تسببه للجنين.
  3. فحص الحمض النووي في دم الأم (Prenatal cell-free DNA). وهذا طريقة أخرى أكثر أماناً للفحص، ولكن بالعادة يتم اللجوء إليها إذا كانت هنالك مخاوف من خلل في كروموسومات الجنين.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء,23نوفمبر2016
آخر تعديل - الخميس,24نوفمبر2016