فوائد الشمس للأطفال

الشمس من أهم المصادر التي تحتاجها الكائنات الحية على الأرض. إليك أهم المعلومات حول فوائد الشمس للأطفال بشكل خاص.

فوائد الشمس للأطفال

إن مع تطور التكنولوجيا اعتاد الأطفال على الجلوس داخل المنزل والتعلق بالالكترونيات، ولكن يجب عدم التغاضي عن أهمية اللعب والتعرض لأشعة الشمس لما لها من أهمية كبيرة على صحة ونمو الطفل، إليكم أهم فوائد الشمس للأطفال.

فوائد الشمس للأطفال

إليك أهم فوائد الشمس للأطفال:

1. المساعدة في تصنيع فيتامين د

إن فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الأطفال، فهو ضروري في الحفاظ على مستويات الكالسيوم في الدم الذي من شأنه تعزيز صحة العظام ونموها وصحة الأسنان عند الأطفال..

يفضل أن يقضي الطفل من 10 إلى 15 دقيقة يوميًا تحت أشعة الشمس من دون استخدام الواقي الشمسي، ليستطيع الجلد امتصاص الأشعة و بالتالي تحفيز الخطوة الأولى في تصنيع فيتامين د في الجسم.

2. المساعدة في تحفيز إنتاج السيروتونين

تساعد أشعة الشمس في تحفيز إنتاج السيروتونين وهو أحد النواقل العصبية في الدماغ المسؤول عن تحسين المزاج ويمنع الاكتئاب والتوتر والعدوانية عند الأطفال.

3. المساعدة في الحماية من مرض التصلب اللويحي

التصلب اللويحي من الأمراض النادرة التي تصيب الجهاز العصبي وتؤثر على وظائف الجسم المتعددة.

بينت الكثير من الدراسات بأن كثرة تعرض الأطفال لأشعة الشمس قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتصلب اللويحي.

4. المساعدة في تنظيم النوم

إن الاستيقاظ المبكر والتعرض لأشعة الشمس الصباحية المفيدة يمنع النوم المتأخر والسهر ليلًا، بل بالعكس فإن تنظيم عملية النوم والحصول على كمية كافية من الراحة ليلًا ينشط الفكر والجسم ويحسن الإنتاجية والقدرة على التعلم عند الأطفال.

5. فوائد أخرى لأشعة الشمس للأطفال

يمكن أن تساعد أشعة الشمس في تعزيز الجهاز المناعي عند الأطفال، وكما قد تعمل على تحسين القدرة على الإبداع والتخيل وزيادة النشاط الذهني.

كما تساعد ممارسة الرياضة والتعرض لأشعة الشمس الصحية في الحفاظ على صحة الطفل وتقليل خطر الإصابة بأمراض متعددة. منها: مرض السكر، أمراض القلب وهشاشة العظام في المستقبل.

تحذيرات حول أشعة الشمس

بالرغم من فوائد الشمس للأطفال والحاجة لها، إلا أن طول فترة التعرض أو اللعب تحت أشعة الشمس في وقت الظهيرة يعد خطيرًا.

 فيجب الاعتدال في التعرض لأشعة الشمس واختيار الوقت المناسب لممارسة الرياضة واللعب خارجًا.

وفي حال السباحة مثلًا أو ممارسة أي نشاط يحتاج للتعرض لفترات طويلة جدًا لأشعة الشمس فينصح باستخدام واقي الشمس واستخدام النظارة الشمسية، لأن أشعة الشمس قد تسبب حروقًا في الجلد، تعبًا وجفافًا في العينين وتزيد من خطر سرطان الجلد مع كثرة التعرض لها.

من قبل د. غفران الجلخ - الجمعة ، 14 أغسطس 2020