كيف يمكن المساعدة على تخفيف وزن الطفل؟

يزداد وزن طفلكم وتحاولون ايجاد وسيلة لجعله يتبع حمية غذائية؟ يتضح أن هناك طريقة ناجحة للمساعدة على تخفيف وزن الطفل. اليكم كافة النصائح لإجراء التغير الغذائي لكافة أفراد العائلة!

كيف يمكن المساعدة على تخفيف وزن الطفل؟

البدانة لدى الأطفال وصعوبة تخفيف وزن الطفل، هي مشكلة اخذه في الازدياد. هناك مجموعة متنوعة من الأسباب لهذه الظاهرة سواء بسبب زيادة عدد الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات أو بسبب كثرة الجلوس بسبب زيادة عدد القنوات التلفزيونية والانشغال بالإنترنت والشبكات الاجتماعية. إذا تذكرنا نحن كأهل طفولتنا، فان عدد الأطعمة كان محدودا أكثر وأوقات فراغنا أمضيناها بالألعاب النشطة مع الأصدقاء حيث كنا نبذل فيها الكثير من الطاقة.

مشكلة البدانة لدى الأطفال في العالم اخذه في الازدياد مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة في مرحلة لاحقه من الحياة، مثل مرض السكري، ارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم. وجد أيضا أن الأطفال البدينين يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة المفرطة عندما يكبرون. كل هذا يقودنا إلى البحث عن الحل الضروري والفوري - لمنع، أو بدلا من ذلك، لعلاج السمنة لدى أطفالنا. السبل للقيام بذلك متنوعة ومن المهم الحفاظ عليها لفترة طويلة من الوقت للحصول على التغيير المنشود:

طريقة التغيير من أجل تخفيف وزن الطفل.. تبدأ في البيت!!

1. المشتريات

اشتروا الأطعمة الصحية والمتنوعة، وخاصة الأطعمة قليلة الدهون والسكريات، مثل: الخضروات بألوانها المختلفة، الفواكه، الحبوب الكاملة، الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، منتجات الألبان قليلة الدسم (حتى 5٪)، والبقوليات.

اشتروا المنتجات التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن المهمة لتطور ونمو طفلكم وتخفيف وزن الطفل:

الكالسيوم - يمكن على سبيل المثال العثور عليه في منتجات الحليب، الطحينة الخام المصنوعة من السمسم الكامل والخضار الخضراء.

الحديد - موجود في اللحوم والدواجن والبقوليات على أنواعها.

فيتامين B12 - يأتي من الأطعمة التي مصدرها حيواني مثل منتجات الألبان، البيض والأسماك.

ماذا عن الحلويات؟ تلك التي تندرج  ضمن الفئة "الضارة" ينبغي شراؤها بكميات محدودة. يفضل شراء الحلويات "الصحية" نسبيا مثل المعجنات المخبوزة، الفشار ونقارش الطاقة أو بدلا من ذلك قطع الحلوى الصغيرة مثل قطع النقارش الشخصية الصغيرة المغلفة بكيس وقطع الشوكلاطه الصغيرة. ضعوا حدودا للطفل، واسمحوا له بتناول قطعة واحدة من الحلوى في اليوم.

2. كونوا قدوة لطفلكم

أعزائنا الأهل، تذكروا أن أطفالكم يقلدونكم. طريقة تناولكم للطعام، الشراب وتصرفاتكم ينظر اليها من قبل الأطفال كطريقة التصرف الصحيحة وفي نهاية المطاف سوف يتصرف أطفالكم أيضا مثلكم. لذلك، فمن المهم أن تشكلوا قدوة حسنه لطفلكم: تناولوا أنتم أيضا الأطعمة الصحية واختاروا شرب الماء على شرب الشراب المحلى. لا تتوقعوا من طفلكم أن يفعل ما لا تفعلوه أنتم أنفسكم.

3. التغيرات الأسرية

لا تدعوا طفلكم يشعر بأنه يأكل بشكل مختلف عن بقية أفراد الأسرة. اعتمدوا في البيت أنماط الأكل الصحيح وتأكدوا من أن جميع أفراد الأسرة شركاء في هذا التغيير. احرصوا على تناول وجبة عائلية واحدة في اليوم على الأقل.

4. سجلوا مع طفلكم قائمة الأطعمة المفضلة والصحية

على الرغم من انه ليس لدينا أي سيطرة على ما يضع الطفل في فمه، ولكن يمكن الحرص بالتأكيد على أن يكون معظم الغذاء الذي سيأكله خلال النهار معروفا ومحددا مسبقا. عندما يكون اختيار الطعام في أيديكم، فان الطفل سوف يأكل بشكل صحي أكثر ويعتمد أنماط الأكل الصحيح مع مرور الوقت. أفضل طريقة للقيام بذلك، هي الحرص على أن يأخذ معه إلى المدرسة وجبة إفطار جيدة وصحية وكذلك نقارش صحية على مدار اليوم مثل الفواكة والخضروات. بالإضافة إلى ذلك، افحصوا مع طفلكم أي الأطعمة الصحية يحب. يمكن ببساطة وضع قائمة بالأطعمة الصحية والحرص على وجودها دائما في المنزل بحيث إذا اراد قضم شيء ما بين وجبات الطعام، يكون لديه دائما بديلا جيدا بدلا من تناول وجبة خفيفة أو الحلوى.

5. تجنبوا ذكر مصطلح "رجيم" أمام الطفل أو التحدث معه عن وزنه

تخفيف وزن الطفل ليس بالعملية السهلة ولا ينبغي للطفل الانشغال بذلك. مسؤولية تغذيته تقع على عاتقنا، كوالدين. لذلك لا تطلبوا من الطفل اتباع حمية غذائية. احرصوا على اختيار العادات التي تكسبوها له كجزء من التربيه في المنزل. أيضا التحدث عن وزن الطفل أمامه، يمكن أن يشكل مشكلة في وقت لاحق وفي الحالات القصوى يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات الأكل. اذا إذا كنتم تريدون أن تعرفوا ما إذا انخفض وزن الطفل، فإليكم نصيحة صغيرة - بدلا من قياس وزنه على الميزان، افحصوا ما إذا كان مقاس السراويل قد تغيير. سبب اخر لعدم قياس الوزن بواسطة الميزان هو لسبب بسيط أن الأطفال أيضا يزيد طولهم، لذلك لا نرى دائما التغير في الوزن.

6. "كل الاطفال يقفزون، يرقصون ..." هل هذا صحيح؟

الساعات الكثيرة التي يقضيها الأطفال أمام التلفزيون أو شاشة الكمبيوتر ارتفعت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. حددوا هذه الساعات لكي يصبح أطفالكم أكثر نشاطا: سجلوهم في دورات منشطة، اخرجوا معهم للمشي، العبوا معهم بالكرة، أو أي شيء اخر يتطلب منهم بذل الطاقة. أعزائي الأهل – تذكروا  أن التغيير موجود في أيديكم!

اقرا المزيد:

 

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 10 أغسطس 2014
آخر تعديل - الخميس ، 26 فبراير 2015