لقاحات يحتاجها مرضى الإيدز

إذا كنت تعتقد أن مرضى الإيدز يستسلمون للفيروس، فعليك النظر لهذه القائمة من اللقاحات التي يحصلون عليها سنوياً لمكافحته، ربما تغير رأيك:

لقاحات يحتاجها مرضى الإيدز

تختلف مسببات مرض فيروس نقص المناعة البشرية، فهناك أطفال توارثوا الفيروس عن والديهم، الذين اكتسبوه من الحقن الملوثة أو نقل الدم أو الإتصال الجنسي، لكنهم يكافحونه بشتى الوسائل الضئيلة.

إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، فعليك أيضاً عدم الاستسلام، والقيام باتخاذ احتياطات خاصة ضد العدوى من الأمراض الأخرى مثل الأنفلونزا.

فأنت مصاب بمرض يضعف قدرة جهازك المناعي في مكافحة الأمراض، بالتالي يمكن أن تساعد اللقاحات جسمك في الوقاية من الإصابة بالفيروسات الأخرى.

لا تعتبر كافة اللقاحات امنة للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، فلا ينبغي إعطاء التطعيمات المصنوعة من فيروسات حية للأشخاص الذين لديهم تعداد خلايا CD4 أقل من 200، لأنها تحتوي على بعض الجراثيم المنشطة للمرض.

تأثيرات جانبية للقاح الإيدز

قد يتعرض أي شخص بصرف النظر عن إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية، لخطر الاثار الجانبية المرتبطة باللقاحات، بما في ذلك:

  • ألم أو احمرار أو انتفاخ في مكان الحقنة.
  • إعياء.

إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية قد يسبب اللقاح اثار جانبية أخرى:

  • قد تتسبب اللقاحات المصنوعة من فيروس حي في الحصول على المرض الذي من المفترض أن يمنعه اللقاح: فإذا كان عدد خلايا CD4 لديك منخفضاً، فعليك تجنب اللقاحات الحية مثل: جدري الماء، النكاف، الحصبة الألمانية (MMR)، ولقاح الأنفلونزا، تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص تلقى لقاح حي في الأسابيع الثلاثة الماضية.
  • قد تزيد اللقاحات من الحمل الفيروسي: على الرغم من أن هذه النتيجة ضئيلة جداً لدى الأشخاص الذين يتلقون العلاج المضاد لفيروسات النسخ العكسي.
  • قد لا تعمل اللقاحات: إذا كان عدد خلايا CD4 منخفضاً جداً، فإن اللقاحات لا تكفي، عليك تناول الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية قبل تلقي بعض اللقاحات.

أنواع اللقاحات التي يحتاجها مرضى الإيدز

هذه أهم اللقاحات التي عليك تلقيها بعد فيروس نقص المناعة البشرية لديك:

  • فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (HB): عليك تلقي  ثلاث حقن على مدار ستة أشهر، إذا كنت حاملاً لفيروس التهاب الكبد B أو نقص المناعة.
  • الأنفلونزا: حقنة واحدة ضد الأنفلونزا، عليك تلقي لقاح سنوياً، بحلول منتصف نوفمبر للحصول على أفضل حماية.
  • الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR): وهو لقاح فيروس حي، عليك الحصول على حقنتين على مدى شهر واحد كل خمس سنوات، تلقى هذا اللقاح فقط إذا كان عدد خلايا CD4 لديك أعلى من 200.
  • لقاح المكورات الرئوية (الالتهاب الرئوي): حقنة واحدة، عليك تلقيها فور تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية.
  • لقاح أحادي السكاريد (التهاب رئوي): حقنة واحدة كل خمس سنوات، عليك تلقيه بعد تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية بفترة قصيرة، لكن عليك الانتظار إذا كان عدد خلايا CD4 أقل من 200.
  • لقاح متعدد السكاريد: عليك الحصول على حقنة إلى حقنتين منه بعد تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية لديك، ما لم تحصل عليه خلال السنوات الخمس الأخيرة.
  • لقاح الكزاز والسعال الديكي: حقنة واحدة كل 10 سنوات.
  • فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (HAV):عليك الحصول على حقنتين لمدة 6 أشهر، موصى به لمستخدمي المخدرات بالحقن، والأشخاص المصابين بأمراض الكبد المزمنة، والذين يتجولون دول العالم، إذا كان عدد خلايا CD4 لديك أقل من 200، عليك الانتظار لتلقي هذا اللقاح حتى يتجاوز عدد الخلايا 200.
  • فيروس (Hepatitis A / Hepatitis B): عليك الحصول على 3 حقن على مدى 6 أشهر، هذا متاح للأشخاص الذين يحتاجون إلى لقاح HAV و HBV.
  • فيروس الورم الحليمي البشري (HPV): عليك الحصول على 3 حقن على مدى 6 أشهر، يؤخذ هذا اللقاح لمن هم أقل من سن 26 عاماً.
  • المكورات السحائية:  لقاح لعلاج التهاب السحايا الجرثومي، حقنتين على مدى شهرين.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 17 مايو 2018