نصائح لتعزيز جهاز مناعة الأطفال خلال الشتاء

تعتبر الفيروسات مصدر معظم الأمراض التي تنتشر في فصل الشتاء. وبخلاف البكتيريا، ليس بالإمكان القضاء على الفيروسات بالمضادات الحيوية

نصائح  لتعزيز جهاز مناعة الأطفال خلال الشتاء

يجلب الشتاء معه النزلة، السعال، أوجاع الحلق والحمى. تظهر هذه الأعراض لدى الأطفال بشكل خاص، إذ أنهم حساسون أكثر من غيرهم لالتقاط العدوى بالفيروسات والبكتيريا.

تعتبر الفيروسات مصدر معظم الأمراض التي تنتشر في فصل الشتاء. وبخلاف البكتيريا، ليس بالإمكان القضاء على الفيروسات بالمضادات الحيوية. فيما تعتبر الراحة البدنية، شرب السوائل، والعناية، أفضل الأساليب في علاج الأمراض الفيروسية.

من المهم منع ظهور الفيروس منذ البداية، فالفيروسات تتمثل بالأمراض الموسمية الشتوية، وتكون ناتجة عن ضعف جهاز المناعة. لذلك، ومن أجل منع الإصابة بعدوى الفيروسات، لا بد من تعزيز مناعة الجسم لدى الصغار والكبار خلال فصل الشتاء. بالإمكان تحقيق هذا عبر اتباع نظام غذائي سليم ومناسب لفصل الشتاء، إذ أن للغذاء تأثيرا يعزز جهاز المناعة ويقضي على الفيروسات.

عدا عن أهمية النظام الغذائي الصحي لتطور جسم الطفل ونموه، بإمكان التغذية السليمة أن تساهم بشكل ملحوظ في وقاية الجسم من التقاط الفيروسات وإعانته على تجاوز فصل الشتاء بسلام.

بعض النصائح لتغذية صحية وسليمة للأطفال:

  • استبدلوا الأغذية التي تحتوي على النشويات البسيطة، بالأغذية التي تحوي النشويات المركبة، فهذه الأغذية تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة لجهاز المناعة. الخبز والمعكرونة المصنوعين من الحبوب الكاملة، حبوب الصباح الكاملة (Cereal) لوجبة الفطور (غالبًا ما تحتوي على نسبة أقل من السكريات، بالإمكان إضافة السكر البني. وحتى في هذه الحالة تبقى صحية أكثر من الوجبة التي تحتوي على الحبوب المحلاة بشكل صناعي)، البقوليات وعصيدة الشوفان.
  • امنعوا أطفالكم من تناول الدهون المشبعة، والتي تتأكسد بسرعة وسهولة وتؤدي إلى إطلاق الشوارد الحرة (الجذور الحرة) التي تضر بأداء جهاز المناعة. تتواجد الدهون المشبعة في الأطعمة الجاهزة، كالنقانق أو اللحوم المجمدة والجاهزة، في المقرمشات المالحة، الكعك والحلوى الجاهزة. من البدائل التي بالإمكان اقتراحها هنا، اللحوم الطازجة المجهزة في البيت مثل الهمبورجر المصنوع من الحبش المطحون (الحبش غني بالحديد)، شرائح لحم الدجاج المغطى بالخبز المطحون والمحضر بيتياً، بسكويت الشوفان وغيرها من الأطعمة الكثيرة التي بالإمكان إعدادها في البيت.
  • احرصوا على أن يتناول أطفالكم الكثير من الخضروات والفاكهة الطازجة، والتي تحتوي على مضادات الأكسدة، الفيتامينات، المعادن وتعزز نشاط جهاز المناعة بشكل عام. ففواكه الشتاء، كالحمضيات، غنية بالفيتامين "جـ" (c)، المعروف عنه أنه مقوٍ لجهاز المناعة. قد لا يفضل الأطفال أكل الخضار والفاكهة، لكنهم يحبون الأطعمة ذات الألوان الغنية والمتعددة، لذا قطعوا الفاكهة والخضار وقدموها بشكل جذاب لأطفالكم.
  • ينصح أن تقدموا لهم وجبة أسماك  من حين لاخر، خاصةً الأسماك التي تعيش في حوض البحر المتوسط، السلمون، الأسقمري الرنجة والسردين. هذه الأسماك غنية بمادة الأوميغا 3  (Omega3) المفيدة لتعزيز جهاز المناعة بفضل فوائدها المضادة للالتهاب. كثير من الأطفال لا يفضلون تناول الأسماك، لذا حاولوا تقديمها على شكل كفتة أو ربما تغطيتها بالخبز المطحون وشيها في الفرن.
  • حاولوا من حين لاخر استبدال منتجات الحليب، بمحليات مصنوعة من الألبان التي تحتوي على البكتيريا الصديقة (البروبايوتيك).  بإمكانكم تحلية الألبان بإضافة الموز، التوت، العسل أو المربى.
  • من الضروري شرب السوائل في الشتاء حتى عند عدم الشعور بالعطش. فالماء يمكن جهاز المناعة، وكافة أجهزة الجسم من العمل بشكل سليم. بالإمكان شرب شاي الأعشاب، وشوربة الدجاج. وبالإمكان كذلك إضافة الحبوب المقرمشة للشوربة لتبدو أكثر جاذبية للأطفال.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 20 فبراير 2012
آخر تعديل - الاثنين ، 11 مايو 2015