مضاعفات مرض القولون العصبي

قد تظهر مضاعفات مرض القولون العصبي أثناء العثور على علاج ناجح ومناسب للمريض.

مضاعفات مرض القولون العصبي

إليكم أبرز مضاعفات مرض القولون العصبي في المقال الآتي:

مضاعفات مرض القولون العصبي

لا يؤدي القولون العصبي إلى الإصابة بالسرطان أو إلى مضاعفات أخرى أكثر خطورة قد تهدد الحياة. ولكن في ما يأتي بعض المشكلات الصحية ومضاعفات مرض القولون العصبي:

1. تضرر الأمعاء

إن الإصابة بالإمساك لفترة طويلة يمكن أن يحبس البراز في القولون، وقد يتصلب بشكل كبير مما يسبب صعوبة شديدة عند التبرز.

ويمكن أن يسبب الصداع، والغثيان، والقيء، ويحدث هذا غالبًا مع كبار السن.

2. عدم تحمل الطعام

تزيد بعض الأطعمة من أعراض مرض القولون العصبي سوءًا.

3. سوء التغذية

إن اتباع نظام غذائي صارم للغاية وتجنب بعض أنواع الأطعمة يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.

ولكن في نفس الوقت فإن ذلك يحد من حصول الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها.

4. البواسير

إن نوبات الإسهال والإمساك المتكررة يمكن أن تسبب البواسير لدى الشخص المصاب، كما أنها تسبب نزف الأوعية الدموية المنتفخة حول فتحة الشرج.

5. مضاعفات خلال الحمل

إن التغيرات الهرمونية والضغط الجسدي الذي يضعه الطفل على جدار الأمعاء يمكن أن يسبب مشكلات في الجهاز الهضمي.

وعادة ما تتوقف الحامل عن تناول أدوية القولون العصبي للحفاظ على سلامة الطفل، ولكن هذا يجعلها أكثر عرضة للإصابة بحرقة المعدة وعسر الهضم.

6. سوء نوعية الحياة

يمكن أن تحدث نوبات مفاجئة من المرض دون سابق إنذار، كما قد يصاب الشخص بالإسهال لبعض الوقت ثم يصاب بالإمساك، فهذا التناوب في الأعراض مع عدم القدرة على التنبؤ بما سيحدث يجعل من الصعب على الشخص المصاب ممارسة حياته اليومية.

لذا فإن المصابون بمرض القولون العصبي المتوسط إلى الشديد تكون نوعية حياتهم صعبة، وغالبًا ما تؤدي مشكلات الذهاب إلى الحمام إلى إلغاء الالتزامات الاجتماعية أو إجبارهم على المغادرة مبكرًا بسبب الألم أو الحاجة إلى استخدام الحمام بشكل متكرر.

وتظهر الأبحاث أنهم قد يتغيبون عن عملهم بشكل أكبر مقارنة مع الأشخاص الذين لا يعانون من القولون العصبي.

7. الاكتئاب والقلق

يمكن أن تكون أعراض مرض القولون العصبي مزعجة لدرجة أن بعض المصابون معرضون للإصابة باضطرابات مزاجية، مثل: الاكتئاب أو القلق.

ووفقًا لجمعية القلق والاكتئاب الأمريكية فإن 50 - 90٪ من أولئك الذين يسعون لعلاج حالتهم يعانون أيضًا من اضطراب القلق أو الاكتئاب.

8. الجفاف

إن الشخض الذي يعاني من مرض القولون العصبي تزداد لديه فرصة الإصابة بالجفاف أيضًا، وخاصة إذا كان يعاني من الإسهال المزمن مع عدم تناول كمية كافية من الماء والمواد الكهارلية.

متى ترى الطبيب؟

يجب عليك مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من آلام البطن وتغيرات في عادات الأمعاء بشكل كبير، بالإضافة إلى أي من الأعراض الآتية:

  • فقدان الوزن.
  • الإسهال ليلًا.
  • نزيف في المستقيم.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • القيء غير المبرر.
  • صعوبة في البلع.
  • ألم مستمر لا يخف عن طريق خروج الغازات أو التبرز.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي

تشمل عوامل خطر الإصابة بمرض القولون العصبي ما يأتي:

  • وجود حركات غير طبيعية في القولون والأمعاء الدقيقة كما أن تكون سريعة جدًا أو بطيئة أو قوية للغاية.
  • فرط الحساسية للألم الناتج عن الغازات أو امتلاء الأمعاء.
  • عدوى فيروسية أو بكتيرية في المعدة والأمعاء، أي التهاب المعدة والأمعاء.
  • فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة (SIBO).
  • الهرمونات التناسلية أو النواقل العصبية غير متوازنة.
من قبل د. ديما تيم - الأربعاء 11 تشرين الثاني 2020