حقائقُ حول الحَسَاسِيَّةِ وأنواعها

يوجد عدة أشكال للحساسية، فهي لاتختصر على الحساسية لنوع طعام معين، او حساسية الربيع فقط، بل هناك أنواع اخرى عديدة، تعرف اليها فيما يلي:

حقائقُ حول الحَسَاسِيَّةِ وأنواعها

وفقاً للجَمْعِيَّةِ الخَيْرِيَّةِ للحَسَاسِيَّةِ في المملكةِ المتحدةِ، حوالي 21 مليونٍ من البالغينَ في المملكةِ المتحدةِ لديهم على الأقلِّ حالةِ حَسَاسِيَّةِ واحدةِ، في حينِ أنَّ نصفَ الأطفالِ وما دونَ الثامنةِ عشرةَ لديهم حالةٍ واحدةٍ أو أكثرَ من الحَسَاسِيَّةِ.

ما هي الحَسَاسِيَّاتُ الأكثرِ شيوعاً؟

الحَسَاسِيَّاتُ الأكثرِ شيوعاً هيَ تِجاه:

  • غُبارُ الطَلْعِ
  • عُثُّ غُبارِ المنزلِ
  • العَفَنُ
  • الدَبَابِيرُ والنَحْلُ
  • الحيواناتُ الأليفةُ مثلُ القططِ والكلابِ
  • الموادُ الكيميائيةُ الصناعيةُ والمنزليةُ
  • الأطعمةُ مثلُ الحليبِ والمكسراتِ (خاصة الفُولُ السُودانِيُّ) والبيضِ

يمكنُ للشخصِ أيضاً أن يتحسّسَ منَ الفواكهِ والأدويةِ مثلُ البنسلينِ، والمعادنِ مثلُ النيكلِ بالمجوهراتِ، والمطاطِ.

ما هي الأعراضُ الرئيسيةُ للحَسَاسِيَّةِ؟

أعراضُ الحَسَاسِيَّةِ الأكثرُ شُيوعاً هي:

  • العُطَاسُ
  • سيلانٌ بالانفِ
  • حكةٌ بالعيونِ
  • الصفيرُ عندَ التنفّسِ
  • السُعَالُ
  • طفحٌ جلديٌ وحكةٌ (الْتِهابُ الجِلْد)

يعتمدُ نوعُ الأعراضِ التي يعانيها الشخصُ على الشيء الذي يتحسّسُ عليه وكيفَ يحتكُّ معه. على سبيلِ المثالِ، قد يصاب المريض بصعوبةٌ بالتنفسِ إذا كانَ يستنشقُ غُبارَ الطَلْعِ، أو قد يتطورُ الْتِهابَ جِلْدٍ إذا قامَ بتطبيقِ محلولٍ يحتوي على مادةٍ كيميائيةٍ يتحسّسُ منها، أو قد يحدثُ الغَثَيَانُ والقَيْءُ في حال تناول طعام يتحسّسُ منه.

ما هي أمراض الحَسَاسِيَّة؟

بعضُ أعراضِ الحَسَاسِيَّةِ هي حالَاتٌ بحدِ ذاتِها:

  • حُمّى القشِ هي سيلانٌ بالأنف وعُطَاسٌ وانسدادٌ بالأنفِ وحكةٌ بالعيونِ ناجمة عن التعرض لغُبارِ الطَلْعِ.
  • الأكزيما هي التهابٌ وحكةٌ بالجلدِ التي غالباً ما ترتبطُ بالحَسَاسِيَّةِ. ويمكنُ أن تُثارَ الأكزيما بسبب الأطعمةِ، عُثُّ غُبارِ المنزلِ، غُبارُ الطَلْعِ أو شعرُ الحيواناتِ الأليفةِ.
  • الرَبْو هو نَمَطٌ لمشكلةٍ في التنفسِ يمكنُ أن تُثارَ بالمحسِّساتِ مثلَ الحيواناتِ الأليفةِ، وفضلاتِ عُثِّ غُبارِ المنزلِ بالغُبارِ والطَلْعِ والعَفَنِ.
  • الْتِهابُ الأَنْف التحسُّسي يشبهُ حُمّى القش لكنَّه يحدثُ على مدارِ السنةِ.
  • الشَرَى هو طفح بارز عن الجلد وأحمرُ اللونِ، ويُسبّب حكةٌ، ويمكنُ أن يحدثَ كجزءٍ من ردِ الفعلِ التحسُّسيِ، على سبيلِ المثالِ تجاهَ الأغذيةِ والأدويةِ ولَدْغِ الحَشَراتِ.
  • أمراضُ العيونِ التحسُّسيةِ تُعرفُ أيضاً بإسم الْتِهابُ المُلْتَحِمَة التحسُّسيِ، وتكونُ عندما تصبحُ العيونُ حمراءَ وتُحدثُ حكةٌ بعدَ التَماسّ مع مثيرٍ للحَسَاسِيَّة مثلَ غُبارِ الطَلْعِ أو شعرِ الحيواناتِ الأليفةِ.

هل يمكن أن تكون الحَسَاسِيَّة وراثية؟

بعضُ الناسِ أكثرُ عرضةً لتطويرِ حَسَاسِيَّةِ لأنها منتشرة في أسرِهم. إذا كان هذا هو الحال، يطلق على الشخص بأنه تأتّبي أو لديه تأتُّب. والأولادُ أكثر عرضة لتطويرِ الحَسَاسِيَّةِ المُتَوَارُثةِ من الفتياتِ، وكذلكَ الأطفالُ الذينَ ولدوا بوزن منخفض.

المزيد حول الحساسية وعلاجها!

 

هل ردِّ الفعلِ التحسّسيِ خطير؟

يمكنُ لردودِ الفعلِ التحسّسيةِ أن تكونَ خفيفةٌ، معتدلةٌ أو شديدةٌ. في بعضِ الحالاتِ يمكنُ أن تكونَ مهددةٌ للحياةِ. وهذا يُعرفُ باسمِ التَأَقّ (أعراض شديدة وفَوْرِيّة للحَسَاسِيَّة). التَأَقّ حالةٌ طبيةٌ طارئةٌ، وتحتاجُ إلى علاجٍ فَوْرِيٍّ.

من قبل ويب طب - الخميس 3 أيلول 2015
آخر تعديل - الخميس 3 أيلول 2015