أسباب العطس المتكرر

هل عانيت من قبل من عطس متكرر سبب لك الإزعاج؟ إليك أهم أسباب العطس المتكرر في هذا المقال.

أسباب العطس المتكرر

العطس هو ردة فعل طبيعية من الجسم استجابة للمؤثرات الخارجية التي تهيج الأنف فيعمل العطس على طردها، ولكن قد يحدث العطس أحيانًا بشكل متكرر، فما هي أسباب العطس المتكرر؟

أسباب العطس المتكرر

إليك أهم أسباب كثرة العطاس:

1. الحساسية

الحساسية هي حالة شائعة للغاية ناتجة عن استجابة الجسم للأجسام الغريبة، حيث إن وظيفة جهاز المناعة حماية الجسم من مسببات المرض، مثل: البكتيريا المسببة للأمراض.

إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن جهاز المناعة في جسمك يتعرف على مسببات الحساسية على أنها عدو للجسم، مما يسبب العطس المتكرر كمحاولة للجسم لطرد هذه المسببات.

الحساسية من أسباب العطس المتكرر.

2. التهاب الأنف التحسسي (Allergic Rhinitis)

إن التهاب الأنف التحسسي من أكثر أسباب العطس المتكرر شيوعًا، حيث تنتج الحساسية بسبب استنشاق مواد معينة تسبب التهيج، وتثير الخلايا داخل الأنف، مثل: حبوب اللقاح، أو العفن، أو الغبار. 

فعند التعرض لأي من المسببات المذكورة أو غيرها تنتج الخلايا المخاطية داخل الأنف مركب الهيستامين الذي يؤثر بدوره على أعصاب الشم، ويؤدي إلى العطس المتكرر.

يتم تخفيف أعراض الأنف التحسسي والعطاس المتكرر باستخدام الأدوية المضادة للهيستامين، وفي حالات التهاب الأنف التحسسي المزمن تكون بخاخات الأنف الستيرويدية هي العلاج الأول والأمثل لتخفيف العطس المتكرر.

3. العدوى (Infection)

إن نزلات البرد والعدوى الفيروسية للجهاز التنفسي سبب رئيس أيضًا من أسباب كثرة العطاس.

ويترافق العطس المتكرر في حالات العدوى الفيروسية مع أعراض أخرى، منها: الاحتقان الأنفي، والتهاب الحلق، ودمع العينين، والسعال، والحمى، والقشعريرة.

إن إفراز المخاط بكثرة في حالات عدوى الجهاز التنفسي العلوي يؤثر على النهايات العصبية للأنف، وبالتالي يزيد من العطس بشكل متكرر.

يكون العلاج باستخدام بعض مضادات الهيستامين وبخاخات الأنف التي تحتوي مضادات الكولين، وبالطبع إن الإكثار من شرب الماء والمشروبات الساخنة يساعد أيضًا على التخفيف من الأعراض.

4. التهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن يكون التهاب الجيوب الأنفية مزمنًا أو حادًا، فإذا استمر الإحساس بالدغدغة في أنفك لأكثر من بضعة أسابيع، فقد تكون مصابًا بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، يحدث هذا عندما تنتفخ الممرات الأنفية وتلتهب، ومن الشائع أن يستمر التهاب الجيوب الأنفية المزمن لمدة 12 أسبوعًا على الأقل، وهذا يعد من أسباب العطس المتكرر، ويأتي مصحوبًا بالأعراض الآتية:

  • إعياء.
  • عدم الراحة أو الألم حول العينين.
  • صعوبة في التنفس.

5. متلازمة العطس الضوئي المنشأ (Photoptarmosis)

تعد من أسباب كثرة العطاس فهي متلازمة تصيب بعض الأشخاص بحيث يصيبهم العطس المتكرر عند المغادرة من مكان معتم، أو خافت الضوء إلى مكان ذي ضوء ساطع، وتصيب هذه المتلازمة 18 - 35% من الأشخاص.

6. أسباب أخرى للعطس المتكرر

بالإضافة إلى الأسباب التي تم ذكرها، في الآتي بعضًا من أسباب العطس المتكرر الأخرى:

  • التعرض لبعض التوابل: إن استنشاق أو تناول التوابل الحارة، مثل: الفلفل الأسود يكون سببًا من أسباب كثرة العطاس أحيانًا.
  • الحساسية من الحيوانات الأليفة: قد يكون العطس المتكرر ناتجًا من الحساسية تجاه وبر الحيوانات الأليفة في حال تواجدها في المنزل.
  • تغير حرارة الجسم المفاجئة: أحيانًا عند التغير المفاجئ في درجة حرارة الجسم قد يؤدي ذلك إلى العطس المتكرر.
  • التدخين السلبي: قد يكون تواجدك بجانب المدخنين سببًا من أسباب كثرة العطاس أيضًا.
  • المرض: الإصابة بالبرد والإنفلونزا تعد من أسباب كثرة العطاس.

نصائح لتخفيف العطس المتكرر

بعد معرفة أسباب العطس المتكرر، إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في تخفيف العطس المتكرر:

  • استخدم العلاجات التي تعالج التهاب الأنف التحسسي أو الحساسية الموسمية، مثل: مضادات الهيستامين، والبخاخات الأنفية.
  • تجنب المؤثرات التي تسبب لك الحساسية والابتعاد عنها، مثل: الغبار، وحبوب اللقاح، والتوابل، والعفن، والعطور، وغبار الطحين.
  • تجنب النظر المباشر للأضواء الساطعة، ولبس النظارة الشمسية دائمًا في حال كنت تعاني من متلازمة العطس الضوئي المنشأ عليك.
  • اعمل على تنظيف أنفك جيدًا، كما يمكنك لمس سقف حلقك بلسانك قد يساعد ذلك في إيقاف العطس المتكرر والمستمر.
  • أكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي فيتامين ج، فمن شأنه تعزيز المناعة وتقليل خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية والتهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • تناول شاي البابونج، فمن شأنه أيضًا تخفيف العطاس المتكرر؛ بسبب خصائصه المضادة للهيستامين.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس 10 أيلول 2020
آخر تعديل - الأربعاء 30 تشرين الثاني 2022