أعراض ما بعد نوبة الصرع ونصائح تهمك

تحدث نوبات صرع متكررة مع المرضى، فما هي أعراض ما بعد نوبة الصرع؟ وكيف يتم تشخيص المرض؟ وما هي أهم النصائح للتعايش مع المرض؟

أعراض ما بعد نوبة الصرع ونصائح تهمك

في ما يأتي أعراض ما بعد نوبة الصرع ونصائح للتعايش مع المرض:

أعراض ما بعد نوبة الصرع

إليك أشهر أعراض ما بعد نوبة الصرع التي تواجه المريض:

1. أعراض حسية وفكرية

في ما يأتي أهم الأعراض الحسية التي يشعر بها المريض بعد نوبة الصرع:

  • عدم القدرة على الاستجابة أو بطء في الاستجابة.
  • الشعور بالاضطراب.
  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة في الكلام والكتابة.
  • الشعور بالتشوُّش.
  • الشعور بالحزن والاكتئاب.
  • الشعور بالخوف.
  • الشعور بالإحباط.
  • الشعور بالقلق.

2. أعراض جسدية

في ما يأتي أهم التغيرات الجسدية التي تطرأ على المريض بعد نوبة الصرع:

  • جروح وكدمات بما فيها إصابة بالرأس بسبب نوبة الصرع.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الرغبة بالنوم لعدة ساعات.
  • وجع في الرأس أو أوجاع في أماكن مختلفة من الجسم.
  • الشعور بالغثيان وألم في المعدة.
  • العطش.
  • ضعف عام أو ضعف في أجزاء محددة من الجسم.

طرق الكشف عن مرض الصرع

يسأل الطبيب المريض عن أعراض ما قبل نوبة الصرع، الأعراض التي تحدث خلال النوبة والأعراض التي تحدث بعدها، ثم يطلب إجراء بعض التحاليل الآتية:

1. تخطيط موجات الدماغ

يعد تخطيط موجات الدماغ التخطيط الأشهر استخدامًا لتشخيص مرض الصرع، حيث يضع الطبيب المجسّات على فروة رأس المريض ويتابع نمط موجات الدماغ، في حال كانت مختلفة عن النمط الطبيعي تعد إشارة لوجود مرض الصرع.

2. التصوير المقطعي المحوسب

يستطيع الطبيب معرفة سبب مرض الصرع عن طريق الأشعة السينية المستخدمة في هذا التحليل؛ حيث تكشف الأشعة السينية وجود ورم، كيس أو نزيف داخل الدماغ.

3. فحص الدم الشامل

يساعد إجراء فحص الدم على معرفة سبب حدوث نوبات الصرع مثل: وجود طفرة جينية أو جرثومة ميكروبية.

4. التصوير بالرنين المغناطيسي

يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي على رؤية طريقة تكوين الدماغ من الداخل والنظر حول وجود أنسجة تالفة فيه مسببةً لنوبات الصرع.

نصائح للتعايش مع مرض الصرع

إليك أهم النصائح التي تساعدك على ممارسة حياتك بشكل طبيعي والتعايش مع المرض:

1. الالتزام بالدواء

يجب على مريض الصرع الالتزام بأخذ الدواء بالمواعيد التي كتبها الطبيب، كما يجب إخبار الطبيب حول وجود أي أعراض جانبية مزعجة للدواء؛ لإيجاد دواء آخر مناسب لحالته مع ضرورة تجنب عدم أخذ الجرعة دون استشارة الطبيب.

2. الابتعاد عن محفزات نوبة الصرع

يُنصح مريض الصرع بكتابة ملاحظات حول طبيعية نوبة الصرع التي تواجهه مع أوقاتها، حيث تساعده على معرفة محفزات نوبة الصرع لتجنبها، مثل:

  • التوتر.
  • التعب والإرهاق.
  • الأرق.
  • شرب الكحول.

3. المراجعة الدورية للطبيب

يجب الحرص على مراجعة الطبيب بشكل دوري في حال كان وضع المريض مستقر يمكنه مراجعة الطبيب مرة واحدة سنويًا، ولكن إذا كان وضع المريض غير مستقر يجب زيارة الطبيب بشكل متكرر، إذ تساعد مراجعة الطبيب على متابعة تحسّن حالة المريض مع العلاج واستشارة الطبيب حول أي عرض جانبي يواجهه.

4. المحافظة على بقاء في مكان آمن

قد تتعرض لنوبة الصرع في أي لحظة، إليك أهم النصائح المنزلية لحمايتك:

  • ضع واقيات على السخانات للحماية من الوقوع عليها.
  • ضع أجهزة كشف الدخان؛ لحمايتك في حال تعرضت لنوبة صرع أثناء طهي الطعام.
  • قم بتغطية أي منطقة حادة في المنزل.
  • لا تغلق باب الحمام.

5. تجنب ممارسة بعض الرياضات

يجب عليك تجنب بعض الأمور أثناء لعب الرياضة، أهمها:

  • تجنب رياضة السباحة.
  • احرص على ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجة أو ركوب الخيل.
  • تجنب استخدام معدّات النوادي الرياضية دون استشارة المدرب.

6. تجنب قيادة السيارة

إذا كان وضعك الصحي غير مستقر عليك تجنب القيادة، وفي حال كان وضعك الصحي مستقرًا يجب البقاء سنة كاملة دون التعرض لأي نوبة صرع حتى تستطيع القيادة دون قلق.

7. استشارة الطبيب قبل التخطيط للحمل

يجب على المرأة استشارة الطبيب قبل التخطيط للحمل؛ لتجنب الضرر الذي قد يلحق بالجنين بسبب تناول أنواع معينة من أدوية الصرع.

من قبل آلاء سليمان - الاثنين 4 كانون الثاني 2021