علاج التهاب شفرتي المهبل

هل سبق وعانيتِ من التهاب في منطقة المهبل وتحديدًا الشفرتين؟ إليك طرق علاج التهاب شفرتي المهبل بالتفصيل في هذا المقال.

علاج التهاب شفرتي المهبل

قد تتعرض منطقة المهبل كاملة للالتهاب بما في ذلك الشفرتين نتيجة عدة أسباب، أبرزها: الإصابة بعدوى الخميرة، أو التهاب المهبل البكتيري، وفي هذا المقال سوف نتطرق لطرق علاج التهاب شفرتي المهبل بالتفصيل بالإضافة لطرق الوقاية:

علاج التهاب شفرتي المهبل: طبيًا

يعتمد علاج التهاب شفرتي المهبل على المسبب الرئيسي لالتهاب المهبل، وهذه أبرز الطرق الممكنة:

1. علاج التهاب شفرتي المهبل الفطري

عند العديد من النساء، تسبب عدوى الخميرة المهبلية حكة وحرقة، وتكون الأعضاء الخارجية للمهبل أي الشفرتين ملتهبة أيضًا. يعتمد العلاج على مدى شدة العدوى وتكرارها، ويكون العلاج كالآتي:

  • علاج الالتهاب الطفيف 

يمكن علاج الالتهاب الطفيف من خلال العلاج الموضعي المهبلي لمدة 3 - 7 أيام بالكريمات أو المراهم أو الأقراص أو التحاميل المهبلية التي تحتوي على ميكونازول (Miconazole) أو تيركونازول (Terconazole). وقد يصف الطبيب علاجًا فمويًا يؤخذ لمرة واحدة فقط مثل الفلوكونازول.

  • علاج الالتهاب الشديد

يمكن علاج الالتهاب الشديد لمنطقة المهبل موضعيًا، ولكن لفترة زمنية طويلة أي يوميًا لمدة أسبوعين، ثم مرة أسبوعيًا لمدة 6 شهور، أو من خلال عدة جرعات فموية.

2. علاج التهاب شفرتي المهبل البكتيري

عادة يتم علاج التهاب المهبل البكتيري من خلال أقراص أو كريمات المضاد الحيوي التي يتم وصفها من قبل الطبيب لمدة 5 - 7 أيام، وقد يطلب الطبيب الالتزام في العلاج لمدة 6 شهور في حال تكرار الإصابة بالتهاب المهبل وشفرتيه.

تشمل الأدوية التي قد يصفها الطبيب: ميترونيدازول (Metronidazole)، وكليندامايسين (Clindamycin)، وتينيدازول (Tinidazole)، وسكينيدازول (Secnidazole).

3. علاج التهاب شفرتي المهبل الفيروسي

تعد الفيروسات سببًا شائعًا لالتهاب المهبل، وينتشر معظمها عن طريق الاتصال الجنسي، ومنها فيروس الهربس البسيط، يتم علاج هذه الحالة في بعض الحالات من خلال الأدوية المضادة للفيروسات، مثل الأسيكلوفير(Acyclovir)، والفامسيكلوفير (Famciclovir)، والفالاسيكلوفير (Valacyclovir).

علاج التهاب شفرتي المهبل: منزليًا

يمكن التخفيف من تورم شفرتي المهبل الناتج عن الالتهاب والأعراض الأخرى باتباع أحد الطرق الآتية:

  1. تطبيق الكمادات الباردة: يساعد تطبيق كمادات باردة على شفرتي المهبل في التخفيف من التورم المصاحب للالتهاب.
  2. تناول البروبيوتيك: يساعد تناول مكملات البروبيوتيك في علاج ومنع الالتهابات البكتيرية، كما يمكن تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي.
  3. شرب خل التفاح: يساعد شرب 1 - 2 ملعقة من خل التفاح مخفف في كوب من الماء في علاج عدوى الخميرة.
  4. تناول الثوم: يعرف الثوم بخصائصه المضادة للفطريات، وغالبًا يوصف لعلاج العدوى المهبلية.
  5. تقليل تناول السكر: إن الأنظمة الغذائية عالية السكر تلعب دورًا في تكرار الإصابة بعدوى الخميرة، لذا يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكر وعصائر الفاكهة عند الإصابة بعدوى الخميرة.

الوقاية من التهاب شفرتي المهبل

يمكنك الوقاية من التهاب منطقة المهبل بما فيها الشفرتان باتباع النصائح الآتية:

  • الحفاظ على نظافة منطقة المهبل.
  • استخدام الفوط الصحية بدلًا من السدادات القطنية.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • مسح المنطقة من الأمام للخلف.
  • تجنب المنتجات المعطرة أو أي منتجات قد تسبب الحساسية.
  • عدم الإفراط في استخدام الغسولات المهبلية والدش المهبلي لأنها قد تخل بالتوازن البكتيري للمنطقة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب فورًا في حال عانيت من الأعراض الآتية بالإضافة لتورم المهبل:

  1. الحمى.
  2. تغير في الإفرازات المهبلية، وخاصة إذا ترافقت مع رائحة كريهة أو تهيج.
  3. ظهور تقرحات.
  4. ألم عند التبول أو عند ممارسة الجنس.
  5. الحكة والحرقان والألم.
من قبل د. بيسان شامية - الاثنين 13 حزيران 2022
آخر تعديل - الاثنين 13 حزيران 2022