أبرز أنواع الفطريات الجلدية الشائعة

يُوجد العديد من المشكلات الصحية التي قد تصيب الجلد وأكثرها شيوعًا الفطريات، تعرف على أنواع الفطريات الجلدية الشائعة.

أبرز أنواع الفطريات الجلدية الشائعة

يُوجد عدد لا يحصى من أنواع الفطريات الجلدية التي تعيش على الجلد، ويمكن أن تؤدي إلى مشكلات جلدية عديدة في حالة نموها وانتشارها، مثل: الطفح الجلدي وغيرها، إليكم أبرز أنواع الفطريات الجلدية هذه:

أبرز أنواع الفطريات الجلدية الشائعة

تتعدد أنواع الفطريات الجلدية، ومن خلال المقال الآتي سنقوم بذكر أبرز أنواع الفطريات الجلدية الشائعة:

1. فطريات الأظافر

هي عدوى فطرية شائعة عادةً ما تصيب أظافر القدم أكثر من أظافر اليد، وتسبب تغيرًا في شكلها ولونها، حيث يزداد سُمكها وتصبح أكثر عرضة للتشقق والكسر.

ويمكن أن تحدث عدوى الأظافر الفطرية بسبب العديد من الأنواع المختلفة من الفطريات، مثل: الخمائر، أو العفن، وهي فطريات تعيش في البيئة، وقد تسمح الشقوق الصغيرة في الظفر أو الجلد المحيط لهذه الجراثيم بدخول الظفر والتسبب بحدوث العدوى.

  • أعراض فطريات الأظافر

تؤدي فطريات الأظافر إلى بعض الأعراض، مثل:

  1. تغير لون الأظافر إلى اللون الأصفر، أو البني، أو الأبيض.
  2. تصبح سميكة.
  3. تصبح أكثر عرضة للتكسر والتشقق.
  4. مؤلمة في حال أصبحت الحالة شديدة.

يُعاني بعض الأشخاص المصابين بالعدوى الفطرية في الأظافر أيضًا من عدوى جلدية فطرية على القدم خاصةً بين أصابع القدم، وتسمى هذه الحالة باسم قدم الرياضي.

  • الوقاية والعلاج من فطريات الأظافر

يتم ذلك من خلال الآتي:

  1. الحفاظ على نظافة اليدين والقدمين وتجفيفهما جيدًا.
  2. الاهتمام بقص الأظافر.
  3. تجنب المشي حافي القدمين.
  4. عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.

يكون علاج فطريات الأظافر باستخدام مضاد للفطريات يقوم الطبيب بوصفه، وقد يمتد العلاج لعدة أشهر حتى تنتهي العدوى.

2. سعفة الثنيات

تزداد فرص الإصابة بسعفة الجلد في المناطق الدافئة والرطبة، مثل: الأعضاء التناسلية، والفخذين، والأرداف، كما تزداد في موسم الصيف أو في المناخ الدافئ والرطب، وهي طفح جلدي أحمر يسبب الحكّة، وعادةً ما تكون على شكل حلقة.

يُعد هذا النوع من أنواع الفطريات الجليدة المُعدية بشكل معتدل، حيث يمكن أن تنتشر عن طريق الانتصاب المباشر أو بشكل غير مباشر عن طرق الأشياء التي تحتوي على الفطريات.

  • أعراض سعفة الجلد

تشمل أعراض سعفة الجلد ما يأتي:

  1. الحكّة والحرقة في منطقة الإصابة.
  2. الطفح الجلدي الأحمر على هيئة دائرة مع حواف مرتفعة.
  3. تقشر الجلد أو تشققه.
  • الوقاية والعلاج من سعفة الجلد

ينبغي الحفاظ على نظافة وجفاف الجلد وتجنب الرطوبة التي يمكن أن تسبب الإصابة، ويكون العلاج من خلال مضادات الفطريات التي يصفها الطبيب، بالإضافة إلى المستحضرات التي تخفف الحكّة.

3. سعفة فروة الرأس

أو ما تُعرف بسعفة الرأس تظهر هذه العدوى الفطرية في جلد فروة الرأس، وتزداد فرص الإصابة بها لدى الأطفال، وتشمل أعراضها ما يأتي:

  • تقشر الجلد.
  • الشعور بحكّة وألم.
  • بقع صلعاء في فروة الرأس.
  • علاج سعفة الرأس

يكون علاج سعفة الرأس عن طريق الأدوية المضادة للفطريات بوصف من الطبيب، بالإضافة إلى استخدام شامبو مضاد للفطريات.

4. داء المبيضات المهبلي

هي عدوى تسببها نوع من الفطريات تسمى المبيضات، ويطلق عليها أيضًا اسم عدوى الخميرة المهبلية، وتعيش المبيضات في أغلب الأحيان داخل الفم أو الحلق والأمعاء والمهبل، ولكنها قد تتكاثر وتسبب العدوى.

  • أعراض داء المبيضات المهبلي

تشمل أعراض داء المبيضات المهبلي ما يأتي:

  1. حكّة المهبل.
  2. ألم أثناء الجماع.
  3. ألم وحرقة عند التبول.
  4. إفرازات مهبلية غير طبيعية.

على الرغم من أن معظم حالات داء المبيضات المهبلي خفيف، إلا أن بعض النساء يمكن أن يصبن بعدوى شديدة تتضمن احمرار وتورم وتشققات في جدار المهبل، وقد وتزداد فرص الإصابة في الحالات الآتية:

  1. أثناء فترة الحمل.
  2. أثناء استخدام موانع الحمل الهرمونية، مثل: حبوب منع الحمل.
  3. أثناء الإصابة بمرض السكري.
  4. النساء اللاتي تعانين من ضعف الجهاز المناعي.
  5. أثناء تناول مضادات حيوية أو بعد الانتهاء من تناولها.
  • الوقاية والعلاج من داء المبيضات المهبلي

يُساعد ارتداء ملابس داخلية قطنية في تقليل فرص الإصابة بعدوى الخميرة، ويكون العلاج باستخدام الأدوية المضادة للفطريات بوصف من الطبيب.

5. داء المبيضات الجلدي

يمكن أن تتسبب فطريات المبيضات في عدوى جلدية تضر بالمناطق الرطبة والدافئة، مثل: طيّات الأرداف.

  • أعراض داء المبيضات الجلدي

تتمثل أعراض داء المبيضات الجلدي في الآتي:

  1. الطفح الجلدي.
  2. الحكّة.
  3. ظهور بثور صغيرة باللون الأحمر.
  • علاج داء المبيضات الجلدي

يقوم الطبيب بوصف الأدوية المضادة للفطريات وفقًا للحالة ومنطقة الإصابة.

5. داء المبيضات في الفم والحلق

تزداد فرص الإصابة بداء المبيضات في الفم، أو الحلق، أو المريء لدى الأطفال خاصةً الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد، كما يمكن أن تزيد فرص الإصابة به في الحالات الآتية:

  • ارتداء طقم أسنان.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بضعف المناعة.
  • تناول المضادات الحيوية.
  • الإصابة بجفاف الفم أو تناول أدوية تسبب جفاف الفم.
  • التدخين.
  • أعراض داء المبيضات في الفم والحلق

يُصاحب داء المبيضات في الفم أو الحلق مجموعة من الأعراض، وهي:

  1. بقع بيضاء في منطقة الإصابة.
  2. احمرار وألم.
  3. فقدان حاسة التذوق.
  4. ألم أثناء تناول الطعام والبلع.
  5. تشقق واحمرار في زوايا الفم.
  • الوقاية والعلاج من داء المبيضات في الفم والحلق

يجب الاهتمام بنظافة الفم والأسنان لتفادي الإصابة بعدوى المبيضات في الفم، كما يجب الحفاظ على رطوبة الفم ووقايته من الجفاف، ويكون العلاج من خلال الأدوية المضادة للفطريات.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 6 آب 2020
آخر تعديل - الاثنين 16 آب 2021