علاج تورم الشفاه بعد البنج

يخضع العديد من الأشخاص للإجراءات السنية والفموية، وعادة ما تتطلب هذه الإجراءات حقن المخدر، وهذا قد ينجم عنه التورم والانتفاخ، تعرف في المقال الآتي على علاج تورم الشفاه بعد البنج.

علاج تورم الشفاه بعد البنج

في الغالب لا ينجم عن حقن التخدير أو البنج أي مضاعفات أو آثار جانبية خطيرة، لكن قد ينجم بعض الآثار الجانبية غير المقلقة، مثل: تورم الشفاه، فكيف يتم التعامل مع هذه المشكلة؟ تعرف في هذا المقال على علاج تورم الشفاه بعد البنج:

علاج تورم الشفاه بعد البنج

يتم حقن التخدير في المنطقة التي يريد الطبيب العمل عليها، ذلك لتوفير الشعور بالراحة للمريض، ويزول تأثير المخدر بعد بضع ساعات، ومن المتوقع أن يشعر المريض بخدر وشعور بثقل في الشفاه أو الخد، وهو أمر متوقع وغير مقلق وسوف يزول خلال ساعات من تلقاء نفسه.

لكن قد يعض البعض الشفاه أو الخد نتيجة التخدير لساعات، مما ينتج عند تورم في الشفاه والشعور بالألم بعد زوال المخدر، وهذا أيضًا أمر غير مقلق في معظم الحالات.

ويمكن علاج تورم الشفاه بعد البنج من خلال وضع كمادات الماء البارد لمدة 15 دقيقة عدة مرات خلال اليوم، وبعد مرور 48 ساعة على زوال المخدر يمكن اللجوء إلى التناوب ما بين الكمادات الباردة والساخنة.

ومن المهم التنويه له أنه في حال تحول التورم إلى اللون الأحمر وكان يصاحبه الحمى، فهذا أمر أكثر خورة ويتطلب العلاج بالمضادات الحيوية.

تجنب تورم الشفاه بعد البنج

كما بينا تورم الشفاه أمرًا غير مقلق بعد البنج، لكن قد تساعد العناية في الفم بعد البنج في تجنب حدوثه، تعرف الآن على طريقة العناية بالفم بعد البنج أو التخدير:

  • احرص على عدم تناول الأطعمة الصلبة والقاسية والتي تحتاج للمضغ.
  • يمكنك تناول العصائر ومخفوق الحليب والزبادي، فهي أطعمة لينة وآمنة خلال فترة التخدير.
  • يمكن استئناف تناول جميع الأصناف الغذائية بعد مرور ساعتين إلى ثلاث ساعات على المخدر.
  • تجنب فرك أو قرص أو خدش الوجه والشفاه خلال فترة التخدير.

العناية بالفم بعد البنج

علاج تورم الشفاه بعد البنج جزء لا يتجزأ من العناية بالفم بشكل كامل، لذا احرص على اتباع النصائح والإجراءات الآتية:

  • يصرف لك الطبيب الأدوية المسكنة، مثل: الأيبوبروفين، والأسيتامينوفين، وقد يطلب الطبيب الاستمرار عليها لمدة يومين بعد الإجراء.
  • إذا كان هناك نزيف غزير سيضع لك الطبيب الشاش على موقع النزيف، ويطلب منك الضغط عليه لمدة 30 دقيقة بعد الإجراء.
  • إذا كنت تشعر بالألم والتورم بعد الإجراء الفموي فيمكنك تطبيق كيس الثلج أو كمادات الماء البارد على الخد الأقرب لموقع الإجراء.
  • تجنب المضمضة وشطف الفم لمدة 48 ساعة على الأقل بعد الإجراء، ذلك لمنع إذابة جلطة الفم.
  • تجنب التدخين بعد الإجراء؛ لأنه يؤخر عملية الشفاء، ويزيد من آلام ما بعد الجراحة، ويزيد من خطر حدوث العدوى والإصابة بالسنخ الجاف.
  • احرص على شرب كميات كافية من الماء ما بعد الجراحة.
  • إذا كنت تشعر بتصلب في عضلات الفك بعد الجراحة فيمكن ممارسة تمارين لشد لفتح الفم.
  • تناول الأطعمة اللينة والسوائل مع تناول الأطعمة الصلبة بعد الإجراء.
من قبل نجود الدباس - الأحد 9 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الأحد 9 تشرين الأول 2022