خرافات عن الحليب: تعرف عليها الآن

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أبرز الخرافات عن الحليب الشائعة بين الأفراد، مع ذكر بعض المعلومات الأخرى.

خرافات عن الحليب: تعرف عليها الآن

هناك العديد من المعتقدات المنتشرة حول الحليب وفوائده وأضراره، وبعضها حقيقي وبعضها مغلوط، فما الحقيقة من الخيال؟ أهم الخرافات عن الحليب في ما يأتي:

مقدمة عن الخرافات عن الحليب

ربما سمعت قبل اليوم بهذه الخرافات عن الحليب، هذه قائمة بإجابات وتصحيحات سريعة لبعض هذه الخرافات عن الحليب الشائعة بين الأفراد:

  • هل يساعد الحليب على النوم في الليل؟ نعم.
  • هل الحليب المكتوب عليه 1% دسم يوجد به كالسيوم أقل من الحليب 3%؟ لا.
  • هل الحليب بشكل عام جيد ومفيد للحرقة؟ لا.

خرافات عن الحليب شائعة وحقيقتها التفصيلية

لقد اخترع البشر العديد من الخرافات عن الحليب بعضها صحيح وبعضها خاطئ، إليكم عدد من الخرافات عن الحليب الشائعة وإلى جانبها الحقيقة:

1. تكمن فوائد الحليب أنه جيد للحرقة

يعتقد كل مصاب بالحرقة أن شرب كوب من الحليب ضروري بعد ظهور الحرقة مباشرة لتخفيفها، حيث يعتبر الحليب غذاء قاعدي يحتوي الكالسيوم مما يساعد على المدى القصير في معادلة الحموضة الزائدة في المعدة خلال الحرقة.

ولكن بعد فترة قصيرة من ذلك فإن المعدة ترد بإفراز المزيد من الحمض لتصحيح التغيير في الحموضة الأمر الذي يقتضي شرب كوب آخر من الحليب وهكذا.

2. شرب الحليب قبل النوم أمر محبب

كم مرة سمعتم عن أشخاص يشربون الحليب قبل النوم؟ هل هذا حقيقة؟ أم خرافة؟ نعم إنه حقيقة، فالحليب غني بالمركب البروتيني التربتوفان (Tryptophan) الذي يؤثر على إنتاج اثنين من المواد في الدماغ والتي تنظم النوم وجودته، وهما الميلاتونين والسيروتونين، وفي السنوات الأخيرة وجد أن حليب الأم وحليب البقر يحتويان أيضًا على كمية معينة من هرمون الميلاتونين المناسب للنوم.

3. حليب الماعز يوصى به للذين لديهم حساسية للاكتوز

تنجم الحساسية لسكر الحليب عن نقص معين في الإنزيم الذي يحلل سكر الحليب في الجهاز الهضمي، مما يؤدى بالسكر غير المتحلل للتسبب بتكون الغازات في الجهاز الهضمي والنفخة والإسهال، وكمية سكر الحليب في أنواع الحليب المختلفة متساوية، ففي حليب الأغنام يوجد حتى أكثر قليلًا، لذلك إذا كان لديكم حساسية لسكر الحليب فلا فرق بين حليب البقر، أو الماعز، أو الغنم.

4. الحليب بدسم 1% يحتوي على كالسيوم أقل

هذا ليس صحيحًا، فكمية الكالسيوم لا تتغير وفقًا لنسبة الدهون في الحليب، ففي حليب 1% و3% فإن كمية الكالسيوم هي حوالي 100 ملليغرام من الكالسيوم لكل 100 ملليلتر من الحليب.

5. جبن القريش كالسيوم ولاكتوز أقل من الجبنة البيضاء

هذا صحيح، فخلال عملية إنتاج جبن القريش يتم غسل الجبن المتخثر للتخلص من بعض السوائل، مما يسمح بتكون كريات القريش المفضلة، ولكن سوائل الحليب التي يتم غسلها من الجبن تحتوي الكالسيوم واللاكتوز، وبالتالي فالجبنة المتبقية تكون كمية الكالسيوم واللاكتوز فيها أقل، واليوم هناك ميل لإعادة الجبن المتخثر لإثراء جبن القريش، وبالتالي رفع قيمتها الغذائية.

6. الجبن الأصفر يأخذ لونه من محتواه من الكولسترول

الكولسترول هو الدهن الموجود في أغذية حيوانية المصدر، مثل: الحليب، ومنتجات الألبان، وكلما كان الحليب أو منتجاته غنيًا أكثر بالدهون كلما كانت كمية الكولسترول فيه أعلى، وبما أن الجبنة الصفراء غنية بالدهون فهي أيضًا غنية بالكولسترول، ومع ذلك فالكولسترول لا يساهم في لون الجبنة بل صبغة الطعام المضافة هي التي تعطي اللون المألوف جدًا لهذا النوع من الجبن.

7. هناك أجبان مع عفن لكنها صالحة للأكل

صحيح حتى أنها تعتبر أجبان ذات مذاق راقي، فالأجبان مثل جبن الروكفور (Roquefort) هي في الواقع نوع من الجبن المتعفن، فهي تمر في مرحلة نضوج بواسطة العفن الأخضر المزرق الذي ينمو على الخبز الرطب، وهذا العفن يعطيها لونها الخاص، وخلال نموه على الجبن فهو أيضًا يمنحه الرائحة والطعم الفريد، إذًا في بعض الأحيان مسموح ولذيذ أكل الجبن المتعفن.

8. خلط الحليب بالكاكاو يؤثر على فوائد الحليب

غير صحيح فقد اعتُقد للعديد من السنوات أن مسحوق الشوكولاتة الموجود في مشروب الحليب والكاكاو لا يسمح بامتصاص جيد للكالسيوم لأن المركبات النباتية الموجودة في الكاكاو تعرقل امتصاص الكالسيوم الموجود في الحليب، ولكن الاستنتاجات الأخيرة التي قارنت الكالسيوم الممتص من الحليب مع الحليب والشوكولاتة لم تجد فروقات كبيرة بينها.

من قبل شروق المالكي - الاثنين 30 كانون الأول 2013
آخر تعديل - الاثنين 20 أيلول 2021