متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟

هل بدأت مُؤخرًا في تناول حبوب الكالسيوم؟ هل تعرف متى متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟ وكيف يمكنك زيادة امتصاصه في الجسم؟ تعرف على الإجابة فيما يأتي.

متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟

تفاصيل أكثر حول إجابة سؤال متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟ فيما يأتي:

متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟

وفقًا لخبراء التغذية فإن الفيتامينات بشكلٍ عام تستغرق بعض الوقت حتى تعمل بفعالية في الجسم ويظهر تأثيرها ليصل إلى أسابيع ويعتمد ذلك على درجة نقص المعادن في الجسم.

على سبيل المثال تبدأ حبوب الكالسيوم في العمل في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من نقص الكالسيوم الذي سبب مُشكلات في كثافة العظام نحو ستة أسابيع، فبعد مرور الستة أسابيع سيبدأ المريض بملاحظة الفرق على جسمه.

كيف تحسن من مفعول حبوب الكالسيوم؟

بعد التعرف على إجابة سؤال متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟، سنذكر الآن بعض الطرق التي تُحسن من امتصاص الكالسيوم في الجسم وبالتالي تحسين نتائج حبوب الكالسيوم.

إليك بعض الطرق التي تُساعد على تحسين الامتصاص فيما يأتي:

1. الحصول على الفيتامين د

عندما يحصل الجسم على الكالسيوم فإن واحد من هرمونات الجسم يقوم بإرسال رسالة إلى الكلى قد تقوم بإفراز فيتامين د في شكله الفعال، وبعد ذلك يعمل فيتامين د على تحريك الكالسيوم نحو الأمعاء كي يتم امتصاصه على أكمل وجه وإرساله عبر الدورة الدموية إلى العظام.

يجب أن يحصل الجسم على 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا سواءً من الشمس، أو من الحبوب، أو من مصادره الغذائية كالبيض، والأجبان، والمكملات المدعمة.

2. شرب الحليب خالي الدهون

يحتوي الحليب المنزوع الدسم على تراكيز أعلى من الكالسيوم من الحليب كامل الدسم؛ لأنه خلال مرحلة الفصل تتم إزالة الدهون وهي واحدة من الطبقات التي لا تحتوي على الكالسيوم.

3. تناول الخضروات والفواكه

يساعد اتباع نظام غذائي صحي مليء بالخضروات والفواكه على تعزيز امتصاص الكالسيوم في الجسم؛ فعندما يقوم الجسم بعمليات استقلاب الخضروات والفواكه يُفرز مركب البيكربونات (Bicarbonate) الذي يقلل من فقدان الكالسيوم في الجسم وبالتالي يزيد مفعول الكالسيوم.

كيف يتم أخذ جرعة الكالسيوم؟

استكمالًا في الحديث حول متى يبدأ مفعول حبوب الكالسيوم؟ وكيفية زيادة فعاليته، لا بد أن نذكر الطريقة والوقت الصحيح لتناول حبوب الكالسيوم، إليك مزيدًا من التفاصيل فيما يأتي:

  • نوع الكالسيوم: يختلف الأمر وفقًا لنوع الكالسيوم، فسترات الكالسيوم (Citrate) يمكن أن تأخذها مع الطعام أو بدونه، أما نوع كربونات الكالسيوم (Carbonate) تأخذ مع الطعام ليزيد امتصاصها وبالتالي ليظهر مفعولها في الجسم.
  • الجرعة اليومية: يكون امتصاصه أفضل حين يتم تقسيمه، فإذا كانت الجرعة الكلية هي 1000 ملليغرام فيفضل تقسيمها إلى جرعتين أو أكثر على مدار اليوم، بمعنى آخر أن تكون الجرعة الواحدة في كل مرة أقل من 600 ملليغرام.
  • التفاعلات الدوائية: يجب إخبار الطبيب بالمكملات والأدوية الأخرى التي تتناولها مع الكالسيوم تحديدًا المضادات الحيوية، وأدوية ضغط الدم، والبايفوسفونيت (Bisphosphonates).

الجرعة اليومية المُوصى بها

كي تضمن أن مفعول حبوب الكالسيوم سيعمل في الجسم لا بد وأنك تحصل على الجرعة اللازمة لك، إليك تفاصيل أكثر حول الجرعات فيما يأتي:

  • 14 - 18 عامًا: 1300 ملليغرام يوميًا.
  • 19 - 50 عامًا: 1000 ملليغرام يوميًا.
  • 51 - 70 ملليغرام: 1000 - 12000 ملليغرام يوميًا.
  • 71 عامًا وأكثر: 1200 ملليغرام يوميًا.
من قبل هناء جواد - الاثنين 3 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الاثنين 3 تشرين الأول 2022