هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟

ما هو تأثير انخفاض السكر على الجسم؟ هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟ وكيف من الممكن الوقاية منه؟ معلومات وتفاصيل هامة تجدونها في هذا المقال.

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟

سوف نستعرض في ما يأتي الإجابة على سؤال "هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟" ومعلومات هامة أخرى:

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟

الإجابة باختصار هي نعم، ولكن في حالات معينة فقط فليس كل انخفاض في سكر الدم مميت، ولكن هذه هي العوامل التي قد ترفع من درجة خطورة انخفاض سكر الدم: 

1. الإصابة بانخفاض حاد في سكر الدم

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض حاد في سكر الدم عندما تتدنى قراءة مستويات سكر الدم عن 40 ملليغرام. 

هذه هي المضاعفات التي قد تظهر على المصاب بهذا النوع من انخفاض سكر الدم: 

تعد هذه الحالة طارئًا طبيًّا، فإذا لم يحصل المريض على العلاج اللازم بسرعة قد يؤدي هذا للوفاة. 

2. تفاقم حالات انخفاض سكر الدم الخفيفة أو المتوسطة

في بعض الحالات من الممكن أن تكون إجابة سؤال "هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟" هي نعم حتى لو لم يكن الانخفاض الأولي الحاصل في الدم حادًّا، وهنا يجب التنويه إلى أن انخفاض سكر الدم يصنف في 3 درجات هي: الحادة التي تحدثنا عنها آنفًا، والمتوسطة، والطفيفة. 

وفي حال لم يتم الحصول على علاج مناسب لانخفاض السكر الطفيف أو المتوسط، من الممكن أن تتفاقم الحالة لتتحول إلى انخفاض حاد في السكر قد يؤدي للوفاة، وهذه بعض المعلومات الهامة عن انخفاض السكر الطفيف والمتوسط: 

  • ما هو انخفاض سكر الدم الطفيف؟ 

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض طفيف في سكر الدم (Mild hypoglycemia) عندما تكون مستويات سكر الدم بين 54-70 ملليغرام لكل ديسيلتر. 

هذه أبرز أعراض انخفاض سكر الدم الطفيف:  

  1. الشعور بالجوع والرغبة في التقيؤ.
  2. العصبية.
  3. تسارع نبض القلب.
  4. التعرق وبرودة الجلد.
  • ما هو انخفاض سكر الدم المتوسط الحدة؟

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض متوسط الحدة في سكر الدم (Moderate hypoglycemia) عندما يكون سكر الدم أقل من 54 ملليغرام لكل ديسيلتر. 

هذه أبرز أعراض انخفاض سكر الدم المتوسط الحدة:

  1. سوء المزاج أو الشعور بالعصبية.
  2. الخوف أو الشعور بالارتباك.
  3. صعوبة الثبات والتوازن عند المشي.
  4. ضبابية الرؤية.

3. الإصابة بانخفاض سكر الدم في توقيت خاطئ

أحيانًا يتسبب انخفاض سكر الدم بالإصابة بدوار أو ضعف عام، مما قد يتسبب في رفع فرص حصول حوادث قد تؤدي للموت، مثل:

  • حوادث السير.
  • حوادث السقوط.

4. الإصابة بحالة عدم الانتباه لانخفاض سكر الدم

حالة عدم الانتباه لانخفاض سكر الدم هي حالة قد تصيب مرضى السكري، بحيث يعتاد جسم مريض السكري على انخفاض سكر الدم الحاصل فلا تظهر عليه أية أعراض عند حصول الانخفاض، مما قد يجعل المريض يفوت العلاج ويجعله عرضة لمخاطر مثل الوفاة. 

كيف يؤثر انخفاض سكر الدم على الجسم مسببًا الوفاة؟

سكر الغلوكوز هو المصدر الرئيس للطاقة لكل من الجسم والدماغ، لذا وعندما تتناقص مستويات الغلوكوز بشكل حاد قد يتسبب النقص الحاصل في:

  • الإخلال بقدرة الجسم على أداء وظائفه المعتادة وإحداث تغييرات ملحوظة في الإدراك والقدرات الذهنية. 
  • تحفيز الجسم ليدخل في غيبوبة السكر، حيث يكون الجسم غير قادر على الاستجابة لأي شيء يحدث حوله وغيبوبة السكر قد تحدث تغييرات دائمة في الدماغ. 
  • تحفيز موت خلايا الدماغ. 

وكلما ازدادت عدد المرات التي يتعرض فيها الشخص لانخفاض حاد في مستويات سكر الدم، كلما ارتفعت فرص الإصابة بغيبوبة السكر، لذا فالإجابة على سؤال "هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟" هي للأسف "نعم" في بعض الحالات. 

أسباب انخفاض سكر الدم الحاد

هذه بعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بانخفاض سكر الدم الحاد:

1. أسباب تتعلق بمرضى السكري

مثل الأسباب الآتية:

  • استخدام كميات مفرطة من بعض أنواع الأدوية، مثل أدوية مرض السكري.
  • تفويت وجبة الطعام أو تأخيرها عن موعدها المعتاد.
  • تناول كميات قليلة جدًّا من الطعام مقارنة بكميات دواء السكري التي تدخل لجسم المرض، مثل دواء الأنسولين.

2. أسباب لا علاقة لها بمرض السكري

قد يكون الأشخاص غير المصابين بمرض السكري عرضة كذلك للإصابة بهبوط حاد في سكر الدم، وهذه بعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بهذه الحالة: 

  • الحمل لا سيما المراحل الأولى منه.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الصيام.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • وجود ورم في الجسم يقوم بإنتاج الأنسولين (في حالات نادرة).

علاج انخفاض سكر الدم

هذه هي طرق العلاج التي من الممكن اللجوء إليها لعلاج انخفاض السكر:

1. إذا كانت الأعراض خفيفة

 يتم اتباع الخطوات الآتية:  

  1. يتم تناول أو شرب أغذية من نوع (Fast-acting carbohydrates)، مثل عصير الفواكه.
  2. يتم تفقد مستويات سكر الدم لدى المريض بعد مرور 20 دقيقة، فإذا كانت لا تزال منخفضة يتم تناول جرعة أخرى من نوع الأغذية المذكور أعلاه، وعندما تستقر مستويات سكر الدم يوصى أن يقوم المريض بتناول وجبة عادية. 

2. إذا كانت الأعراض حادة

إذا كانت الأعراض حادة بحيث لا يستطيع المريض التصرف لعلاج انخفاض السكر بنفسه، تتم الاستعانة بشخص في محيط المصاب ليقوم بإدخال ملعقة عسل أو قرص من الغلوكوجيل (Glucogel) إلى داخل فم المريض، ومن ثم تدليك الوجنة من الخارج.

من المفترض بهذه الطريقة أن تشعر المريض بتحسن بعد 10-20 دقيقة.

3. إذا فقد المريض وعيه

يجب اصطحاب المريض للمشفى لإعطائه حقنة مستعجلة من الغلوكاجون (Glucagon). 

من قبل رهام دعباس - الأربعاء 3 آذار 2021