نصيحة هارفارد اليومية

مقدم من كلية هارفارد للطب
نصيحة هارفارد

التمييز بين أنواع التوتر

يبذل جسمنا جهداً ضئيلاً في التمييز بين الأحداث التي تشكل خطراً على الحياة وبين المواقف اليومية التي تجعلنا نشعر بالتوتر. عادةً لا يمكن التنفيس عن الغضب أو القلق الناجم عن مصادر توتر أقل أهمية كالمخاوف المادية أو الإختناقات المرورية, بشكل جسدي سريع, مما يؤدي إلى إزدياد التوتر على مدار اليوم.