نصيحة هارفارد اليومية

مقدم من كلية هارفارد للطب
نصيحة هارفارد

الحساسية وتغيير أماكن الإقامة

قد يتساءل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة, عما إذا كان الإنتقال إلى منطقة ذات مناخ مغاير قد يساعدهم. الإجابة هي نعم ولا. قد تستطيع تجنب المستأرجات التي إعتدت عليها, وقد تحس بنوع من الإرتياح المؤقت برفقة مستأرجات طلعية أخرى. لكن هذا الإرتياح يستمر عادةً لفترة قصيرة, في نهاية المطاف قد تطور فرط تحسس تجاه المستأرجات الطلعية في المنطقة الجديدة التي انتقلت إليها, وتصبح عرضة لنوبات الحساسية مرة أخرى.