نصيحة هارفارد اليومية

مقدم من كلية هارفارد للطب
نصيحة هارفارد

الذاكرة والمشاركة الإجتماعية

يمكن للمشاركة الإجتماعية أن تعود بالفائدة على ذاكرتك بعدة طرق. غالباً ما تذهب النشاطات التي تحفز التفكير يداً بيد مع التفاعل الإجتماعي. تسهم العلاقات والروابط الإجتماعية أيضاً في تقديم الدعم لك خلال الأوقات العصيبة, مما يقلل من التأثيرات الضارة التي قد يسببها التوتر خلال هذه الأوقات لدماغك.