نصيحة هارفارد اليومية

مقدم من كلية هارفارد للطب
نصيحة هارفارد

هل يمكن أن يكون التوتر أمراً جيداً؟

لا يعتبر التوتر أمراً سيئاً للغاية بالنسبة لك. إذ وجد الباحثون بأنه عند إزدياد التوتر والقلق فإن أداء وكفاءة الإنسان يتحسنان, على الأقل في البداية. على الرغم من ذلك, فإنه في نقطة معينة, يصبح إزدياد التوتر ذو تأثير ضار ويتراجع الأداء والكفاءة.