شروط الاستخدام - مضامين هارفارد

English

شروط الإستخدام:

تجيز لك جامعة هارفرد (Harvard University)؛ معاينة، طباعة؛ أو تحميل نسخة واحدة من هذه المعلومات من كليَة هارفرد للطب والمشار إليه ب-"مضامين كليَة هارفرد للطب ("HMS Content") للاستخدام الشخصي وغير التجاري، إذا وافقت على عدم حذف أو إخفاء أية من مُلاحظات حقوق النسخ أو الملكية التي تظهر على المضمون الخاص بكلية هارفرد للطب ("HMS Content"). يُمْنع إصدار نُسخ أو إعادة إنتاج أو نشر لمضمون المعلومات، باستثناء استخدامك لنسخة شخصية واحدة.

مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) محمية بموجب قوانين حقوق الطبع وفق قوانين الولايات المتحدة والقوانين الأجنبية. الملكية لمضامين كليَة هارفرد للطب ("HMS Content") ملك لجامعة هارفرد. أي استخدام آخر غير مصرح به لمضامين كليَة هارفرد للطب- (“HMS Content”) وِفق شروط الاستخدام وقد يُعدُّ خرقاً لهذه الشروط ويمكن أن يشكّل انتهاكاً لحقوق الطبع، العلامة التجارية وقوانين أخرى. قد يتبدل محتوى أو خصائص مضامين كليَة هارفرد للطب ("HMS Content") أو تتوقف دون إبلاغ، وذلك وفق توجُّهات التحرير الخاصة بجامعة هارفارد. تحتفظ جامعة هارفرد بكافة الحقوق الغير معطاة بشكل مُعلن هنا. خرق أو انتهاك إي من شروط الاستخدام هذه، يقضي بالوقف الفوري لمنحك صلاحية استخدام مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) وعليك عندها إتلاف إيٍّ من النسخ التي تحتفظ بها لمضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) فوراً.

إخلاء المسؤولية الطبية

تهدف مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) التي تظهر في هذا الموقع إلى تزويد معلومات صحية مفيدة لاستخدام الجمهور العام. يتم توفير هذه المعلومات مع فهم أنّ أياً من جامعة هارفرد، مدرسة هارفرد للطب، مؤلف مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) والناشر لا يمارسون بهذا إسداء خدمات طبية، صحية، نفسية، أو أي نوع آخر من الخدمات الشخصية المهنية عبر هذا الموقع. لا يجوز الاعتبار مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) بأنها كاملة، فهي لا تغطي جميع الأمراض، الاعتلالات، الأوضاع الصحية أو علاجها. باستخدامها، لا يجوز الاستغناء عن زيارة أو استشارة الطبيب أو أي اختصاصي أو مهني صحي، والذي من الواجب استشارتهم قبل تبني أي من المقترحات التي يعرضها الموقع، أو قبل أي استنتاج مستوحى من مضامين كليَة هارفرد للطب.(“HMS Content”)

كافة المعلومات المتعلقة بالأدوية الموجودة في مضامين كليَة هارفرد للطب(“HMS Content”) ، بأنها هي معلومات عامة في طبيعتها، ولا تُحيط بكافة الاستخدامات، النشاطات، التحذيرات (التنبيهات)، التأثيرات الجانبية أو التفاعلات الدوائية الممكنة التي تندرج تحت الأدوية المشمولة في المضامين. ليس المقصد هنا بأن يتم اعتبار كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) بأنها استشارة طبية لحل المشكلات الفردية أو الخاصة أو تقييم المخاطر والفوائد لاختيار دواء معيَّن.

كلٍّ من؛ جامعة هارفرد، كلية هارفرد للطب، محرر مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) وأي ناشر لمضامين كليَة هارفرد للطب(“HMS Content”) ، يخلون مسؤوليتهم بشكل خاص من أية مسؤولية متعلقة بأي ضرر، فقدان، مخاطر، شخصية أو غيرها قد تُفَسَّر على أنها ناجمة بشكل مباشر أو غير مباشر من استخدام أو تطبيق أي جزء من مضامين كليَة هارفرد للطب (“HMS Content”) الموجود على هذا الموقع.