التشخيص النفسي

psychodiagnosis

محتويات الصفحة

يتم القيام بالتشخيص النفسي بهدف تقييم العوامل الشخصية بشكل شامل وكلي. يتضمن هذا الاختبار اجراء مقابلة، اختبارات اسقاطية (Projective tests)-(مثل رورشاخ T.A.T), اختبارات المهارات، بما في ذلك اختبارات للذكاء واختبارات مهارات معينة مثل الذاكرة، التفكير المنطقي والإبداع. يتضمن هذا الاختبار مركبات مفهومة يمكن قياسها بالإضافة للمركبات التي تعتمد على العاطفة وعلى الإدراك في اللاوعي والتي يتم تحليلها وفقا لخبرة مُجري المقابلة. يتم استخدام هذا الاختبار من أجل أخذ قرارات معقدة كالاستشارة الطبية بهدف التشخيص والعلاج، كأساس لتحديد العلاج النفسي المناسب، من أجل اتخاذ قرارات قانونية، وفي بعض الحالات من اجل التشخيص المهني وغيرها.

تحذيرات

الأطفال والرضع

قد يكون من الصعب على الرضع والأطفال الصغار القيام بهذا الاختبار.

كبار السن:

قد يكون من الصعب على المسنين المصابين بالخرف (dementia) القيام بهذا الاختبار.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

من شأن الأدوية التي تؤثر على جهاز الأعصاب المركزي أن تضر بالقدرة على اجراء هذا الاختبار.

 

تحليل النتائج

طبعا لا يوجد بهذا الاختبار نتائج صحيحة أو جيدة. تتم ملائمة النتائج لهدف الاختبار عادةً: تقييم مرضي نفسي، تقيم مبنى شخصية المريض، تقييم المهارات الفكرية أو العاطفية، تقييم ملائمة المريض للعمل، أو بهدف وصف عام للأداء العاطفي للمريض.

يقوم الطبيب النفسي المختص عادةً باجراء هذه الاختبارات، أي أن اختصاصي علم النفس المختص بتطور الأطفال أو اختصاصي علم النفس السريري لدى الأطفال هو الذي يقوم بتقييم التطور، أما التقييم السريري فيقوم به اختصاصي علم النفس السريري، تقييم صعوبات التعلم في المدرسة ومدى اندماج الطفل في المدرسة يقوم به اختصاصي علم النفس التربوي، وغيرها. تتم ملائمة الاختبار لأهداف الاختبار والتي تتغير بحسب الظروف.