حقائق مهمة حول سرطان الفرج

حقائق مهمة حول سرطان الفرج

حقائق مهمة حول سرطان الفرج

سرطان الفرج هو نوع نادر نسبيا من السرطان، يؤثر على الفرج، الأعضاء التناسلية الخارجية التي تحمي الجهاز التناسلي للمرأة. فيما يلي حقائق مهمة حول سرطان الفرج:

عادة ما يصيب الأعضاء التناسلية الخارجية

عادة ما يصيب الأعضاء التناسلية الخارجية

يؤثر سرطان الفرج على الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة، وغالبا ما تكون الاصابة بالشفاه الخارجية للمهبل. يكون مركز الورم، في بعض الأحيان، متواجدًا في البَظْر أو في الجزء المركزي الخلفي من الفَرْج، أو في منطقة التقاء  شفتي المَهْبِل الصغيرتين. يتمركز الورم السرطاني في معظم الحالات، في مكان واحد، ولكن في بعض الحالات من الممكن أن يظهر في أكثر من مكان بنفس الوقت، في جهة واحدة أو جهتي شفتي الفرج.

الكثير من النساء لا يلاحظن أعراض

الكثير من النساء لا يلاحظن أعراض

قسم كبير من النساء اللواتي تم تشخيصهن على أنهن مصابات بهذا الورم، لم يكن لديهن أي تذمر أو أي دلالة على وجود أعراض شديدة للورم. ولكن في بعض الحالات قد تظهر أعراض وهي تشمل الحكة، الشعور بالحرقة والألم، تغير موضعي في لون الجلد، جروح مزمنة، إفرازات غير اعتيادية ومصحوبة برائحة كريهة ونزيف.

التشخيص المبكر يزيد فرص نجاح العلاج

التشخيص المبكر يزيد فرص نجاح العلاج

يزيد التشخيص المبكر من فرصة نجاح العلاج بشكل كبير، ولكن بدون علاج، يمكن أن ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم. لا توجد فحوصات معيارية لسرطان الفرج، لكن يجب على النساء إجراء الفحوصات الطبية التي يوصي بها الطبيب، وإدراك أي تغييرات في أجسامهن.

عادة يتم تشخيص المرض لدى المسنات

عادة يتم تشخيص المرض لدى المسنات

يتم تشخيص المرض غالبًا، لدى النساء البالغات، وخاصة في جيل ما بين 65-75 سنة؛ وفقط 15% من النساء المصابات بهذا الورم يتم تشخيصهن قبل عمر 40 سنة.

تجنب الجنس الغير آمن يقي منه

تجنب الجنس الغير آمن يقي منه

تشمل التدابير التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الفرج، هي تجنب التدخين وممارسة الجنس غير المحمي.

من قبل منى خير