خرافات حول الإيدز - المرأة التي تحمل الفيروس لا يمكنها الإنجاب

خرافات حول مرض الإيدز

خرافات حول مرض الإيدز

تدور حول فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الإيدز العديد من الشبهات، لذا تفضل بعض الدول عدم الحديث عن ذلك، لزعمهم بأنه يشكل عار على المجتمع. ونحن سنخرج عن المألوف ونتحدث عن هذا المرض، وسنحاول نسف الخرافات السائدة في مجتمعنا والتي تخلو من الصحة من خلال العرض المرئي التالي:

وجود فيروس نقص المناعة البشري يعني أن الشخص مصاب بالإيدز

وجود فيروس نقص المناعة البشري يعني أن الشخص مصاب بالإيدز

هذه خرافة، فيروس نقص المناعة البشري (HIV) هو الفيروس الذي يدمر خلايا CD4، خلايا المناعة في الجسم، مما يساعد على تحفيز الإصابة بالمرض. من خلال الأدوية المناسبة، يمكن أن يبقى فيروس نقص المناعة البشرية لسنوات دون أن يتقدم لمرحلة الإيدز. يتم تشخيص مرض الإيدز عندما يكون هناك فيروس نقص المناعة البشرية، وكذلك بعض أنواع العدوى الانتهازية أو عندما يكون عدد خلايا CD4 أقل من 200.

يتم العدوى بالفيروس من خلال الاتصال العادي

يتم العدوى بالفيروس من خلال الاتصال العادي

لا يمكن العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية من معانقة شخص، أو من إستخدام مستلزماته الخاصة، أو تقاسم نفس معدات الاكل. يمكن العدوى بالمرض من خلال ممارسة الجنس دون وقاية، تقاسم الإبر، أو الحصول على وشم من معدات غير معقمة.

فقط مثلي الجنس معرضين لخطر الإصابة بالفيروس

فقط مثلي الجنس معرضين لخطر الإصابة بالفيروس

يمكن لأي شخص ان يصاب بفيروس نقص المناعة البشرية - الرجال والنساء والأطفال، والأشخاص مثلي الجنس وغيرهم من الناس.

أعراض الفيروس تظهر دائما قبل الإصابة به

أعراض الفيروس تظهر دائما قبل الإصابة به

هذا ليس صحيح فبعض الناس لا تظهر لديهم أي علامات تدل على الفيروس لسنوات من إصابتهم. الكثيرون يمكن أن يظهر لديهم بعض الأعراض في غضون 10 أيام إلى بضعة أسابيع بعد الإصابة. الأعراض الأولى للإصابة مشابهة للأنفلونزا ويمكن أن تشمل الحمى والتعب، الطفح الجلدي والتهاب الحلق. وعادة ما تختفي بعد بضعة أسابيع وقد لا تظهر الأعراض مرة أخرى لعدة سنوات. الطريقة الوحيدة لتشخيص فيروس نقص المناعة البشرية هي إجراء الاختبار.

فيروس نقص المناعة البشرية يمكن علاجه

فيروس نقص المناعة البشرية يمكن علاجه

حاليا، لا يتوفر علاج لفيروس نقص المناعة البشرية في معظم الحالات، ولكن هناك علاج يمكن أن يحافظ على مستويات الفيروس منخفضة ويساعد في الحفاظ على الجهاز المناعي.

المرأة التي تحمل الفيروس لا يمكنها الإنجاب

المرأة التي تحمل الفيروس لا يمكنها الإنجاب

يمكن للأم المصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أن تنقل العدوى إلى طفلها أثناء الحمل أو الولادة. ومع ذلك، يمكن تقليل الخطر من خلال الحصول على الرعاية والأدوية المناسبة. النساء الحوامل المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن يأخذن أدوية لعلاج العدوى وللمساعدة في حماية أطفالهن من الفيروس.

مصابي الإيدز يعيشون فقط لسنوات معدودة

مصابي الإيدز يعيشون فقط لسنوات معدودة

الحقيقة هي أن الكثير من الناس يعيشون منذ عقود مع فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز، ولهم عمر طبيعي أو شبه طبيعي. يمكن المساعدة في منع فيروس نقص المناعة البشرية من التقدم للإيدز من خلال مراجعة الطبيب بإنتظام وإتباع توجيهات الطبيب.

من قبل منى خير