كيف تؤثر حياتك على بشرتك؟

كيف تؤثر حياتك على بشرتك؟

كيف تؤثر حياتك على بشرتك؟

تؤثر حياتك والأشياء التي تقوم بها كل يوم - ما تأكله، ما تفعله وكيف تشعر؟ - على بشرتك. نقدم لك في هذا العرض المرئي تفاصيل حول كيف تؤثر حياتك على بشرتك:

العناية بالبشرة

العناية بالبشرة

اعتنائك ببشرتك امر في غاية الاهمية، حافظ على صحة بشرتك من خلال الحفاظ على نظافتها. واعتمادا على احتياجات بشرتك، قم بتنظيفها بالصابون بشكل لطيف، أو استخدم التقشير للوجه والجسم مع دعك لطيف لإزالة خلايا الجلد الميتة، ثم تطبيق كريم ريتينويد ومرطب، واحرص على استخدام مرطب ملائم لبشرتك يوصى باستخدام لوشن الجسم مع الألوڤيرا، ليمنح بشرتك رطوبة عميقة ويتركها منتعشة.

التعرض لاشعة الشمس

التعرض لاشعة الشمس

ان تعرضك لأشعة الشمس يزيد من خطر الأضرار الجلدية الناجمة عن الشمس. كلما قضيت وقت اكثر في الشمس، يزداد خطر الإصابة بسرطان الجلد. احمِ بشرتك عن طريق استخدام واقي الشمس، ابحث عن المنتجات التي تحتوي على أكسيد الزنك، وثاني أكسيد التيتانيوم. ويوصى بارتداء قبعات واسعة الحواف والأكمام الطويلة، وتجنب الشمس بين الساعة 10 صباحا والساعة 2 بعد الظهر.

التدخين

التدخين

التدخين سيء بالنسبة لبشرتك، إنه في المرتبة الثانية بعد الشمس، يسبب التجاعيد المبكرة وجفاف الجلد. التدخين يقلل من تدفق الدم إلى الجلد ويساهم في انهيار الكولاجين. كولاجين اقل يعني المزيد من التجاعيد.

التغذية

التغذية

تلعب التغذية دورا مهما في التأثير على بشرتك. اتباع نظام غذائي صحي سيساعدك في الحصول على مظهر أفضل. فمثلا تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الأسماك والفواكه والخضروات، تساعد في حماية بشرتك. وتناول اطعمة غنية بفيتامين C والتقليل من تناول الدهون والكربوهيدرات يحافظ على بشرتك بشكل أفضل مع تقدمك بالعمر.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية تعود بالفائدة على كل جزء من جسمك - بما في ذلك بشرتك. تعمل التمارين على تحسين الدورة الدموية، مما يساعد على تغذية البشرة. يصبح تدفق الدم أفضل ويجلب المزيد من الأوكسجين والمواد المغذية مما قد يساعد بشرتك على إنتاج الكولاجين، الذي يقلل من التجاعيد.

الحالة النفسية

الحالة النفسية

قد تؤثر حالتك النفسية على بشرتك. التوتر يمكن أن يكون له تأثير ضار على بشرتك لأنه يؤدي إلى إنتاج هرمون يسمى الكورتيزول. هذا يزيد من إنتاج الزهم، الزيت الموجود في بشرتك. نتيجة لذلك، قد تصبح بشرتك دهنية. كما ان التوتر، يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حالات الجلد الموجودة مثل الأكزيما والصدفية. حاول السيطرة على توترك من خلال التأمل، تمارين الاسترخاء، تقنيات التنفس واليوجا. كما يمكنك الاستمتاع بالعطلات وتوفير الوقت للمتعة والراحة.

من قبل منى خير