التصوير فوق الصوتي لقياس عمر الجنين

Ultrasound, Fetal biometry

محتويات الصفحة

يُقصد بالتصوير فوق الصوتي لقياس عمر الجنين استخدام التحليلات الرياضيّة والاحصائيّة لمعطيات بيولوجيّة، وذلك لقياس عمر الجنين وتقدير عمر الحمل عن طريق التصوير فوق الصوتي لأعضاء الجنين.

ومن الجدير بذكره أن الحصول على نتائج موثوقة لقياسات حمل بدايته معروفة شكّلت أساسًا لوضع قوائم ودوال لنموّ الجنين في الرحم، كما أنها شكلت مقياس لمقارنة المعطيات العمريّة المتداولة عند متابعة الحمل.

ويُعد تحديد عمر الحمل بمساعدة التصوير فوق الصوتي بالاعتماد على أعضاء الجنين أكثر دقّة من الاعتماد على موعد الطمث الأخير للأم، وأهميته تكمن في تقييم وتيرة نموّ الجنين والكشف عن التشوّهات التي قد تظهر على شكل مقاييس استثنائيّة للرأس أو البطن أو العظام أو أعضاء أخرى لدى الجنين.

كما إن هذا الفحص يُساعد في تحديد موعد إجراء الاختبارات الباضعة في الحمل، مثل: فحص بزل السّلى، والاختبارات البيوكيميائيّة التي تتعلّق بأسبوع الحمل الذي يتم اجراؤها فيها.

المقاييس الأكثر دقة لقياس عمر الجنين بحسب مرحلة الحمل تشتمل على الآتي:

  • في الثلث الأول من الحمل 

يكون الاختلاف البيولوجي في هذه الفترة ضئيل والفرق بين كل جنين وآخر صغير جدًّا.

ويُعد متوسط كيس الحمل (Mean gestational sac diameter) هو المقياس الأكثر الدقّة في تحديد عمر الحمل بالأشعة فوق الصوتيّة، ويتم قياسه ومقارنة أبعاده ابتداءً من الأسبوع الرابع من الحمل والتأكد في حال كانت تتناسب مع عمر الحمل.

  • في الأسبوع السابع وحتى الأسبوع الثاني عشر

ينمو الجنين بوتيرة حوالي 1 ملليمتر لليوم، ويعد مقياس طول القطب الجنيني (Crown rump length) المقياس الأكثر دقة في هذه المرحلة، والذي يقصد به طول الجنين من أعلى رأسه إلى أسفل جذعه، وهذا يمكّن من تحديد عمر الحمل بمستوى دقّة ضمن 3 - 5 أيّام.

  • الثّلث الثاني والثالث

يُصبح الاختلاف البيولوجي في هذه الفترة ملحوظًا، وتجدر الإشارة إلى أنه إذا قمنا بتحديد عمر الحمل بالثلث الأول يمنع تغييره بناء على قياسات تمّ اجراؤها فيما بعد في الثلثين الثاني والثالث.

لتحديد عمر الحمل من المتداول الاعتماد على قياسات أخرى، وأبرزها الآتي:

  • قطر الرأس (BPD).
  • محيط الرّأس (HC).
  • محيط البطن (AC).
  • طول عظام الورك (FL).

وهناك قيم إضافية لتحديد عمر الحمل بواسطة قياس الأعضاء التشريحيّة، إذ يمكن تحديد معدّل عمر الحمل عن طريق هذه القياسات وطالما كانت الفجوة بينها ليست استثنائية وكبيرة بالقدر الذي يدلّ على وجود خلل في العضو الذي تم قياسه، كأن يكون محيط رأس الجنين صغير بفارق ملحوظ أو أن عظمة ورك قصيرة وهكذا.

تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية

يمكن أيضًا تحديد عمر الحمل بشكل جيّد اعتمادًا على معطيات ليست إحصائيّة حيويّة، مثل الآتي:

  • أغشية كيس الحمل.
  • تمثيل الكيس السّلوي.
  • درجة نضوج المشيمة.
  • كميّة السائل السّلوي وغيرها.

طريقة أجراء الفحص

لا يتطلب التصوير فوق الصوتي لقياس عمر الجنين عادة أي استعدادات خاصة، كما أنه يمكن عمل التصوير فوق الصوتي لقياس عمر الجنين في مكتب الطبيب المختص أو في المستشفى، وقد يستغرق الاختبار 30 دقيقة أو نحو ذلك ليكتمل.