جراحة العيون بالليزر: تعرف عليها

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز المعلومات التي من الممكن أن ترتبط بموضوع جراحة العيون بالليزر.

جراحة العيون بالليزر: تعرف عليها

إن جراحة العيون بالليزر على طريقة لاسيك من الممكن أن تحل عدّة أنواع من مشاكل الرؤية، بالإضافة لتقليل أو القضاء على الحاجة لاستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة، ولاسيك هو اختصار للأحرف الأولى من اسم عملية الجراحة داخل القرنية بعد رفع طبقتها العليا باللغة الإنجليزية (Laser-assisted in-situ keratomileusis).

جراحة العيون بالليزر

إن جراحة العيون بالليزر بطريقة اللاسيك تُعد الجراحة الانكسارية الأكثر انتشارًا، حيث أن خلال هذه العملية تتم إعادة تصميم شكل القرنية وهي الغشاء الشفاف والمحدب الموجود فوق حدقة العين لكي تستطيع أشعة الضوء القادمة إلى العين أن تتركز بشكل أكثر دقة على الشبكية، وليس على نقطة ما خارج شبكية العين، أو على مقربة منها.

كما أن الهدف الأساسي من جراحة العيون بالليزر هو الحصول على رؤية واضحة وأكثر حدة.

من هم المرشحون لإجراء جراحة العيون بالليزر؟

الأشخاص الذين يعانون من المشاكل الآتية:

  • قصر النظر (Myopia).
  • طول النظر (Farsightedness).
  • خلل في تركيز العدسة (Astigmatism).
  • طول النظر بسبب الشيخوخة.

خطوات قبل إجراء جراحة العيون بالليزر

من أجل الاستعداد لجراحة العيون بطريقة اللاسيك يجب اتخاذ الخطوات الآتية:

  1. التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة.
  2. عدم وضع المكياج على العينين.
  3. الحرص على وجود شخص يعيدك للمنزل بعد الجراحة.
  4. فحص تكاليف العملية.

كيفية إجراء جراحة العيون بالليزر

تتم هذه الجراحة عادةً من خلال إزالة كمية محددة من نسيج قرنية العين بواسطة الليزر، حيث تزيل كل ومضة من شعاع الليزر كمية صغيرة من أنسجة القرنية، ويمكن لجَرَّاح العيون بواسطة الليزر تسطيح تَحَدُّبِ القرنية، أو رفعه.

1. قبل جراحة العيون بالليزر

لا بدّ للطبيب المختص من إجراء الآتي:

  • إجراء استجواب شامل حول التاريخ الطبي للمريض، كما يقوم باستخدام معدات خاصة لقياس القرنية بدقة، وفحص شكلها واكتشاف عدم الانتظام فيها إذا كان موجودًا.
  • القيام بتحديد المناطق التي تحتاج لإعادة تشكيل في القرنية، فبواسطة هذا الاختبار يستطيع رسم تخطيط للعين، حيث يستخدم هذا التخطيط لإزالة أنسجة القرنية بشكل دقيق جدًّا.

2. أثناء جراحة العيون بالليزر

الجدير بالبيان أن هذه الجراحة عادةً ما تستغرق نحو 30 دقيقة أو أقل، حيث يستلقي المريض أثناء الجراحة على ظهره على كرسي بالإمكان إمالته إلى الوراء، كما يتم الآتي:

  • إعطاء أدوية مسكنة للمريض.
  • تقطير العين بمادة مخدرة.
  • إبقاء جفن العين مفتوحًا بواسطة أجهزة خاصة.

حيث تُوضع حلقة الشفط على العين قبل شَقِّ طبقة القرنية العليا، مما يسبب في بعض الأحيان الشعور بالضغط وتلاشي الرؤية قليلًا، ويستخدم الجراح شفرة خاصة من أجل إحداث شَقٍّ معلق بحجم العدسة اللاصقة ويبعده عن الجزء الأمامي من العين، إذ يسمح طي الشَّقِّ إلى الخلف للطبيب بالوصول إلى المنطقة التي تحتاج لإعادة التشكيل في القرنية.

الآن بواسطة الليزر يقوم الطبيب بإعادة تشكيل المناطق المستهدفة في القرنية بعد أن ينتهي من القيام بالتصحيحات، ويطوي الشق ويعيده إلى مكانه، وفي معظم الحالات يُشفى الشَّقِّ دون الحاجة إلى غرز.

3. بعد جراحة العيون بالليزر

بعد العملية مباشرة من الممكن أن يشعر الشخص بشيء من الحرقة أو الحكة في العين، وقد تكون العين مائية، حيث يشعر المريض في معظم الحالات بعدم وضوح الرؤية، لذلك يتم إعطاء المريض أدوية مسكّنة للألم، أو قطرة للعين لتخفيف الألم في الساعات الأولى بعد الجراحة.

من الممكن الرؤية بعد الجراحة، ولكن الرؤية لا تكون واضحة في البداية، فقط بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من الجراحة تُشفى العين وتستقر الرؤية تمامًا، وتعتمد احتمالات تحسين حدة الرؤية على مستوى وجودة الرؤية قبل الجراحة، وهنالك حاجة بعد يوم أو يومين من جراحة الليزر لزيارة الطبيب حتى يتمكن من أن يرى كيف تتقدم عملية شفاء العين؟ والتأكد من عدم حصول مضاعفات.

نتائج جراحة العيون بالليزر

تتعلق النتائج بمشكلة الانكسار الخاصة بكل شخص وبعوامل أخرى، فعند الأشخاص الذين يعانون من قصر نظر بدرجة منخفضة عادة ما تحقق أفضل النتائج بواسطة الجراحة الانكسارية، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من درجة عالية من قصر النظر، أو من طول النظر مع خلل في تركيز العدسة فمن الصعب كثيرًا التنبؤ بالنتائج سلفًا.

مخاطر جراحة العيون بالليزر

كما هو الحال في أي عملية جراحية تنطوي جراحة العيون بالليز أيضًا على بعض المخاطر، منها:

  • تصحيح غير كافٍ.
  • تصحيح زائد.
  • خلل في تركيز العدسة.
  • انبهار العين.
  • ظهور هالة ورؤية مزدوجة.
  • جفاف العينين.
  • مشاكل في الجزء العلوي من القرنية.

لذلك يُوصى قبل إجراء جراحة العيون بالليزر بطريقة اللاسيك بالتحدث مع الطبيب واستيضاح جميع الأسئلة والتفاصيل، ويمكن للطبيب أن يشرح كيف يمكن للعملية الجراحية أن تساعد؟ كما بإمكانه شرح المخاطر بصورة مهنية بحتة.

من قبل ويب طب - الأربعاء 22 شباط 2012
آخر تعديل - الاثنين 15 تشرين الثاني 2021